قبل التسوّق.. كلمات يجب على المسلمين تعلّمها في ألمانيا!

18 سبتمبر , 2017

لعل أكثرنا نُحاول قبل أن نقوم بشراء المشروبات والحلويات من الحوانيت الألمانية التأكد من أنها خالية من الكحول من خلال البحث عن كلمة كحول – بالألمانية “Alkohol” – وبالتالي أنها “حلال”، وفي الواقع فإن بعض المنتوجات قد لا تحتوي على هذه الكلمة علمًا بأنها تحتوي على مواد مُسكرة أو مواد أخرى مُحرمة على المُسلمين.

إلى جانب كلمة Wein والتي تعني خمر وتكاد تكون معلومة بالنسبة لأكثر المقيمين في ألمانيا فإن هناك فئة لا بأس بها قد لا تنتبه لكلمة Branntwein والتي تعني بحسب القاموس “كونياك” وهو من الكحوليّات القوية ويحتوي على نسبة كحول تصل إلى 40%.

أحد أهم الكحوليّات الثقيلة والتي تحتويها بعض الحلويات أيضاً هو “الليكور” – بالألمانية Likör “ وهو ما يُسمى في بلادنا العربية بالعرق أو “المُسكر المعطر” بحسب القواميس وفي ألمانيا يستخدم صنف من الليكور يُدعى Eierlikör بشكل كبير في بعض الحلويات وهو عبارة عن “مشروب كحولي من صفار البيض والسكر”.

إلى جانب “الخمر” و”الكونياك” و”العرق” فإن مشروب “الروم” يستخدم بكثرة في بعض أنواع الشوكولاتة التي لا يُكتب عليها بأنها تحتوي على كحول، بينما يكتب عليها بأنها تحتوي على “Rum” ولكن يُمكن ملاحظة ذلك من الرائحة.
في مجال الحلويات أيضًا، فإن الكثير من الحلوى تحتوي على مادة “الجيلاتين” – بالألمانية Gelatine-  وهي مادة تُستخلص من بقايا الحيوانات بعد ذبحها غالبًا، وفي ألمانيا فإن أكثر الجيلاتين يكون من شحوم الخنازير وعظامها وهو ما يُمكن التعرف عليه بوضوح في الأفلام الوثائقية التي تشرح عمليّة تصنيع الجيلاتين، وللعلم فهناك من الفقهاء من أجاز أكل ما الطعام الذي يحتوي على هذا الجيلاتين، كما من الجدير بالذكر أن هناك العديد من النباتيين ممن يرفضون تناول الجيلاتين الحيواني ويستخدمون الجيلاتين النباتي بدلاً منه وهناك العديد من المنتوجات التي تستخدمه وهذه يُكتب عليها بشكل واضح أنها تحتوي على جيلاتين نباتي: vegetarische Gelatine.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك