كيف تبدو أسعار المواد الغذائية في ألمانيا؟

26 ديسمبر , 2016

بشكل عام، فإن أسعار المواد الغذائية في ألمانيا ليست غالية، بل هي رخيصة إذا ما قورنت بدول أوروبية أخرى مثل فرنسا والدنمارك والسويد، وعمومًا فإن أسعار الخضروات والفواكه هي من الأغلى، بينما أسعار الأجبان والحليب رخيصة نسبيًا وأما اللحوم فهي معقولة جدًا!

إليك بضعة أمثلة على ذلك من مدينة آخن:

الخبز:

بالنسبة للخبز فالأمر يتعلق بالجودة، ولكن بشكل عام فإن الأسعار تبدأ من 70 سينت، وبهكذا مبلغ يُمكن شراء ربطة خبز عربي أو حتى خُبز مقطع “توست” وترتفع الأسعار وقد تصل إلى 3 يورو بالنسبة للمخبوزات من المخابز الراقية.

اللحوم:

بشكل عام، فإن اللحوم في المتاجر الألمانية التي لا تُراعي شروط الذبح الحلال أرخص بكثير من متاجر الحلال، وأما في متاجر الحلال فإن الأسعار تختلف بحسب صنف ونوع اللحم فمثلاً صدر الدجاج يبدأ من 4 يورو للكغم أو 6 يورو من المتاجر الممتازة، وبالنسبة للحم العجل فهو أغلى بقليل، أي حوالي 6 يورو، واللحمة المفرومة تبدأ من 4 يورو للكغم.

الألبان والحليب:

أسعار الحليب والألبان رخيصة جدًا، ويُمكن شراء لتر الحليب بأقل من نصف يورو أحيانًا، ولكن الأمر يتعلق بالجودة ومصدر الحليب وطريقة تربية الماشية ولكن الأسعار لا يجب أن تتعدى اليورو حتى في الأنواع الممتازة، وبالنسبة للألبان فيُمكن شراؤها بأقل من نصف يورو.

الفاكهة والخضار:

الفاكهة غالية نسبيًا وأرخص الفاكهة هي التي تُزرع في ألمانيا مثل التفاح الذي يُزرع في ألمانيا أو أوروبا مثل البرتقال القادم من أسبانيا في الشتاء، ولكن الفواكهة الأخرى مثل العنب والبطيخ فهذه غالية نسبيًا، ولكن في فترات العروض يُمكن أن تصل علبة عنب صغيرة إلى 1.19 يورو مثلًا!

بالنسبة للخضروات مثل الجزر والبطاطا والبصل، أحيانًا تصل إلى أسعار “خيالية” ومغرية جدًا، ولكن بالنسبة لليمون والبندورة فأسعارها غالية نسبيًا، وأحيانًا يُباع الليمون بحسب الحبّة وليس بحسب الكغم وتكون الحبّة بنصف يورو، والبندورة (الطماطم) ليست رخيصة وبالمعدل فإن سعرها 2 يورو للكغم، أما الأفوكادو مثلًا فهذه غالية جدًا ويتراوح سعر الحبّة الواحدة بين 1 إلى 2 يورو للحبة!

العصائر والمشروبات:

بالنسبة للمشروبات سواء كانت غازيّة أم عصير فإن الأسعار تتراوح بين نصف يورو ويورو، حتى الأنواع الممتازة جدًا والخالصة مثل عصير التفاح الطبيعي يُمكن أن يصل سعر القنينة منه 2 يورو فقط، ولكن بشكل عام فإن المشروبات عليها عروض مغرية طيلة فترات السنة ويُمكن الحصول عليها بأقل من نصف يورو أيضًا!

الخلاصة: لا حاجة للتفكير كثيرًا بمصاريف الطعام في ألمانيا، فالأهم من ذلك هو التوفير في مصاريف المطاعم وتناول الطعام خارج البيت، فالطالب الذي يأكل داخل البيت يُمكن ألا يصرف في الشهر أكثر من 100 يورو، بينما آخر يأكل في الخارج يُمكن بسهولة أن يصل إلى 300 يورو شهريًا!



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك