هل الدراسة في ألمانيا خطرة؟

1 مايو , 2016

في الآونة الأخيرة بتنا نسمع الكثير من الأخبار المخيفة في ألمانيا، كالاعتداء على لاجئين بل وحتى إلقاء قنبلة على أحد مساكنهم، ولهذا توجّب علينا أن نُجيب على سؤال مهم وهو: هل الدراسة في ألمانيا خطرة؟

صحيح أن ألمانيا تُعتبر بلدًا آمنًا، ولكن وللاسف فإن النازية لم تختف تمامًا من ألمانيا، وبحسب الاحصائيات هناك 25 ألف نشاط من النازيين الجدد في ألمانيا، هذا غير عدد كبير من أتباع حركة بيغيدا التي تعارض وجود الإسلام والمسلمين في ألمانيا وتطالبهم بالرحيل فورًا.

الأهم من هذا الكلام أن هؤلاء النازيين الجدد وغيرهم من نشطاء اليمين المتطرف في ألمانيا يتواجدون بشكل كبير جدًا في شرق ألمانيا وليس في الغرب مع أنهم متواجدين ولكن في الشرق تواجدهم مكثف أكثر بالأخص في ولايات مثل:Mecklenburg Vorpommernماكلينبورغ فوربوميرن وولاية Sachsen سكسونيا.

لهذا لا يُنصح عادة للمتقدمين للدراسة في ألمانيا، الدراسة في جامعات الشرق، حيث عدد الأجانب أقل والعدائية لهم كبيرة.

على كُل هناك إشارات وعلامات يُمكن أن نُميّز فيها جامعات اليمين المتطرف من خلالها:

– حلق الرأس كاملاً ( صُلع).

image


– جزم الجلد الطويلة.

(FILE) - A file picture dated 21 October 2000 features combat boots, called 'Springerstiefel' of a participant of a neo-Nazi demonstration in Dortmund, Germany. Policemen searched premises of the neo-Nazi organisation 'Hilfsorganisation für nationale politische Gefangene und deren Angehörige e.V.' (HNG), which supports like-minded prisoners legally and materially, in nine German states. About 40 flats of leaders, officals and members were searched and files secured, according to information released by the Federal Ministry of the Interior . Photo: Bernd Thissen

– الوشوم المختلفة كما في الصورة .

image

لهذا الأفضل الدراسة في جامعات غرب ألمانيا، وتجنب هؤلاء المتطرفين إذا لوحظت أي إشارة من تلك الإشارات المكتوبة أعلاه!

 

 



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك