اختيار المدينة الأفضل للدراسة والحياة في بريطانيا! – الجزء الأول-

22 أكتوبر , 2017

اختيار المدينة التي تريد قضاء عدد من سنوات عمرك فيها أمر في غاية الأهمية. ولأن المملكة المتحدة تتكون من أربعة أجزاء رئيسية (إنجلترا، سكوتلاند، ويلز، إيرلندا الشمالية)؛ يتوجب عليك معرفة مزايا كل جزء من تلك المكونات الأربعة.

تتواجد معظم الجامعات البريطانية في إنجلترا – الجزء الأساسي (الأكبر مساحة والأكثر تعداداً للسكان) من المملكة المتحدة. ولذلك السبب فإنها تعتبر الأكثر جاذبية للطلبة الدوليين عامة والطلبة العرب خاصة.

إنجلترا بدورها مقسمة إلى 9 أقاليم حسب موقعها الجغرافي (شمال/جنوب، شرق/غرب).

لندن – العاصمة – ربما تكون الأجمل لقضاء عطلة سياحية، ولكن ربما لا تكون الوجهة الأفضل للطلبة الراغبين بالدراسة في المملكة المتحدة، وذلك نظرًا لازدحامها الشديد على مدار العام، بالإضافة إلى الأسعار الباهظة لأجرة الشقق والمنازل السكنية. على الرغم من ذلك، فإن لندن تفتخر بوجود مجموعة من أعرق جامعات العالم مثل University College London & London Imperial College.

هناك العديد من المدن الإنجليزية الأخرى التي توفر أماكن سكن للطلبة بأسعار أقل بكثير مقارنة بالعاصمة لندن، إضافة لوجود جامعات راقية فيها. مثل: مانشستر، بريمنجهام، ليدز، نوتنجهام، شيفيلد هي أمثلة على تلك المدن. ما يميز هذه المدن أيضًا هو التعدد العرقي والثقافي للسكان، مما يجعلها مرغوبة للطلبة العرب.

مجموعة أخرى من المدن الإنجليزية التي تعتبر وجهة ممتازة للدراسة تشمل مدينة أكسفورد، كامبريدج، ساوث أمبتون، يورك، بريستول. لكن على الجانب الآخر فإن تكاليف الحياة في هذه المدن أعلى من المجموعة الأخرى من المدن الإنجليزية.

في الجزء الثاني سنتناول الحديث حول الأجزاء الثلاثة الأخرى: سكوتلاند، ويلز، إيرلندا الشمالية.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك