اختيار السكن المناسب في بريطانيا

1 ديسمبر , 2017

 

بعد حصول الطالب على القبول غير المشروط للدراسة في بريطانيا، بالإضافة إلى تأشيرة السفر، يتوجب عليه البدء في البحث عن سكن في المدينة التي ينوي العيش بها خلال فترة الدراسة. لا يوجد وصفة ذهبية لاختيار السكن، ولكن هناك مجموعة من المحددات المفيدة في هذا الجانب.

إن كنت ستعيش بمفردك (أي بدون عائلتك) طوال فترة الدراسة، فربما اختيار السكن الجامعي هو الأفضل لك. هناك عدة أسباب لذلك التفضيل:

أولاً: قرب السكن الجامعي – عادة – من حرم الجامعة، وبالتالي نفقات أقل على بند المواصلات.

ثانيًا: السكن الجامعي في الغالب يكون مجهز بوسائل سلامة وأمان (مثل كاميرات المراقبة والبوبات الإلكترونية) متقدمة تساهم في حفظ ممتلكاتك الخاصة.

ثالثًا: السكن الجامعي – في بعض الأحيان – قد يكون أرخص من السكن الخاص.

أخيرًا، الإقامة في السكن الجامعي توفر لك مساحة اختلاط أكبر مع طلبة آخرين من دول العالم، مما يتيح لك فترة ممارسة أطول للغتك الإنجليزية، وكذلك التعرف على ثقافات مختلفة من الطلبة الآخرين المقيمين في نفس السكن.

يجدر الإشارة إلى أن البعض قد لا يتأقلم في السكن الجامعي لأسباب قد تعود إلى الضوضاء الزائدة عن الحد المقبول (نتيجة الحفلات والدردشات المستمرة بين الطلبة – على سبيل المثال)، وبالتالي يتم تفضيل السكن الخاص عن السكن الجامعي.

من مميزات السكن الخاص أن الطالب – خاصة لو كان مع أسرته – يستطيع اختيار الموقع الجغرافي المناسب لاحتياجاته (مثل أن يكون قريب من مدارس أو روضات الأطفال)، وكذلك اختيار نوعية السكن (شقة، أو بيت بحديقة خلفية)، وعدد الغرف والمرافق الأخرى في السكن بناء على احتياجاته الخاصة.

يوجد في بريطانيا آلاف الشركات المتخصصة في مجال تأجير العقارات، ومعظمها لديها أٌقسام خاصة بخدمة الطلبة الدوليين. كل ما عليك هو البحث في جوجل عن شركات عقارات في المدينة التي تنوي الدراسة بها، ومن ثم تصفح الموقع لتتعرف على العقارات المتاحة للتأجير.

أخيرًا، يُنصح بحجز السكن (سواء جامعي أو خاص) في أقرب وقت ممكن، وذلك لأن الطلب كبير على العقارات خاصة في بداية العام الدراسي.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك