عزيزي الطالب الدولي : احذر من الاحتيال والنصب في بريطانيا!

9 أكتوبر , 2018

تحاول شبكات الاحتيال والنصب استهداف الطلبة الدوليين في بريطانيا ، من خلال الكثير من الحيل والألاعيب، بينما تجتهد وزارة الداخلية ومؤسسات أخرى في التصدي لهذه الشبكات. بوصفك طالبًا دوليًا في بريطانيا ، يقع على عاتقك أخذ درجات عالية من الحيطة والحذر كي لا تكون ضحية لأعمال تلك الشبكات.

إحدى أكثر الحيل انتشارًا هو استقبال الطالب الدولي لاتصالات هاتفية من شخص (أو أشخاص) يدّعون بأنهم من وزارة الداخلية! وأنه يتوجب على الطالب مغادرة البلاد بشكل فوري بسبب مخالفته لقوانين الإقامة، أو أن يدفع غرامة مالية كبيرة مقابل إسقاط تلك المخالفات. في ظل حالة من الخوف والذعر، يدفع الطالب الدولي المبلغ المطلوب، معتقداً بأنه قد تخلص من همّ كبير، ونجا بنفسه من الطرد خارج البلاد! الحقيقة أنه قد وقع في فخ شبكات النصب والاحتيال.

تستخدم شبكات النصب والاحتيال أسلوبًا “رسميًا” في الحديث عبر الهاتف، كي يقنع الضحية بأنه يعمل في جهة رسمية، إضافة إلى استخدامه لبعض المعلومات الشخصية (رقم جواز السفر، عنوان السكن) للطالب، كي يثبت له بأنه يعرف عنه كل شيء.

وزارة الداخلية تعلن بشكل مستمر بأن موظفيها غير مخولين بالمطالبة بأي مبالغ مالية بأي شكل من الأشكال، وأن المراسلات الرسمية تكون دائماً من خلال البريد الورقي وليس الاتصالات الهاتفية. علاوة على ذلك، فإن شبكات النصب والاحتيال تطلب من الضحية أن يدفع المبلغ المطلوب من خلال حوالة “ويسترن يونيون”، وليس من خلال الدفع إلى حساب بنكي رسمي. وذلك حتى لا يتم تعقب الشبكة وملاحقتها قانونياً.

خطوات الحذر من تلك الشبكات تتلخص في عدم التعاطي مع أي اتصال مشبوه، وألا تفصح عن أو تؤكد أي معلومات شخصية عبر الهاتف لأي شخص يدعي أنه من جهة رسمية. أخيراً يتوجب عليك الحديث إلى مشرفك الدراسي في المكان الذي تدرس فيه، وإن توجب الأمر ، عليك إخبار الشرطة.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك