لهذه الأسباب تم تصنيف لندن كأفضل مدينة للطلبة الجامعيين في العالم

1 يوليو , 2018

وفقًا لتنصيف QS العالمي، حلت مدينة لندن (عاصمة المملكة المتحدة) في المركز الأول كأفضل مدينة في العالم لاستضافة الطلبة الجامعيين للعام 2018. التصنيف اعتمد على عدد من العوامل مثل رضا الطلبة، تجربة الطلبة، وقدرة الطلبة على تحمل تكاليف المعيشة، ورغبة الطالب في البقاء في المدينة بعد التخرج، ونسبة التسامح والتعايش الموجودة في المدينة. المسح الإحصائي الذي شمل ما يقارب 50 ألف طالب وضع لندن على رأس القائمة لأول مرة بعد تجاوزها لمدن عالمية مثل مونتريال الكندية.

من أكثر ما ميز مدينة لندن هو وجود عدد كبير من الجامعات العالمية رفيعة المستوى مثل جامعة لندن كوليج (University College London – UCL) وإمبريال كوليج لندن (Imperial College London)، وكنجز كوليج لندن (King’s College London)، وكلية الاقتصاد لندن (London School of Economics).

إضافة إلى ذلك، حصلت مدينة لندن على درجة مميزة في معامل “إمكانية حصول الطالب على وظيفة بعد التخرج” مقارنة بالمدن العالمية الأخرى. مدينة لندن أيضًا حصلت على درجة مميزة في معامل نسبة التسامح والتعايش والاختلاف العرقي الذي تحتفل به المدينة العريقة.

 

في الجانب الآخر، حصلت مدينة لندن على تقييم ضعيف لمعامل قدرة الطلبة على تحمل تكاليف المعيشة. السبب في ذلك يعود بالأساس إلى الارتفاع الباهظ في أجرة السكن سواء للطلبة البريطانيين أو طلبة دول الاتحاد الأوروبي أو الطلبة الدوليين.

يجدر الإشارة إلى أن مدينة طوكيو اليابانية حصلت على المركز الثاني في هذا التصنيف، ومدينة ميلبورن الأسترالية حصلت على المركز الثالث.

 

مصدر الصورة الرئيسية



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

التعليقات تعليق واحد

[…] من التحقيقات نذهب في زيارة سريعة لاستشارات زدني حيث كتب أشرف حمد هذا الأسبوع عن الأسباب التي جعلت مدينة لندن تُصنف كأفضل مدينة للطلبة الجامعيين في العالم. […]

أضف تعليقك