الأنواع الرئيسية لدورات اللغة الإنجليزية المتوفرة في المعاهد والجامعات البريطانية

23 أبريل , 2018

تتوفر العديد من الخيارات أمام الطالب العربي لتطوير لغته الإنجليزية، من خلال الالتحاق بدورات تدريبية متخصصة في المعاهد والجامعات البريطانية.

في هذه الاستشارة أحاول أن ألخص التفاصيل والاختلافات بين الأنواع الرئيسية لدورات اللغة الإنجليزية.

 

النوع الأول: هي دورات لغة إنجليزية عامة (General English courses)، تستهدف أي شخص (الطلبة وغير الطلبة) لأن المحتوى المقدم عام جدًا وغير متخصص، عادة ما يكون هناك عدة دورات عامة تختلف في محتواها بناء على مستوى المتدربين في اللغة الإنجليزية.

مراكز التدريب تطرح هذه النوعية من الدورات بشكل مستمر طوال السنة، وفي معظم المراكز يكون عدد ساعات التدريب الأسبوعية في حدود 25 ساعة تتوزع على أيام العمل في الأسبوع.

 

النوع الثاني: هي دورات اللغة الإنجليزية لأغراض أكاديمية (Academic English courses)، والتي تستهدف بشكل أساسي المتدربين الراغبين في تحسين لغتهم الإنجليزية، لأجل الالتحاق بإحدى الجامعات البريطانية لدراسة برنامج بكالوريوس أو ماجستير أو دكتوراه.

غالبًا ما تشترط مراكز التدريب حصول المتدرب على مستوى محدد في إجادة اللغة الإنجليزية، للموافقة على التحاقه بهذا النوع من الدورات (مثلاً الحصول على درجة 4.5 في امتحان الأيلتس أو ما يعادله).

تركز هذه النوعية من الدورات على تطوير مهارات الكتابة الأكاديمية باللغة الإنجليزية، وتطوير مهارات البحث العلمي.

 

النوع الثالث: هي دورات اللغة الإنجليزية التمهيدية (Pre-sessional English courses)، التي تطرحها الجامعات البريطانية والتي تستهدف بشكل أساسي الطلبة الدوليين الذين لم يحصلوا على درجة الأيلتس الكافية للالتحاق ببرامجهم الدراسية (بكالوريوس، ماجستير، أو دكتوراه).

عادة تشترط الجامعات البريطانية حصول الطالب على درجة محددة في الأيلتس لقبوله في أحد الدورات التمهيدية. توفر الجامعات دورات مختلفة المدة (عادة تقاس بالأسابيع) بناء على الدرجة الحالية للأيلتس.

 

النوع الرابع: هي دورات اللغة الإنجليزية المضمنة داخل البرامج الأكاديمية (In-sessional English courses)، التي يدرسها الطلبة في الجامعات.

هذه النوعية من الدورات التدريبية عادة ما تكون مجانية، وتستهدف فقط الطلبة الملتحقين ببرامج دراسية داخل الجامعة. الهدف منها هو التطوير المستمر لمهارات اللغة الإنجليزية للطلبة لأجل تحسين تحصيلهم الأكاديمي.

 

بناء على الشرح السابق، يمكن للطالب العربي اختيار دورة اللغة الإنجليزية المناسبة له بما يوافق احتياجاته.

 

 



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك