كيف يقضي الطلاب أوقاتهم في شهر رمضان؟

2 يوليو , 2016

كيف يقضي الطلبة شهر رمضان، وما هو الجو العام، وكيف يتدبرون أمورهم في هذا الشهر الكريم؟

هذا سؤال مطروح ووارد جدًا، تركيا دولة يعتنق ٩٧٪‏-٩٨٪‏ من سكانها الديانة الإسلامية، وتقام فيها مراسم دينية من قبل وزارة الأوقاف، حيث نرى العديد من المشاهد التي تتعلق بالمراسم الرمضانية في الأحياء، والأسواق، والمساجد.

في العادة شهر رمضان يبدأ في فترة ما بعد الامتحانات النهائية، بعض الطلاب يعودون إلى بلادهم، وآخرون يقيمون في الصيف حتى يلتحقوا بالدروس الصيفية، أو العمل أو التدريب. والبعض الآخر عالق ككثير من طلاب الدول العربية التي تشغلها النزاعات والحروب، كالطلاب الغزيين الفلسطينيين، والطلاب اليمنيين والليبيين والسوريين.

من زار تركيا من قبل في رمضان، سيجد صورتين لرمضان، مثلاً في إسطنبول، في الصباح تجد كل المطاعم مفتوحة، وغالبية الشعب مفطر، وحين المساء وقت الإفطار تجد الشوارع كأن لم يسكنها بشر. يرى الشخص المزيج الواضح بين وجهات النظر المختلفة والآراء الدينية في هذه البلاد.

تقيم بلديات إسطنبول، والمدن الأخرى، خيمات إفطار جماعية، يشارك فيها أفراد المجتمع بكافة أطيافهم وطبقاتهم الاجتماعية، فتكون فرصة لتناول الطعام بشكل مجاني، وفرصة جميلة للتعارف على أهالي الحي الذي تسكن فيه، حيث تجلس بشكل عشوائي مع أشخاص لا تعرفهم، مما يتيح المجال للحديث والتعارف، وكذلك لا تنسى أنها فرصة رائعة لممارسة اللغة التركية.

بإمكانك أن تقضي رمضان كله على هذا المنوال، مستكشفًا كل يوم حيًا جديدًا وأصدقاءً جدد.

وعلى سبيل التجارب الجديدة، من باب التجديد، تقوم عدة بلديات بتنظيم السحور الجماعي، مثل بلدية حي اسكودار، تقيم أول أسبوع من رمضان، ومن ثم في أيام الإجازة الأسبوعية، تقيم سحورًا جماعيًا مقابل “برج البنت” وبعض الطلبة – الذين لا يحبون المطبخ التركي- يتجهون إلى المطاعم العربية، والتي تشهد ازدحامًا لا بأس به في شهر رمضان، حيث يجب أن تحجز طاولتك، قبل يوم، أو نصف يوم على الأقل حتى تجد مكانًا، وأسعار هذه المطاعم مقبولة نسبيًا، ولكنها مرتفعة عن أسعار الأيام العادية.

أيضًا تنظم الجاليات الطلابية، والجمعيات الخيرية والإسلامية، إفطارات جماعية للطلاب، وتتخذ منها فرصًا للالتقاء سنويًا بالطلبة، ومعرفة أخبارهم، ومتابعة نشاطاتهم.

 

عمومًا نستطيع أن نقول أن شهر رمضان، شهر مليء بالفعاليات في تركيا، والتي تستطيع أن تملأ وقتك بها، ولكنه أيضًا شهر يمتاز بالتكاليف الزائدة عن الأشهر العادية.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك