ما تريد معرفته عن هندسة التعدين في تركيا!

9 يناير , 2018

تعتبر تركيا من أهم دول العالم التي تحتوي على مناجم الفحم والمعادن وأغناها، وما زال التنقيب و اكتشاف المناجم من المواضيع ذات الاولوية لدى الدولة التركية، والتي كانت محظورة في السنوات السابقة، وتعتبر مدينة زانغولداك من أغنى المدن التركية بمناجم الفحم والتي تقع على ساحل البحر الأسود.

 

هنا ومن خلال هذه الاستشارة سنتعرف أكثر على تخصص هندسة المناجم والمعادن وأفضل الجامعات التى تقوم بتدريس التخصص وأهم فرص العمل المتاحة لدارسي التخصص في تركيا:

هندسة التعدين:

هو علم يهتم بشؤون التعدين واستخراج المعادن والكشف عنها، والتركيز أكثر على مناطق المناجم المعدنية المختلفة، سواء كانت مناجم الذهب والفضة و الفوسفات أو غيرها من المعادن النفسية، التى لا تقل أهمية عن النفط والغاز فى عصرنا هذا والتى تعتبر المحرك الرئيسى للارتقاء باقتصاد اى دولة.

ويمكن القول بأن هندسة التعدين ببساطة هي استخراج المعادن من المناجم، التى تشمل معادن ثمينة مثل الرصاص والنيكل والالماس والاحجار الجيرية والفوسفات وغيرها، من خلال آليات وتطبيقات علمية ودقيقة للغاية ، كانت تتحتم أن يكون لها دراسة خاصة أكاديمية وعملية متعمقة وطويلة..

وتشمل الخطة الدراسية لهندسة المعادن والمناجم حيث يدرس الطالب المتخصص فى مجال هندسة التعدين، مجموعة واسعة من المقررات الدراسية، التى تركز معظمها على المعادن وطرق استخراجها مثل:

تقنية المناجم.

ميكانيكا الصخور والتهوية

علوم طبقات الأرض

علوم المعان والصخور

علوم المساحة والجغرافيا

العلوم الاقتصادية والمالية والإدارة المتعلقة بالعمل فى المناجم

الصحة والسلامة المهنية

المبادئ البيئية

علوم الحاسوب

 

أشهر المهام الوظيفية التى يمكن لطلاب هذا التخصص العمل بها:

مهندسو التعدين يتميّزون أنهم عادة ما يجدون فرصاً وظيفية مبهرة، في هذا التخصص النادر والدقيق، مما يضمن لهم مقابلاً ماديا ممتازًا، ومن ضمن المناصب التي يمكن أن يشغلها مهندس التعدين:

– تخطيط وإدارة التطبيقات الهندسية المختلفة لاستخراج المعادن في المناجم.
– تطبيق الخطوات اللازمة للكشف عن وجود معادن في مناطق مختلفة.
– التنسيق مع الجيولوجيين وعلماء الأرض في التنقيب.
– إدارة الأمن والسلامة في المناجم ومباشرتها بنفسه.
– متابعة تنفيذ التعليمات فيما يخص استخدام المتفجرات، وطرق التهوية الصحيحة.

 وعن أفضل الجامعات التي تقوم بتدريس التخصص:

جامعة اتليم.
جامعة سابنجى.
 

 



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك