القراءة اليومية للطفل .. ماذا ستمنحه؟

1 ديسمبر , 2019

ما زالت القراءة من أفضل الأنشطة المحببة إلى جميع الأطفال؛ فهي تنمي حس التخيل لدى الطفل، وتجهزه لتعلم اللغة، وتحضر فكره لتلقي مغزى القصة وفحواها إلى جانب أنها تهيئ الطفل لتلقي فكرة القصة، ولكن هل القراءة اليومية للطفل لها فوائد معينة؟

 

أعلنت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن القراءة اليومية للطفل بصوت عالٍ منذ مرحلة الطفولة تعزز من الروابط العائلية.

 

كما أنها تعزز من نموه العقلي وتقدم له العديد من المزايا والفوائد الأخرى نسرد فيما يلي بعضًا منها:

1- توطيد العلاقات الأسرية مع الأهل: يمضي الطفل أغلب وقته باللعب والركض وهو ما يضفي على وقت القراءة مع الطفل الهدوء والدفء والحميمة، ومع الوقت يتحول الوقت اليومي الذي يمضيه الأهل مع الطفل إلى وقتٍ يشتاق إليه الطفل للاستمتاع بحكايتها.

2- تعلمه التركيز والانضباط: في بادئ الأمر قد لا يكون بمقدور الطفل التركيز على أحداث القصة ومتابعتها بانضباط، لكنه مع الوقت سيحاول التركيز على أحداثها ليفهم القصة وهذا بالتأكيد سيعزز من طريقة فهمه وتفكيره.

 3- يُكسب الطفل مهارات اتصال: حينما يُمضي الأهل وقتًا في القراءة مع الطفل فإن ذلك يعزز من طريقة تعبير الطفل عن نفسه وذلك من خلال طرح الأسئلة ومناقشة أحداث القصة والتحدث إلى والديه وهذا بالطبع من شأنه أن يعزز من مهارات التواصل لدى الطفل.

4- التفكير بمنطقية: يعمل سرد القصص على تعليم الطفل المفاهيم المجردة المرتبطة بالمنطق؛ فحينما يُسلط الضوء على شخصية ما تقوم بتصرف معين خاطئ؛ يبدأ الطفل تلقائيًا بالابتعاد عن ممارسة ذلك التصرف لكون الشخص المذكور قد تعرض في نهاية الأمر إلى عواقب وخيمة؛ وهو ما ينمي لدى الطفل الحس الإدراكي والأخلاقي لتعليم القيم ويؤهله لتقبل الدروس المستفادة من رواية القصة.

5- الاستعداد لخوض تجارب جديدة: من خلال معرفة الطفل لتجارب كثيرة استمع إليها خلال رواية القصص ينمو لديه حس التجربة ويرتفع لديه الاستعداد العام لتطبيق التجارب في حياته العامة واختبار مجريات الأمور.

6- تعزيز النمو اللغوي لدى الطفل: تشكل القراءة اليومية عاملًا فعالًا يعمل على تعزيز النمو اللغوي لدى الطفل فيصبحون متقدمين على أقرانهم ممن لا يستمعون إلى مصطلحات جديدة كل يوم، بالتأكيد سوف يُسهم ذلك في التقليل من تعرضهم إلى مشاكل القراءة والكتابة وأيضًا الإدارك لدى دخولهم المدرسة.

 

اقرأ أيضًا:

القراءة .. كيف تؤثر في سعادة طفلك وصحته العقلية؟

ابنِ مكتبة لطفلك وصادقه على الكتب

 

ماذا تقدم القراءة اليومية للطفل ؟

تعتبر القراءة هي غذاء العقل كما أن الطعام هو غذاء الجسم، فهي تنمي مكامن التفكير في عقل الطفل وتكسبه خبرات تفوق عمره الحقيقي.

– ينمي القدرات التخيلية لدى الطفل.

–  ترفع من نسبة ذكاء الطفل.

– تعمل على رفع مستوى الطفل العلمي.

– تمثل وسيلة قوية للترفيه والمتعة.

–  تفيد قراءة القصص بصوت عالٍ مع تمرير الأصابع تحت كلمات القصة على ربط الكلمات بالمعاني، ويعمل فحص الطفل للرسومات المرفقة بالقصة على جعل عملية القراءة أكثر تشويقًا وتفاعلية.

– توفير القصص التي تدور داخل اهتمامات الطفل يعمل على جذب اهتمام الطفل وتعويده على القراءة فيما يحب.

 

نصائح من أجل قراءة ممتعة مع طفلك:

1- احرص على اختيار كتبٍ تمتلك عناصر ومقومات القصة الجيدة.

2- احرص على إضافة عنصر الرسم لطفلك من أجل مساعدته على التخيل.

3- راعِ اختيار القصص التي تناسب عمر طفلك واحرص على ربط أحداث القصة بالأحداث المشابهة التي سبقت وأن حدثت مع الطفل حتى تحصل على انتباه الطفل وتركيزه.

4- اجعل متوسط جلسة القراءة مع طفلك من 20 إلى 30 دقيقة حتى لا يمل الطفل.

5- اختر القصص التي تحمل أهدافًا سامية ونبيلة و تتناسب مع مستوى تفكير طفلك؛ كقصص الخيال البسيط، وقصص الأنبياء، وقصص القرآن، والقصص المستندة على الأخلاق الحميدة والقيم النبيلة.

 

المصادر

أهمية القـراءة فـى حيـاة الطـفل

أهمية القراءة اليومية للأطفال



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك