بـ 4 خطوات يمكنك حماية طفلك من المحتوى غير المرغوب فيه على Youtube

19 مارس , 2019

لا شك أن الأجهزة الإلكترونية جاذبة للأطفال للغاية، لكنها ليست كذلك فحسب، بل أنها باتت الأمر الذي بإمكانه إلهاء الأطفال عن أولياء الأمور ما يوفر بعض من الوقت لتنظيف المنزل أو إتمام أي عمل مؤجل.

 

الواقع أخبرنا مرارًا أن الضرر يأتي من كل ما زاد عن حدة، نعم أُشير إلى أنه لا مانع من استخدام الأطفال للأجهزة الإلكترونية، لكن بشروط ببعض الشروط التي تضمن توفير مساحة آمنة لطفلك، ومدك بمزيد من الراحة عند ترك الطفل يشاهد بعض الفيديوهات، مع ضرورة ضبط مواعيد محددة لقيام طفلك بذلك.

 

نُشير في هذا الموضوع إلى بعض النقاط التي عليك اتخاذها لحماية طفلك من مخاطر الإنترنت.

 

وفر تطبيق “يوتيوب كيدز” لطفلك

 

أول خطوة عليك اتخاذها للسماح لطفلك بمشاهدة الفيديوهات هي تنزيل هذا التطبيق على الهاتف أو التابلت، وقد أتاح يوتيوب كيدز مميزات إضافية مع الوقت مثل تلك التي تتيح التحكم فيما يراه الطفل، فأصبح بإمكان الآباء والأمهات منع خاصية البحث لدى الأطفال، بحيث لا يتمكن الطفل من البحث عن أي فيديوهات، والبديل هو مشاهدة الفيديوهات والقنوات التي انتقاها الأهل فقط.

 

يمكن تفعيل ميزة التحكم فيما يراه الطفل من خلال الوصول إلى “الإعدادات”، ومن ثم الوصول إلى “الملف الشخصي” واختيار “المحتوى المعتمد فقط”، بعد ذلك يمكن للآباء والأمهات الضغط على زر “+” لإضافة الفيديوهات والقنوات المراد إتاحة مشاهدتها للطفل.

 

هذا التطبيق وفرته يوتيوب للآباء والأمهات عام 2015 ليتمكنوا من التحكم في الفيديوهات التي سوف يراها الأبناء، وهو متاح للهواتف التي تعمل بنظام أندرويد أو آي أو إس.

ميزة الفيديوهات المراجعة يدويًا لدى يوتيوب كيدز، من خلال ركن “المحتوى المعتمد فقط” يمكن للآباء والأمهات تحديد خاصية “الفيديوهات المراجعة بواسطة بشر”، والتي أُضيفت إلى تطبيق يوتيوب كيدز خلال التحديثات الصادرة بعد التجارب الأولى له، وهي البديل للفيديوهات التي يرشحها اليوتيوب إلكترونيًا لتظهر في توصيات الفيديوهات، والتي اعترض عليها البعض لتمرير تلك الخدمة “توصيات الفيديوهات الآلية” بعض الفيديوهات غير المناسبة للأطفال.

 

تفعيل وضع التقييد “Restricted Mode”

تحكم في استخدام سماعات الأذن

باستخدام الأطفال لسماعات الأذن يمكنهم سماع ومشاهدة ما يريدون دون أن تدري بطبيعة المحتوى، فلن تتمكن من معرفة إذا كان الفيديو يحتوي على شتائم أو أي ألفاظ غير مرغوب فيها، لذا فمن الأفضل ألا يتعود الطفل على استخدام سماعات الأذن.

 

مشاهدة الفيديوهات سويًا

من المؤكد أنه لا يجوز ترك الطفل بمفرده طوال اليوم، كما أن مشاركته هواياته والأفعال التي يقوم بها لها دور كبير في تطوير العلاقة بين الطفل وبين أسرته، كما أن ذلك سيساعدك على التعرف على المحتوى الذي يراه طفلك.

 

الإبلاغ عن الفيديوهات غير المرغوب فيها

يوفر يوتيوب ميزة الإبلاغ عن الفيديوهات غير المرغوب فيها، فيمكنك القيام بذلك إذا وجدت ما لا يتناسب مع الأطفال في أي من الفيديوهات المتوفرة عبر YouTube Kids، كما يمكنك حذف الفيديوهات التي تراها غير مناسبة لطفلك مع إمكانية إعادتها مرة ثانية إذا غيرت معايير تقييمك للمحتوى المقدم إلى طفلك في أي وقت.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك