علم طفلك “فن التعامل مع الفشل”!

3 ديسمبر , 2017

لا أحدَ يحبُّ الفشلَ؛ فالكلُّ يرغب في النجاح دائمًا، ولكن الحياة لا تسير على وتيرة واحدة؛ فلا يوجد شخصٌ ناجح لم يتعرض في حياته لمواقفِ فشلٍ جعلَتْه يتحدى نفسه ومن حوله لينجح، ولا يوجد شخص فاشل في كل جوانب حياته فإن هناكَ شيئًا ما يُتقنه لكنَّ طريقةَ تعاملنا مع الفشل هي التي تحدد: هل سنستمر فيه؟ وهل سنستفيد منه؟

فبعض الآباء لا يتقبلون فكرةَ فشل أبنائهم في مادة دراسية أو موقف أو حتى في ممارسة الرياضة فدائمًا يريدون النجاح لأولادهم؛ مما يمثل عبئًا نفسيًّا على أطفالهم؛ فيدفعهم ذلك للخوف من تجرِبة أشياء جديدةٍ تجنبًا للفشل؛ ولكي يحافظوا على مرتبة النجاح التي يتوقعها منهم آبائهم.

 

علينا -نحن الآباءَ- أن ندركَ أن الفشلَ هو أولُ طريق النجاح، وأن الطفل مثلنا قد يفشل في شيء لأول مرة، وبعد ذلك ينجح فيه بمعاونة الأهل وتشجيعهم، فالفشل يمكنه أن يصبح أداةَ تحفيزٍ للطفل إذا تم التعامل معه جيدًا؛ فيتعلم منه الطفل الصبر والمثابرة على النجاح وتحدى الفشل، كما أنه يعلمه المرونة وتقبل الهزيمة بصدر رحب ويعلمه أن يستخدم الفشل وقودًا محركًا له نحو النجاح.

إليك بعض النصائح التي تساعد طفلك على تجاوز تلك المحنة:

 

استمع لطفلك وشاركه:

كما في كتاب الأطفال من الجنة لجون جراي “عندما يحزن الأطفال فإنه دائمًا ما يكون هناك سبب قوي من وجهة نظرهم لذلك الحزن ومحاولة التحدث معهم لإخراج هذه المشاعر لا يُعَدُّ أمرًا مهمًا، ولكن بالسماح لهم بالتعبير عن هذه المشاعر؛ فإنهم يتمكنون من الشعور بتحسن، ثم يستجيبون لعبارات الطمأنينة التي يتلقونها من والديهم”.

لذا فدورك –إذا كنتَ والدًا- حين يتملك طفلك مشاعرُ سلبية أن تسمع منه، وتطمئنه، قل له: “أعلم أنك حزين لذلك؛ ولكنني واثق بأنك قادر على الفوز المرة المقبلة”.

 

النجاح ليس سهلًا وأيضًا ليس مستحيلًا:

(لَنْ تَبْلُغَ الْمَجْدَ حتى تَلْعَقَ الصَّبْرَا) فالوصول إلى النجاح ليس بشيءٍ هين؛ لذا فعليه بذل قصارى جهده ليصل إلى هدفه.

 

كن قدوة له:

اشرح لطفلك أننا جميعًا تعرضْنَا لمواقف مثل ذلك في الصغر، ولكننا لم نتوقف عند تلك المرحلة، وتجاوزناها، ثم احكِ له موقفًا حدث لك، وكيف تصرفْتَ بطريقةٍ إيجابية، وكررت المحاولة، ونجحت.

 

استمرَّ في تشجيع الطفل:

فللتشجيع تأثير كبير في حياة الطفل؛ فاحرص على تشجيعه على مجهوده المبذول وتشجيعه على تكرار المحاولة.

 

لا تقارن طفلك بغيره، ولا تجعله يقارن نفسه بغيره:

قل لطفلك (لا تقارن نفسك بغيرك؛ فأنت شخص مميز عن غيرك في كذا وفي كذا…)  تجنبوا جعلَ أبنائكم نسخًا مكررة من بعضهم ومن آبائهم؛ فليس بالضروري لأن أخته تجيد كتابة القصص وتسمع المديح بسبب تلك الموهبة أن يكون هو مثلَها طالما لا يمتلك تلك الموهبة فلا يثقل على نفسه، وليس بالضروري لأن الوالد يعمل بوظيفةٍ ما أن يكون ابنُه مثلَه اتركوا لأبنائكم مساحةً من الحرية، واحترموا رغباتهم وميولهم.

 

الفشل هو فرصة جديدة للنجاح:

فالفشل هو فرصة لتعلم مهارات جديدة لرسم خطة جديدة للنجاح؛ فللنجاح طرق عديدة، فأن يختار الطريق الخطأ للوصول للهدف لا يعني ذلك أنه فشل كليًّا؛ فيوجد عدة طرق أخرى؛ فالفشل يعلمه أن يسلك طرق أخرى ليصل لهدفه.

ساعد طفلك على وضع خطة لأهدافه:

علم طفلك كيف يحدد أهدافه ويضع خطة لأهدافه طويلة المدى وقصيرة المدى، وكيف ينظم وقته، ويستغل مهاراته ويدرك مواهبه.

 

وفي النهاية طفلك لن يصل إلى النجاح إلا من خلال تجرِبة طرق شتى وتجرِبة كل المحاولات التي قد تفشل من أول مرة، وقد تنجح؛ فعليك أن ترشده وتشجعه وتساعده على رسم أهدافه، ولا تلقي عليه اللوم حينما يفشل في شيء؛ فقد يكون هذا الشيء عكس ميوله، وقد يكون محتاجًا إلى تشجيع منك لا أكثر.

 

المصادر

كتاب الأطفال من الجنة لجون جراى (children are from heaven)

Teaching Children It’s OK to Fail

 



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك