لماذا طفلي لا يطيع أوامري ! (مراحل الطاعة في منهج منتسوري)

30 يوليو , 2018

تُصدرين أوامر لطفلك يوميًا بغض النظر عن عمره، وتثورين غضبًا من عدم طاعته لأوامرك، لكن هل سألت نفسك إذا كان طفلك  مدركًا لطاعتكِ ولماذا يرفض تنفيذ أوامرك في عمر سنة أو سنتين؟

يتفق كل من د .ستيفن جيلين ( H. Stephen Glenn) و د.جين نيلسن ( Jane Nelsen) أن الأطفال دون سن السابعة أو الثامنة غير قادرين حقًا على الانضباط الذاتي. و الانضباط الذاتي هو قدرة الفرد على التحكم في سلوكياته أمام الغرباء .ومنهج ماريا منتسوري يؤكد هذا الكلام.

 

وفقًا لـ د. ماريا منتسوري الطاعة هي جزء من التطور الطبيعى للطفل، وقد قسمت د. ماريا منتسوري الطاعة لثلاث مراحل:

 

مراحل الطاعة عند الطفل وفقًا لمنهج منتسوري :

المرحلة الأولي من الطاعة: مرحلة ( عدم الطاعة) وتبدأ من سنة إلى 3 سنوات:

تُعرف بالمرحلة الأولي من مراحل الطاعة والتى يستطيع الطفل فيها أن يطيع الأوامر ولكن ليس دائمًا، وهي تلك الفترة التي يبدو فيها أن الطاعة والعصيان يجتمعان في آن واحد. فالطفل في تلك الفترة لا يمتلك الدرجة الكافية من النضج العقلي التى تجعله يطيعك.

 

فقبل 3 سنوات لا يمكن للطفل الطاعة ما لم يتوافق الأمر مع دوافعه لذا فالطفل في تلك المرحلة لا يعصيك بسبب عِناده ولكن بسبب عدم قدرته على الطاعة. ولكي يطيع المرء عليه أن يكون قادرًا على الطاعة ويمتلك درجة من النضج.

 

ففي تلك المرحلة سيسمع طفلك أوامرك ولكن لن يكون لديه القدرة الكافية من النضج لتنفيذها فتعامل معه بلطف ولين ولا تلجأ للضرب فهو لا يدرك عواقب أخطائه بل ويتعلم من خلالها.

المرحلة الثانية من الطاعة: ( الطاعة العمياء) تبدأ ( من 3-6سنوات ):

في تلك المرحلة يكون قادرًا على تنفيذ الطلبات والأوامر، لكنه يفتقر إلى الإدراك، فهو لا يعرف أن يسأل أو يتناقش حول تلك الأوامر و يطيعك طاعة عمياء. قد تظن أن تلك أفضل فترة في حياة الطفل لكن في الحقيقة أنها مرحلة خطيرة جدًا فالطفل في تلك المرحلة يخرج من المنزل إلى الحضانة أو المدرسة وبالتالي سيكون ذلك مؤشرًا للخطر.

 

يطيع الطفل في تلك المرحلة لتلك الأسباب:

– عندما يثق في الشخص.

– رغبة في إرضاء الآخر.

– لأن الطلب يعجبه.

– خوفًا من العقاب.

 

ما هي خطورة الطاعة العمياء؟

تكمن خطورة تلك المرحلة في احتمالية استغلال الآخرين والغرباء لطفلك فسيطيعهم خوفًا منه أو لأن طلباتهم غير غريبة وقد قام بها من قبل ولا يشعر بخطورتها وقد يستغل الغرباء هذا في إيذاء الطفل جنسيًا أو الاختطاف وما شابه.

 

فالطفل في تلك المرحلة يبدأ بطاعة من يثق بهم ويحبهم، وإذا ربطتِ لطفلك الأفعال الإيجابية بالمكافآت والحوافز فسيسهل استدراجه خارج المنزل لأى فعل خاطئ وتقديم حافز جيد مقابل لهذا الفعل. وكذلك لو كنت تستخدم أسلوب التهديد والوعيد سينفذ أوامر الغرباء خوفًا من العقاب. فينبغى أن نجعل الطفل حوافزه داخلية يفعل الشيء رغبة منه في فعل ذلك.

 

المرحلة الثالثة من الطاعة: الطاعة عن قناعة من بعد سن السابعة

تكون الطاعة في تلك المرحلة عن قناعة وإدراك الصواب من الخطأ ويختار الصواب رغبة منه في ذلك حتي في غياب سلطة الأب والأم، وتكون تلك المرحلة بمثابة حصادك لما زرعته في طفلك بعد معاناة 7 سنوات سابقة.

ففي تلك المرحلة كما ذكرت د. ماريا منتسوري في كتاب العقل الماص  يكون “لديه استعداد مذهل للطاعة، ويبدو متلهفًا للقيام بذلك”. 

وأيضًا في لك المرحلة من الطاعة يشعر فيها الطفل بالمتعة والسرور من طاعة شخص أعلي منه مثل طاعة مدرس محبوب.

حيث يستجيب بسرعة وبحماس و يجد سعادة في الطاعة.  وتعتبر هذه هي مرحلة الانضباط الذاتي الحقيقي.

 

المصادر:

The Three Levels of Obedience

Montessori’s Three Levels of Obedience: Developing Self-Discipline

 

 



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك