ماذا تخبر طفلك حول فيروس كورونا ؟

25 أبريل , 2020

مقال مُترجَم عن موقع مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها Centers for diseases control and prevention

المقال الأصلي: Talking with children about Coronavirus Disease 2019: Messages for parents, school staff, and others working with children

مع زيادة النقاشات العامة عن مرض فيروس كورونا، قد يبدأ الأطفال في القلق على أنفسهم وعائلاتهم وأصدقائهم والخوف من الإصابة بالمرض.

هنا يأتي دور الوالدين وأفراد الأسرة والمسؤولين في المدرسة والبالغين الموثوق بهم حولهم، في توعيتهم ومساعدتهم حول فهم ما يسمعونه من أحاديث عن الفيروس بطريقة صادقة وصريحة ومنطقية تحد من قلقهم وتطمئن مخاوفهم.

أنشأت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها دليل إرشادات لمساعدة البالغين على إجراء حوار مع الأطفال عن فيروس كورونا والطرق التي يمكنهم بها تجنب المرض والحد من انتشاره.

القواعد العامة عند التحدث مع الطفل 

1- حافظ على الهدوء والطمأنينة

تذكر أن الأطفال يتفاعلون مع ما تقوله، وطريقة قوله، ويمكنهم التقاط الإشارات والشعور بالقلق سواء في طريقة تحدثك معهم أو مع الآخرين.

2- كن متاحًا دائما للاستماع والتحدث

خصص وقتًا للحديث معهم، وتأكد من ثقة الأطفال في كونك شخصًا يمكنه القدوم إليه للتحدث وطرح الأسئلة دون خوف.

3- تجنب اللوم ووصم الآخرين

تذكر أن الفيروس يمكنه إصابة أي فرد بغض النظر عن عرقه أو حالته الاجتماعية، لهذا تجنب إجراء افتراضات عن طبيعة الأشخاص المصابين بالمرض دون دليل صحي.

4- انتبه لما يشاهدونه ويستمعون إليه في التلفاز أو الراديو أو الإنترنت

ضع في اعتبارك تقليل الوقت الذي يتعرضون فيه للمشاهدة أو الاستماع لمعلومات عن الفيروس، فالكثير من المعلومات عن موضوع واحد قد يؤدي للقلق.

5- قدم معلومات صادقة ودقيقة

امنح الأطفال المعلومات الصادقة والمناسبة لفئتهم العمرية ومستوى تطورهم العقلي.

تحدث معهم عن إمكانية انتشار بعض القصص والمعلومات الكاذبة عن الفيروس في وسائل التواصل والإنترنت وضرورة التأكد من مصادر هذه المعلومات والأفضل تقديم مصادر موثوقة للرجوع إليها بصفتها مصادر منظمة الصحة العالمية.

6- علم الأطفال الإجراءات اليومية للحد من انتشار الجراثيم

1- ذكر الأطفال بضرورة الابتعاد عن الأشخاص الذين يقومون بالسعال أو العطس أو الذين يبدو عليهم الإصابة بالمرض (دور برد أو انلفونزا).

2- ذكرهم بالسعال أو العطس في مناديل ورقية أو في ملابسهم في حال عدم توفر مناديل، ورمي المناديل في سلة المهملات فور استعمالها.

3- ناقش أي إجراءات يمكن اتخاذها في المدرسة للمساعدة في حماية الأطفال والعاملين.
على سبيل المثال: (غسل اليدين بصفة مستمرة وإلغاء الأنشطة والفعاليات الجماعية)

4- اجعل الأطفال يعتادون على غسل اليدين:

علمهم كيفية غسل اليدين بالماء والصابون على الأقل لمدة 20 ثانية، خاصة بعد العطس أو استخدام المناديل الورقية للسعال أو مسح الأنف أو الذهاب للحمام أو تحضير الطعام أو الأكل.
في حال عدم توفر الماء والصابون علمهم كيفية استخدام معقم اليدين (يجب أن يحتوي معقم اليدين على 60% من الكحول على الأقل)، وقم بالإشراف على الأطفال الصغار عندما يستخدمونه واحرص على التنبيه على عدم ابتلاعه، خاصة في المدارس ومرافق رعاية الأطفال.

حقائق عن فيروس كورونا لنقاشها مع الأطفال

أهم شيء حاول أن تبقي المعلومات بسيطة وذكرهم بأن مسؤولي الصحة والمدارس يعملون بجد للحفاظ على سلامة الجميع وصحتهم.

ما فيروس كورونا أو COVID-19؟

كوفيد 19 ( فيروس كورونا ) هو الاسم المختصر لـ “داء الفيروسات التاجية 2019” وهو فيروس جديد يحاول العلماء والأطباء التعلم عنه طبيعته.

تسبب الفيروس في الآونة الأخيرة بإصابة العديد من الناس بالمرض، لكن يعتقد الأطباء والعلماء أن معظم المصابين سيكونون على خير، وخاصة الأطفال، ولكن بعض الناس قد يصابون بالمرض بشدة بسبب حالتهم الصحية من قبل الفيروس. يعمل الأطباء وخبراء الصحة بجد لمساعدة الناس على البقاء بصحة جيدة.

ما الذي يمكنني فعله حتى لا أصاب بـ فيروس كورونا ؟

يمكنك ممارسة بعض العادات الصحية في المنزل والمدرسة وعند اللعب للحماية من الإصابة بالفيروس مثل:
– قم بالعطس والسعال ونفخ الأنف في مناديل ورقية، ورميها في سلة المهملات فور استخدامها، وفي حال عدم توفرها، قم بالعطس أو السعال في كُمِّك.

– ابعد يديك عن عينيك وأنفك وفمك، يساعد ذلك على إبقاء الجراثيم بعيدًا عن جسمك.

– اغسل يديك بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل عن طريق اتباع هذه الخطوات:
1- رطب يديك بالماء
2- ضع الصابون واصنع بعض الرغوة والفقاعات
3- اغسل يد الصنبور بالماء والصابون
4- افرك افرك افرك للمزيد من الرغوة على يديك
5- اشطف يديك وجفف جيدا

يمكنك تعليمه غناء أغنية قصيرة أثناء هذا الفعل لتجنب الملل.

– إن لم يتوفر ماء وصابون قم بطلب المساعدة من أحد البالغين في استخدام مطهر/ معقم اليدين.

– حافظ على نظافة الأشياء، ويمكن للأطفال الأكبر سنًا مساعدة البالغين في تنظيف الأشياء التي نلمسها كثيرًا، مثل أسطح المكاتب ومفاتيح الإضاءة ومقابض الأبواب وأجهزة التحكم عن بعد وأسطح أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة عن طريق مسحها بالمطهرات أو الكحول.

– إذا شعرت بالمرض، ابق في المنزل، تمامًا كما لا تحب في الحصول على العدوى من الآخرين، لا تريد أن يحصل الآخرون على العدوى من خلالك.

ماذا يحدث إذا مرضت بـ فيروس كورونا COVID 19؟

– تأثير المرض مختلف على الأفراد، بالنسبة لكثير من الناس فإن الإصابة به تشبه أعراض الإصابة بالانفلونزا، فقد يصابون بالحمى أو السعال أو يجدون صعوبة في التنفس.
– معظم الأشخاص الذين أصيبوا بـ فيروس كورونا لم يمرضوا بشدة، فقط مجموعة صغيرة من الناس الذين أصيبوا به حدثت معهم مشاكل صحية أكثر خطورة.
– مما شاهده الأطباء حتى الآن، لا يبدو أن معظم الأطفال يمرضون بشدة، وبينما يصاب الكثير من البالغين بالمرض، إلا أنه أغلبهم يتحسنون.
– إذا شعرت بالتعب أو المرض، فهذا لا يعني ضرورة إصابتك بالفيروس، يمكن للناس أن يمرضوا نتيجة لأنواع عديدة من الجراثيم، فقط تذكر أنه في حال إصابتك سيكون هناك الكثير من المساعدة حولك في المنزل والمدرسة.
– إذا كنت تشك في إصابة طفلك بالفيروس فاتصل بمراكز الصحة في بلدك وسارع بالكشف عليه واتخاذ الإجراءات الوقائية من عزله عن جميع أفراد الأسرة لحين الاطمئنان على صحته.

أخيرًا.. تذكروا أن العمل الجماعي ومساعدة بعضنا لبعض والتوعية بصدق وعدم الهلع والشعور بالخوف هو ما سيساعدنا في القضاء على هذا الفيروس وتجنب انتشاره.

دمتم بخير وصحة وسلامة 

للمزيد من التفاصيل الموثوقة تابعوا منظمة الصحة العالمية



مقالات متعلقة