يوم الخميس…عيد أم نهاية أسبوع؟

23 فبراير , 2011

اليوم يوم الخميس, الحمد لله جاء يوم الخميس, كلمات تتردد كل أسبوع, تذكرنا دائما بيوم الخميس, يوم الخميس هو اليوم المفضل لجميع الطلاب لأنه يكون نهايه أسبوع شاق متعب, نعود الى بيوتنا نشاهد التلفاز  نجلس على الحاسوب بدون وقت محدد, نذهب لزيارة الأصدقاء والأقارب وبطول هذا اليوم لا نحاول أن نتصفح كتابًا لندرس إلا للحالات القصوى فغدا الجمعة وبعده السبت ومعنا متسع من الوقت للدراسه. هل سبق وتسائل المعلمون عن سبب جعل يوم الخميس عيدًا, ألا يعلمون أن الطالب يعاني من حرمان بسبب ضغط الإختبارات, حتى أن الطالب أصبح يفضل وجود إختبار نهائي على وجود اثنين أو ثلاثة إختبارات من مواد مختلفه في نفس اليوم, فأصبح الطالب يجيب عن إختبار التاريخ أجوبة للغة العربية, والتربية الإسلامية أجوبة للتاريخ, وفي النهاية يلام الطالب على عدم التركيز في دراسته, الم يكونوا في يوم من الأيام طلاب؟ الم يعانوا من إختلاط المعلومات؟ دائما ينسون أنفسهم كيف كانوا، أو انهم يتناسون ويريدون تطبيق فكرة الطالب المثالي على غيرهم؟ حتى أنّ بعض الطلاب أصبح عندهم نوع من الامبالاة, فجعلوا كل أيام الأسبوع خميس, أصبح الطالب يعلم نتيجته قبل أن يؤدي الإختبار, ويهيء نفسه للوم معلمه وأهله قبل التعرض للمسائله, والسبب دائما أن الطالب أصبح يشعر بالملل والضجر من هذا الروتين اليومي المستمر, فهو يريد نمط جديد في تلقين المعلومات, وحتى المعلم فالمطلوب منه أن ينهي المنهج مع نهاية الفصل الدراسي, فلا يستطيع أن لا يسير على الخطة الدراسية الموزعة على جميع المدراس, ويضطر دائما ان يتبع طريقه التلقين لإنهاء المنهج, لذلك الطالب يحب يوم الخميس ويعتبره عيد. ويبقى السؤال حائرا لا يوجد له جواب, كيف يستطيع الطالب أن يستقبل المواد بدافع حب المعرفه لكي يستفيد من مما يتعلمه في حياته العمليه, ليس بدافع الإجبار أو لأجل أن يقال عنه متعلم؟ وكيف تستطيع المدرسه غرس حب الأيام الدراسية في نفوس طلابها؟     طالبة في الصف التاسع مدرسة حكومية في الضفة الغربية



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

التعليقات 8 تعليقات

Anfal Abu Shqeer
Anfal Abu Shqeer منذ 7 سنوات

ههههههههه ،، يوم الخميس عيد أولا ونهآآية اسبوع ثانيآآآ

Haneen Asad
Haneen Asad منذ 7 سنوات

صديقاتي رهف وابتهال…ما احاول ان اوصله هو ان الطالب يحتاج الى التغيير والتجديد…واكثر ما زاد تمسكي بصوت الطلبه هو انني اجد من يشاركني افكاري ….
شكرا على التعليقات المفيده

ابتهال خالد ابو الدرابي منذ 7 سنوات

قد نختلف على من نحب من المعلمين او المواد او طريقة الدراسة و كل شيء لكن كلي يقين أن ما نتفق عليه نحن الطلبة هو ان الخميس هو اليوم المضل لنا جميعا ..
نهاية اسبوع شاق ونحاول قدر الامكان ان نكون بشوشين في هذا اليوم لانه اخميس بلا شك

مسألة حب الطالب دراسته وهذه الامور تعود نسية الطالب نفسها رغم ان المسؤولية لا يتهرب منها المعلمين ايضا

Rahaf Shama
Rahaf Shama منذ 7 سنوات

أثرت عدة نقاط يا حنين:
أولا، ضغط الاختبارات، وهو سوء تنظيم إداري، يتشاكى منه الطلبة باستمرار، ويتجاهله كثير من المعلمين والإداريين..
ثانيا: لامبالاة الطلاب وإهمالهم لدروسهم : صحيح أنها قد تكون مبررة في معظمها، لكنها تبقى هروبا من المشكلة بدل حلها، وهي تصرف سلبي من الطالب يجب أن يتغلب عليه.
ثالثا: محاصرة المنهج للمعلم: وذلك برأيي غباء في وضع المناهج، إذ أن المنهج يجب أن يتلائم ومدة الفصل الدراسي، وأن يكون مرنا سلسا لا معقدا ودسما ..
رابعا: روتينية التعليم، وهذه قتل للإبداع(متفق عليه في مدرستي)، وقتل لنشاطنا، أستشعرها فعلا باستمرار، وذلك بسبب غباء الفكر التعليمي، فالتعليم مهارات قبل أن يكون معلومات، لأن من امتلك المهارات استطاع الوصول للمعلومات.

أسئلتك الأخيرة أؤثر أن أنضم لك في توجيهها لكل معلمة، وللمسؤولين عن وزارات التربية في العالم العربي، وأؤثر أكثر أن أخطط لخلق مشاحنات مع المعلمات وإدارة المدرسة حتى أجبرهم على الاستماع لنا وإيجاد الحلول، فقد سئمت الحال، وطفح الكيل.
جزيت خيرا.

Haneen Asad
Haneen Asad منذ 7 سنوات

عزيزتي نور كلامك صحيح….فعلا يعتبر يوم الخميس هو المتنفس الوحيد لدينا.

نورهان انا لم اقل ان الاحتفال بيوم الخميس نوع من اللامبالاة….انا قلت واقتبس لك حتى أنّ بعض الطلاب أصبح عندهم نوع من الامبالاة, فجعلوا كل أيام الأسبوع خميس.

توأم عراقي منذ 7 سنوات

اصلا الخميس دوام عندنا

نورهان محمد المنياوى منذ 7 سنوات

ولكن ليس معناها يا حنين من ياخذ يوم الخميس اجازة معناها اللامبالاة من الطلاب فنحن ناخذ يوم الخميس عطلة حتى نشحن طاقتنا ونستطيع ان نكمل الدراسة فى باقى الايام الاسابيع ومقالك رائع يا حنين

Noor Baker
Noor Baker منذ 7 سنوات

ممم….أنا أحبُّ يوم الخميسْ لأنه يعتبر المتسع والمتنفس الوحيد لتفريغ طاقاتي…تحية مني لكِ…

أضف تعليقك