ما لا تعلمه عن برنامج نجوم العلوم

24 نوفمبر , 2015

يعد برنامج نجوم العلوم من البرامج العربية العلمية النادرة على مستوى عالمنا العربي، وقبل أيام قليلة اختتم دورته السابعة ويحضر لبداية الدورة الثامنة، وذلك بوجود ابتكارات شبابية عربية يسلط عليها الضوء ويجعل من أحلامهم مجسمات حقيقية تنطلق في في كل محاور العالم .

هذا البرنامج خرج من مؤسسة قطر للعلوم التي تعني بتطوير وإثراء البحث العلمي على المستوى العربي، مئات العقول الإبداعية تعمل تحت مظلتها ومئات أخرى تستضاف لتدعيم أي عمل تنموي عربي.

في حضور شبكة زدني لتغطية الحلقة الختامية التي تكللت بفوز الشاب السوري يمان أبو رجب بابتكاره لغسالة ترشد الاستهلاك وصديقة للبيئة  Glean، وكذلك فوز الشبان الثلاثة: محمد مراد من الجزائر صاحب ابتكار Digiheart و عمر حامد من مصر صاحب ابتكار Santa و حسن البلوي من السعودية صاحب ابتكار Wake cap بمنح من مؤسسة قطر للعلوم لتبني اختراعاتهم وتطويرها.

هؤلاء الشباب الأربعة صعدوا إلى النهائيات بعد تصفيات وجهد قاسٍ لإثبات قوة ابتكاراتهم وإقناع لجنة التحكيم والجمهور بها. شهور عديدة عملوا كل ما بوسعهم وتعرضوا للعديد من الضغوط والاختبارات، حيث يظن المشاهد عبر شاشات التلفاز أنهم يقضون وقتًا مسليًا، ولكن على العكس كان يجب أن يعملوا في مختبرات مؤسسة قطر يوميًا من الساعة الثامنة صباحًا حتى السابعة مساءً. وطبعا هذا البرنامج المنظم الذي يشرف عليه أخصائيون وعلماء من مختلف الاختصاصات العلمية أثمر عن ابتكارات رائدة وفريدة من نوعها على مستوى العالم.

كما أنه من الجدير بالذكر جانب التشديد على الناحية العلمية، لم يهمل مثل هذا البرنامج توفير أخصائية نفسية مثل الدكتورة لولوى حيث عملت على تبديد المخاوف وزرع الإصرار والعزيمة في نفوس الشباب، بل وحولت الشباب من حالات اليأس إلى طاقة من التحدي، ومن خلال متابعتنا لها تعلما أننا لسنا ملائكة، بل نحن بشر نضعف أحيانًا ويجتاحنا اليأس، ولكننا بحاجة إلى بشر آخرين يمدوننا بالطاقة الإيجابية، لنقف من جديد وبشكل أفضل، وهذا هو أساس التكامل البشري.

أما الشاب السوري يمان، الذي يبلغ من العمر ٢٢ سنة، وما زال على مقاعد الدراسة في سوريا، بدا لي قبل الحلقة النهائية للبرنامج مؤمنًا بقوة ابتكاره وفوزه، تدعمه والدته التي كانت برفقته وابتسامتها الملائكية لم تفارق وجهها، والدعاء لنجاح ابنها وجميع الشباب المشتركين.يمان أحب العلم منذ نعومة أظافره، وكان يهوى تركيب الروبوتات والتصليح، قال يمان في لقائي معه: إنه كان يتابع نجوم العلوم في مواسمه السابقة بشغف، ولكن لم يتخيل أبدًا أن يكون في مكانهم، ولكن والده الذي زرع هذا التحدي في رأسه وشجعه بأن يقدم إلى البرنامج ولا يستهين بنفسه، وها هو الآن يقف في النهائيات ولديه ابتكاره Glean  الغسالة الصديقة للبيئة، والتي أتت فكرتها إليه من خلال معاناة الشعب السوري من قلة الماء وانقطاع الكهرباء الدائم، فهذه الغسالة هي الحل الأمثل، حيث تعمل على الطاقة الشمسية، وتعيد استخدام الماء المستخدم من الغسلة السابقة، وبالتالي مد يد الصداقة والوفاء للبيئة، فبادلته لقب نجم العلوم للموسم السابع.

10306735_1019551914778127_8159802171795932823_n

وأما عن برنامج نجوم العلوم، فهو ثروة لكل شاب عربي لديه طموح ويعلم أنه قادر على الابتكار، ولا شيء مستحيل يقف أمام الالتحاق في هذا البرنامج، لذلك فإن كانت لديك فكرة فلا تتردد بأن تقدمها بأسرع وقت إلى هذا البرنامج، وعندها ستجد ذات اليد التي سترافقك كما رافقت يمان وأصحابه إلى الطريق الذي سترى فيه أفكارك، غدت حقيقة وإن كنت أيضًا تعرف شبابًا مبدعين قدم لهم فكرة هذا البرنامج وكن اليد المضيئة لمواهبهم.

هذا نداء وجهه المقيمون على البرنامج في كل منبر إعلامي، بأن تُحمل هذه الرسالة إلى شبابنا العربي، وأن نكون عاملين على استخراج الطاقات الكامنة، ونجعلها قوة نعمر بها وطننا العربي الجريح، لذلك ومن خلال هذا المقال كونوا سفراء للعلم والعلماء، تكلموا عن هذا البرنامج لأطفالكم، وحدثوهم عن الشاب السوري يمان، وعن الشاب الجزائري محمد مراد، وعن الشاب المصري عمر حامد، وعن الشاب السعودي  حسن، لأن مثل هؤلاء هم منارات وقدوات للجيل القادم الذي أصابه الملل من حكايات التاريخ والأساطير القديمة.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك