يوغا البحث العلمي

14 فبراير , 2016

 بدأت رسالة الماجستير في أحد المختبرات التي تمنيت أن أعمل بها يومًا في مركز السرطان الألماني، ومدة الرسالة هي ستة شهور فقط تتضمن البحث والكتابة، المختبر كان يهتم بسرطان الجلد ويبحث عن الجينات التي قد تكون يومًا علاجًا لهذا النوع من السرطانات الذي يعتلي عرش الخطورة في العالم.

من سيشرف على رسالتي هو طالب دكتوراة صيني يدعي Luo وأكثر ما لفتني في إشرافه وما  تعلمته منه فيما بعد وطبقته على طلابي هو  التروي والتفكر العميقين ثم التخطيط والتطبيق الدقيق للتجربة وطبعًا ذكائه المتيقظ على الدوام.

لماذا كل هذا ؟ 

دعوني أبدأ بالتسلسل حتى نبني سويًا البيت الكامل ذو الأساسات القوية المرنة أمام تسونامي النشر والسبق العلمي الذي يقلق العلماء دائمًا وأيدًا … 

التروي والتفكر …

لا أقصد هنا رياضة اليوغا ولكنها فعلاً يوغا خاصة بمشرفي وهي رسم خريطة رسالتي من خلال البحث بتروي وهدوء عميقين  في كل المصادر العلمية التي تسلط الضوء على النظرية التي نريد إثباتها، وذلك يتم باستخدام محركات البحث وقواعد المعلومات الخاصة بالعلوم والأحياء الجزيئيّة والسرطان وسرطان الجلد خاصة، ومحاولة ترتيب هذا الكم الهائل من المعلومات والأفكار بدقة وباستخدام جداول إكسل ، ومن ثم النظر في كل معلومة بهدوء أيضًا وربط هذه السلسلة الطويلة مع بعض لإخراج استنتاج ما.

 صراحة كان هذا النوع من الهدوء يزعجني جدًا، وبلهجتنا ( فقعت مرارتي )  في البداية وخصوصًا عندما كنت أجد نفسي أجلس أمام الحاسوب لساعات والبقية في المختبر ومنهم مشرفي يعملون مثل خلية النحل، وكنت كلما جمعت بعض المعلومات أناديه ويقول لي: لا يكفي يجب أن نعرف كذا وكذا… 

وبعدما جمعت شيئًا لا بأس فيه من المصادر والمعلومات سألني لي: وهل وضعتهم وصنفتهم في برنامج Endnote؟ 

قلت له بملل: وما هذا البرنامج أيضاً؟ أحسست إنه شعر بالاستغراب الشديد، وقال لي وهو مركز تمامًا في الأنابيب الصغيرة التي تملأ طاولته: سأنهي ما في يدي وأعلمك بسرعة، هذا البرنامج ضروري جدًا لفهرسة هذه المراجع، عندما تكتبين الرسالة أو أي بحث علمي أو حتى تقرير صغير!! 

طبعًا لم أنتظره لينتهي، بل أخذت أبحث في جوجل عن معنى هذا البرنامج وتبعت تعليمات على يوتيوب في محاولة ذاتية للتعلم، وكم هو عالم المعلوماتية واسع وسهل، فأنا كنت أضيع الوقت بالساعات في توثيق المراجع يدويًا وتنصيص الإقتباسات بين كل جملة وأخرى، وهذا البرنامج من خلال الـ word، والضغط على المرجع المختار داخل الـ Endnote يدخل المرجع بسهولة إلي المكان الذي تضع فيه مؤشر الكتابة في الـ word  ويدخل المرجع بين الأقواس أتوماتيكيًا وبالإسلوب العلمي الذي يتبعه أستاذك أو الذي تفضله، زِِد على ذلك قدرة هذا البرنامج على البحث عن دوريات علمية وتخزينها وفهرستها حسب موضوعاتها أو في أسلوبك الخاص! ولكنه عندما أتى علمني بعض الأمور السريعة لاستخدامه وكعادته بطولة بال لا مثيل لها! 

التخطيط …

 بعد فترة شهر من التروي والتفكر بدأ التخطيط للتجارب وهي كانت مشروع جزئي من رسالة الدكتوراة لمشرفي Luo، وعندما أخذنا نخطط أيقنت أهمية اليوغا الصينية في التروي والتفكر الذي يتبعها مشرفي والتي وفرت علي الوقت الكثير في التخطيط وعمل مخطط للتجارب البحثية مع المدة الزمنية بالأسبوع واليوم والساعة .. وعلى هامش المخطط زاد عددًا من الأيام التي قد أضطر فيها للتغيب لظرف ما خصوصًا وأنا الطالبة الأم التي لديها ثلاثة أطفال!!

 ونظمنا سوية احتمالية النتائج وفي حال وجود نتيجة سلبية أي الطرق نسلك اختصارًا للوقت مع الحصول على نتائج إيجابية، وقمت بعد الإنتهاء من المخطط بعرض أول ندوة علمية في بحث رسالة الماجستير عن مخطط العملي والزمني في بحث الرسالة، ولاحظت الرضا والإبتسامة المشجعة من بروفيسوري شتيفان الذي رفع فيها قبضة يده وقال لي … بالتوفيق. 

أما التطبيق الدقيق والدقيق جداً عند Luo ومشاكلي ومغامراتي معه في هذا الموضوع، ما سأتركه لخاطرتي القادمة ! 



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك