التنمر على ذوي الاحتياجات الخاصة

11 سبتمبر , 2018

ترجمة لورقة بحثية عن المركز الوطني للحماية من التنمر (PACER’s National Bullying Prevention Center)

بعنوان: (التنمر على الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة: ١٠ حقائق يجب أن يعرفها كل ولي أمر ومُعلم وطالب).

 

العنوان الأصلي: Bullying and Harassment of Students with Disabilities: Top 10 facts parents, educators, and students need to know.

 

١- الإحصائيات الطلاب ذوو الاحتياجات الخاصة يتعرضون للتنمر أكثر من أقرانهم غير المُعاقين:

على الرغم من أنه هناك ١٠ دراسات فقط حول علاقة التنمر وتطور الإعاقة، كل هذه الدراسات وجدت أن الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة يتعرضون للتنمر أكثر من أقرانهم بمرتين أو ثلاثة.

واحدة من هذه الدراسات وجدت أن نسبة ٦٠% من هؤلاء الطلاب يتعرضون للتنمر بشكل مستمر في مقابل نسبة ٢٥% مقارنة بجميع الطلاب. (المصدر: الجريدة البريطانية لدعم التعلم، ٢٠٠٨).

للمزيد من المعلومات حول هذه الإحصائيات يمكنك زيارة: “Bullying Statistics”

 

٢- التأثير التنمر يؤثر على قدرات الطلاب على التعليم:

العديد من الطلاب ذوي الإعاقات المختلفة يعانون من مشاكل في البيئة الدراسية، ويزيد التنمر الأمر سوءًا ليؤثر بشكل مباشر على تجربتهم التعليمية، وأظهرت الدراسات أن هذا التأثير السيء يمكن أن يؤدي إلى:

تجنب المدرسة وارتفاع معدلات الغياب.

انخفاض الدرجات.

عدم القدرة على التركيز.

فقدان الاهتمام بالتحصيل الدراسي.

زيادة معدلات التسرب من التعليم.

للمزيد من المعلومات عن هذه النقطة، اقرأ: Common Views About Bullying

 

٣- التعريف يُعد التنمر على ذوي الاحتياجات الخاصة مضايقة قانونية:

أقر مكتب الحقوق المدنية، وقسم العدالة أن التنمر يُعد نوعًا من أنواع المضايقات أو التحرش، عندنا يعتمد على عِرق الطالب، أو أصوله، أو جنسه، أو ميوله، أو قدراته، أو دينه.

وتشمل هذه المضايقات بعضًا من التصرفات التالية:

الإساءة اللفظية أو إطلاق الألقاب أو الصفات أو الافتراءات على الطالب.

التهديدات.

الرسوم والكتابات المسيئة.

الاعتداء الجسدي.

وأي سلوك آخر يمثل تهديدًا جسديًّا أو يحمل ضررًا أو إهانة، وللمزيد حول هذه النقطة يمكن قراءة تدوينة قسم التعليم الأمريكي بعنوان Keeping Students with Disabilities Safe from Bullying.

 

٤. القوانين الفيدرالية توجد حماية قانونية وأحكام خاصة للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يتعرضون للمضايقات والتنمر:

قانون تعليم ذوي الاحتياجات (IDEA) هو قانون اتحادي، ويقر بأن لكل طفل ذي احتياجات خاصة حقًّا للتعليم، يجب أن يحصل على تعليم خاص عام مجاني، وإدارات التعليم في كل ولاية تفرض هذا القانون، وكل طالب تنطبق عليه مواصفات القانون يحق له الحصول على هذه الحماية.

القسم ٥٠٤ من قانون إعادة التأهيل لعام ١٩٧٣ (غالبًا ما يُشار إليه باسم القسم ٥٠٤“) والمادة الثانية من قانون الأمريكيين ذوي الإعاقة لعام ١٩٩٠ (الباب الثاني)، هي قوانين اتحادية تُفرض إذا كانت الإساءة تُنكر على الطالب ذي الإعاقة المساواة في الحصول على فرصة في التعليم، ويُنفذا تحت إشراف مكتب الحقوق المدنية.

الطلاب الذين تطبق عليهم صفات القانون ٥٠٤ أو برنامج التعليم الفردي (IEP)، مؤهلون للحصول على هذه الحماية.

في أكتوبر/ تشرين الأول 2014 ، وكجزء من الشهر الوطني للوقاية من التنمر ، أصدر مكتب الحقوق المدنية في وزارة التعليم الأمريكية (OCR) إرشادات للمدارس تذكرهم بأن التنمر أمر خاطئ ويجب عدم التسامح بشأنه بما في ذلك التنمر ضد الطلاب الأمريكيين ذوي الإعاقة البالغ عددهم 6.5 مليون طالب.

أصدرت الإدارة توجيهات في شكل رسالة موجهة إلى اختصاصيي التوعية يشرحون بالتفصيل مسؤوليات المدارس العامة بموجب المادة 504 من قانون إعادة التأهيل، والمادة الثانية من قانون الأمريكيين ذوي الإعاقة، وقانون تعليم الأفراد ذوي الإعاقة فيما يتعلق بتنمر الطلاب ذوي الإعاقة. إذا كان الطالب ذو الإعاقة يتعرض للتنمر تفرض هذه القوانين على المدارس اتخاذ إجراءات فورية ومناسبة للتحقيق في القضية، وضرورة اتخاذ خطوات لوقف التنمر ومنع تكراره.

أوضحت الرسالة كذلك أن التنمر على الطلاب ذوي الإعاقات المبني على أي نوع من الاختلاف وليس فقط إعاقته، قد يؤدي إلى فقدان الحق في الحصول على تعليم عام مجاني والذي يتم معالجته من قِبل المدرسة، وبموجب البند ٥٠٤، يجب أن يلتزم فريق برنامج التعليم الفردي والقانون ٥٠٤ بالاجتماع عندما يتم التنمر على الطلاب ذوي الإعاقة على أي أساس لتحديد ما إذا كانت احتياجات الطالب قد تغيرت وما إذا كان ما زال يتلقى تعليمه العام المجاني.

كما أوضحت الرسالة أيضًا أنه عندما يتلقى مكتب الحقوق المدنية شكوى تتعلق بتنمر أحد الطلاب ذوي الإعاقة، يجب التحقيق فيما إذا كان هناك انتهاك لقانون التعليم المجاني، أو تنمر بسبب الإعاقة، أو كليهما، اعتمادًا على الظروف الفريدة للقضية.

تعرف على نماذج لـ خطاب الزميل العزيز“* لسنة ٢٠١٤

*خطاب الزميل العزيز: هي رسالة يرسلها أحد أعضاء هيئة تشريعية إلى جميع الأعضاء الآخرين، وعادة ما يصف مشروع قانون جديد أو يطلب جهات راعية أو يسعى للتأثير على أصوات المستلمين بشأن قضية ما. كما يمكن استخدامها أيضًا في الأمور الإدارية، مثل الإعلان عن إصلاحات المصعد، أو إبلاغ الزملاء بالأحداث المرتبطة بأعمال الكونغرس، أو تعيين أو تعديل الإجراءات. يتم كتابة خطاب الزميل النموذجي من قبل الموظفين ويتم الموافقة عليه من قبل مدير تشريعي حيث إنه يمثل رسالة سياسية مهمة من قبل العضو. خطابات الزميل العزيز قصيرة، عادة لا تزيد عن 500 كلمة.

 

٥. قانون الولاية كل الولايات لديها قوانين لمنع التنمر وبعضها يحتوي على معلومات خاصة تتعلق بالتنمر على ذوي الإعاقة:

بالإضافة للقوانين الاتحادية، فإن جميع الولايات لديها قانون للتعامل مع التنمر، وبعضهم لديهم معلومات محددة عن الطلاب ذوي الإعاقة، والعديد من المناطق التعليمية كذلك لديها سياسات فردية للتعامل مع هذه الحالات. ويمكن التواصل مع المنطقة المحلية لطلب نسخة خطية من سياسة المقاطعة عن التنمر.

للحصول على لمحة كاملة عن قوانين الولايات يمكن زيارة stopbullying.gov

 

٦. القدوة استجابة البالغين مهمة:

 

يُعد أولياء الأمور والمُعلمين وغيرهم من البالغين، من أهم خطوط الدفاع والحماية التي يتمتع بها الطالب ذو الإعاقة، ومن المهم أن يعرف البالغون كيفية التعامل والتحدث مع الأشخاص في حالة حدوث التنمر.

يستطيع بعض الأطفال التحدث إلى البالغين حول أمورهم الشخصية ولديهم الاستعداد لذلك، لكن بعضهم يتردد في الحديث عن نحو هذا الأمر، وهناك أسباب كثيرة لذلك، فقد يكون الطالب المُتنمر هددهم بشأن الحديث مع أحد، أو أن الطالب نفسه يخشى من تفاقم الوضع، واستمراره إن أخبر أحدًا.

عند التحضير للحديث مع الطفل حول التنمر، يجب على الوالدين أو المُعلم الاستعداد للتعامل مع أسئلة الطفل وعواطفه وكيفية استجابتهم للوضع. يجب أن يكونوا مستعدين للاستماع لهم دون إصدار الأحكام، مما يوفر للطفل مكانًا آمنًا لممارسة مشاعره وتحديد خطواته التالية.

في النهاية إصلاح الوضع ليس مسؤولية الطفل على الإطلاق، وإن كان كذلك، فلن يكونوا بحاجة لطلب المساعدة من شخص بالغ في المقام الأول.

للمزيد من المعلومات إقرأ: Talking with Your Child About Bullying

 

٧. المصادر الطلاب ذوي الإعاقات لديهم مصادر مُصممة خصيصًا لهم يمكنهم اللجوء لها مثل:

برنامج التعليم الفردي (IEP)

يحصل الطلاب ذوو الإعاقات المؤهلون للحصول على تعليم خاص بموجب قانون تعليم الأفراد ذوي الإعاقة على برنامج تعليم فردي، ويمكن لهذا البرنامج أن يكون أداة مفيدة كجزء من خطة حماية الطفل ضد التنمر. تذكر أن كل طفل ذا احتياج خاص في التعليم له الحق في الحصول على تعليم عام مناسب مجاني، ويمكن للتنمر أن يصبح عقبة في طريق هذا التعليم.

للمزيد من المعلومات حول هذا البرنامج إقرأ: Individualized Education Program (IEP) and Bullying

 

خطاب الزميل العزيز

خطاب الزميل العزيز لسنة ٢٠١٤ من مكتب الحقوق المدنية إلى أن التنمر من أي نوع، وليس فقط على أساس إعاقة الطالب، قد يؤدي إلى انتهاك المُتنمر لحقه في التعليم العام المجاني، ويكرر مسؤوليات المدرسة للتعامل مع السلوك الذي قد يؤدي إلى انتهاكات أو التنمر القائم على الإعاقة.

خطاب الزميل العزيز لسنة ٢٠١٣ من مكتب خدمات التعليم الخاص وإعادة التأهيل يوضح أنه إذا نتج عن التنمر على الطالب ذي الإعاقة عدم تلقي فائدة تعليمية، فعلى المدرسة معالجة المشكلة بغض النظر إذا كان هذا التنمر قائمًا على أساس إعاقته أم لا.

في سنة ٢٠١٠ صدر خطاب زميل عزيز من مكتب الحقوق المدنية يُذكر المناطق التعليمية بمسؤولياتها بموجب قوانين الحقوق المدنية التي تحظر التمييز والمضايقة على أساس العرق أو اللون أو الأصل أو الجنس أو الإعاقة أو الدين.

في سنة ٢٠٠٠ أرسل خطاب زميل عزيز إلى المناطق التعليمية في جميع أنحاء البلاد من مكتب حقوق الإنسان التابع لوزارة التعليم الأمريكية، ومكتب خدمات التعليم الخاص وإعادة التأهيل، حدد فيه مصطلح المضايقة ضد الإعاقة. كما أوضح الخطاب أن التنمر على أساس الإعاقة قد ينتهك قوانين الحقوق المدنية التي ينفذها مكتب حقوق الإنسان التابع لوزارة التعليم الأمريكية، بالإضافة إلى تعارضه مع تلقي الطالب للتعليم الخاص بموجب قانون تعليم الأفراد ذوي الإعاقة.

 

نماذج الرسائل

يجب على أولياء الأمور الاتصال بالمدرسة في كل مرة يقوم طفلهم بإبلاغهم عن تعرضه للتنمر، ويمكن لهم الاستعانة بنماذج الرسائل هذه كدليل لإرسال رسالة لمدرسة طفلهم. هذه الرسائل مكتوبة بلغة محايدة ومساحات لملء الفراغ حيث يمكن تخصيصها لحالة كل طفل.

يمكن أن تستخدم نماذج رسائل مركز PACER لغرضين:

أولًا: تنبيه الإدارة للمضايقات ورغبتك في التدخل.

ثانيًا: تمثل توثيق وسجل عند الإشارة للأحداث والوقائع المختلفة، ولكن يجب أن تكون الرسالة واقعية ومحايدة ولا تحتوي على عبارات عاطفية.

الرسالة الأولى (الطلاب في برنامج التعليم الفردي: إخطار المدرسة عن التنمر)، والرسالة الثانية (طالب بموجب المادة ٥٠٤: إخطار المدرسة عن التنمر)، هما للوالدين الذين لديهما طفل في برنامج التعليم الفردي، أو يخضع للمادة ٥٠٤.

ينطبق قانون التنمر في الولايات المختلفة على جميع الطلاب كما هو مذكور في القانون، وعندما يعتمد التنمر على أساس إعاقة الطفل فيتم تطبيق القانون الفيدرالي بموجب المادة ٥٠٤، وقانون تعليم الأفراد ذوي الإعاقة، والباب الثاني من قانون الأمريكيين ذوي الإعاقة.

 

٨. قوة المارة ٥٠% من حالات التنمر تتوقف عندما يتدخل أحد الزملاء:

 

أغلب الطلاب لا يحبون رؤية حوادث التنمر، لكنهم لا يعرفون ماذا عليهم فعله عندما يحدث الأمر. إن دعم الأقران الطلاب الذين يتحدثون نيابة عن الآخرين يُعد طريقة فريدة وفعالة تمكن الطلاب من حماية هؤلاء المستهدفين من قِبل المتنمرين، لسببين:

الأول: يستطيع الطلاب في الأغلب معرفة ماذا يحدث مع أقرانهم أكثر من البالغين، ولديهم تأثير أكبر كذلك.

الثاني: عندما يقوم الطالب بإخبار زميله المتنمر بالتوقف عما يفعله، فهو يمتلك تأثير أكبر من شخص بالغ يقول النصيحة نفسها.

للمزيد من التفاصيل قم بزيارة peer advocacy.

 

٩. الدفاع الذاتي أهمية إشراك الطفل/ الطالب في اتخاذ القرار والتخطيط:

الدفاع الذاتي يعني أن يكون الطالب ذا الإعاقة مسؤولًا عن إخبار الناس بما يريدونه ويحتاجونه بطريقة مباشرة. يجب أن يشارك الطلاب في اتخاذ الخطوات لمعالجة حالات التنمر.

الدفاع الذاتي هو معرفة كيفية:

التحدث عن النفس.

وصف نقاط ضعفك، وقوتك، واحتياجاتك، ورغباتك.

تحمل مسؤولية نفسك.

التعرف على حقوقك.

الحصول على المساعدة، أو معرفة من عليه أن يسأل إذا كان لديه سؤال.

يجب أن يشارك الشخص الذي تعرض للتنمر في تقرير كيفية الرد على هذا الموقف، فهذه المشاركة تمنح الطلاب الشعور بالسيطرة على وضعهم، وتساعدهم على إدراك أن هناك من هو على استعداد للاستماع، واتخاذ الخطوات، وطمأنتهم بأن آراءهم وأفكارهم مهمة.

يُمكن للمراهقين معرفة ما يمكنهم فعله من خلال قراءة مقال PACER:

Drama: Is it Happening To You?

خطة عمل الطلاب هي مورد للدفاع عن النفس،  وتتضمن ثلاث خطوات بسيطة لاستكشاف الإجراءات المحددة والملموسة لمعالجة الموقف، وهي:

تحديد الوضع.

فكر، كيف يمكن أن يكون الوضع مختلفًا.

اكتب الخطوات اللازمة لاتخاذ الإجراءات.

وللحصول على معلومات مفصلة حول هذا الشأن قم بزيارة الموقع والنقر على تبويبة self-advocacy

 

١٠. دور المجتمع اعلم أنك لست وحيدًا:

عندما يتعرض الطلاب للتنمر، فهم يعتقدون أنهم الوحيدون الذين يمرون بهذه التجربة، ولا أحد يهتم بهم، ولكن الحقيقة عكس ذلك، فهناك العديد من الأفراد، والمجتمعات، والمؤسسات التي تهتم، ومهمة وقف التنمر لا يمكن أن تقتصر على شخص واحد، وبالتأكيد هي ليست مسؤولية الأطفال لتغيير ما يحدث لهم.

لا أحد يستحق أن يتعرض للتنمر! الجميع يستحق أن يتعامل باحترام وتقدير وكرامة، مهما حدث، والجميع يتشارك المسؤولية ولديه دور يؤديه، سواء كانت المدارس أو أولياء الأمور أو المُعلمين أو المجتمع، فعليهم جميعًا العمل معًا للتغيير الإيجابي.

لأولياء الأمور، عليكم معرفة ما الذي عليكم فعله ومساعدة طفلكم وخلق بيئة مدرسية ومجتمع أكثر شمولية، ويمكنكم فعل هذا من خلال الاطلاع على What Parents Should Know About Bullying.

للمُعلمين، اجعل مدرستك أكثر مشاركة مع المنهج الإلكتروني المجاني بعنوان “The We Will Generation” والمخصص لتشجيع محادثات الطلاب لتوعية وإلهام ودعم الأقران لخلق بيئة أكثر أمانًا وطيبة. قم بزيارة حملة The We Will Generation لمعرفة المزيد عن ما يمكنك فعله.

أظهر للطلاب أنهم ليسوا وحيدين. اطلب مجموعة الأدوات الإلكترونية المُصممة لخلق مجتمعات متحدة ضد التنمر، وتوفير الرعاية والدعم وبث الأمل في نفوس هؤلاء الذين تعرضوا للتنمر، من خلال المحادثات، والتوعية، والإلهام.

لمعرفة المزيد حول ما يمكنك القيام به، تفضل بزيارة You’re Not Alone, We’re Here For you campaign.

المصدر

www.pacer.org/publications/bullypdf/BP-18.pdf

Wikipedia/ Dear Colleague Letter



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك