تعرف على أبرز ٤ أنواع من التنمر.. لا تغفل الإشارات!

11 سبتمبر , 2018

المقال الأصلي: The 4 Common Types of Bullying

 

يُعرف التنمر بأنه سلوك مؤذٍ أو متكرر يحدث مرارًا وتكرارًا في علاقة بها خلل في القوة أو السلطة، ويوجد في عدة أشكال منها اللفظي والجسدي والعلائقي وعبر الإنترنت.

على الرغم من الإجراءات وردود الفعل المتزايدة التي تتخذها المدارس لوقف هذا السلوك، المهمة الأكبر تقع على عاتق الآباء ليكونوا هم مفتاح حل هذه المشكلة لتمكين الأطفال من منعها وإيقافها، وفيما يلي شرح أنواع التنمر وكيفية التعامل معها، ونصائح للآباء لتحصين أبنائهم ضد التنمر.

 

 

التنمر اللفظي

ما هو: التنمر اللفظي أو التنمر باستخدام الكلمات المنطوقة القاسية، يشمل تكرار الاسم بشكل مستفز للطرف الآخر، أو التهديد وإبداء التعليقات غير المحترمة حول سمات شخص ما مثل المظهر، والدين، والعرق، والإعاقة، والميول والاهتمامات، .. إلخ

مثال: عندما يقول طفل لزميله: أنت سمين للغاية مثل أمك.

كيفية تحديده: عندما يبدأ الطفل في فقدان شهيته ورفضه للطعام، وربما يقوم بسؤالك عن رأيك في آراء زملائهم السلبية نحوهم، وهل تتفق معهم أو تراهم على صواب أم لا.

ماذا تفعل: أولًا قم بتعليم طفلك الاحترام وتقدير الآخرين من خلال سلوكك الواضح له، وأظهر له أن الجميع يستحق أن يعامل بشكل جيد.

أشكر المُعلمين، امدح الأصدقاء، كن لطيفًا مع العاملين في المحال التجارية، ركز على احترام الذات، وساعد أطفالك على تقدير نقاط قوتهم.

يقول شايمن جيمرسون، دكتور علم النفس وأستاذ في جامعة كاليفورنيا، سانتا باربرا:

أفضل حماية يمكن للوالدين تقديمها لأطفالهم هي تعزيز ثقتهم في أنفسهم واستقلالهم، واستعدادهم لاتخاذ القرارات المُهمة عند الحاجة إليها.

ناقش ومارس الطرق البناءة الآمنة التي يمكن لطفلك أن يتبناها عند تعرضه للتنمر، وعلمه بعض العبارات التي يمكن قولها بثبات وقوة، ولكن دون عدوانية لإبعاد المتنمر مثل: لم يكن هذا الفعل جيدًا، أودعني وشأني!”، أوابتعد عني.

 

التنمر الجسدي

ما هو: التنمر الجسدي، أو التنمر باستخدام العنف أو الترهيب الجسدي، يشمل الضرب المتكرر، والركل، والتعثر، والدفع، والحجب، واللمس بطريقة غير لائقة وغير مناسبة.

مثال: عندما يقوم الطفل بجذب زميله من ملابسه أو سرقة قبعته.

كيفيه تحديده: كثير من الأطفال لا يخبرون والديهم عندما يتعرضون لهذا النوع من التنمر، ولكن يمكن معرفته من خلال ملاحظة وجود أي جروح أو خربشات أو الكدمات على جسد الطفل، أو اختفاء بعض قطع الملابس أو تلفها بشكل واضح، بجانب الشكاوى المتكررة من الصداع أو آلام البطن.

ماذا تفعل: إن كنت تشك في تعرض طفلتك لمضايقات جسدية، ابدأ في إجراء محادثة قصيرة عما يحدث في فترة الغداء أو الفسحة أثناء اليوم الدراسي أو في طريق العودة للمنزل، واستنادًا للإجابة، اسأل إذا ما كانت تتعرض للمضايقة بشكل صريح، وحاول التحكم في مشاعرك وتصرفاتك بناء على الإجابة، ثم ابدأ في التواصل مع المدرسة من خلال الإدارة والمُعلمين.

وثِّق مواعيد وأوقات التعرض للتنمر وراقب تصرفات وردود فعل المسؤولين المعنيين بالأمر، ولا تحاول التواصل بشكل مباشر مع ولي أمر الطفل/الطفلة الذي يقوم بالتنمر على طفلك، وفي حال استمرار الوضع كما هو عليه، فيمكنك اللجوء لسلطة أكبر خارج إطار المدرسة والتواصل مع السلطات المحلية لمعرفة الإجراءات المتخذة ضد هذه الحالات وتنفيذها ومساعدتك في وقف العنف ضد طفلك.

 

التنمر العلائقي

 

ما هو: التنمر العلائقي أو التنمر مع تقنية الاستبعاد عن الجماعة، يشمل تعمد منع الأشخاص من الانضمام إلى مجموعة معينة، سواء كان ذلك على مائدة الطعام أو في اللعب أو الرياضة أو الأنشطة الاجتماعية.

مثال: تقوم مجموعة من الفتيات بالحديث عن خططهم للخروج معًا وقضاء الوقت في الإجازة أو عطلة نهاية الأسبوع مع التجاهل المتعمد لفتاة بعينها غير مدعوة والتعامل معها باعتبارها غير مرئية.

كيفية تحديده: راقب التغيرات المزاجية لطفلتك، ومحاولات الانسحاب من الانخراط في مجموعات الأقران، والميل للوحدة.

تعتبر الفتيات الأكثر عرضة لتجربة الاقصاء الاجتماعي أو التنمر غير اللفظي أو العاطفي طوال الوقت، ويمكن لهذا النوع من التنمر أن يسبب ألمًا أكبر ومستمرًا أكثر من التنمر الجسدي.

ماذا تفعل: تنصح جينفير كانون مُعجالة أسرية في نيوبورت، كاليفورنيا، باتباع روتين مسائي مع الأطفال، بالحديث عن يومهم وما واجهوه في خلاله.

ساعِدْهم في العثور على ما يسعدهم، وامدح نقاط قوتهم وصفاتهم الإيجابية، وتأكد من أنهم يعرفون أن هناك أشخاصًا يحبون هذه النقاط والصفات ويهتمون بها.

سلط اهتمامك على تنمية مواهبهم في الرياضة والفنون والموسيقا والقراءة وألعاب القوى، وأنشطة ما بعد المدرسة عمومًا حتى يتاح لهم بناء مجتمع خاص خارج إطار صداقات المدرسة.

 

التنمر الإلكتروني

ما هو: التنمر الإلكتروني أو التنمر عبر الإنترنت هو نشر الشائعات غير الصحيحة أو الكلمات النابية أو الأكاذيب على شخص ما من خلال الرسائل النصية أو البريد الإلكتروني أو عبر المشاركات في وسائل التواصل الاجتماعي.

تخلق هذه المنشورات التي تحمل رسائل جنسية وعنصرية جوًا معاديًا، حتى إن لم تكن تستهدف طفلك بشكل مباشر.

مثال: عندما يقوم شخص ما بكتابة منشور حول زميله قائلًا: إن فلانًا شخص فاشل، لماذا لا يوجد حوله أصدقاء؟ أنه مثير للشفقة.

كيفية تحديده: راقب إن كان طفلك يقوم بقضاء وقت كبير عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي وتبدو عليه علامات الحزن والقلق، وعلى الرغم من أنه قد يقرأ رسائل مزعجة وإهانات مختلفة عبر شاشة هاتفه إلا أن هذه المواقع قد تكون منفذه الاجتماعي الوحيد.

لاحظ كذلك إن كان طفلك يواجه مشاكل في النوم ويحاول التهرب من الذهاب للمدرسة ويبتعد عن الأنشطة التي كان يحب القيام بها.

ماذا تفعل: الرسائل المزعجة والتنمر ينتشر بشكل سري وسريع عبر الإنترنت من أشخاص مجهولة، وقد يستمر لفترات طويلة، لذلك عليك بأن تحرص على وضع قواعد للتعامل مع الإنترنت بأمان في أسرتك.

حدد أوقاتًا معينة لاستخدام الإنترنت، وتعرف على المواقع والتطبيقات والأجهزة الرقمية التي تحمل جوانب سلبية تجلبها لطفلك، ودعهم يعرفون بأنك تراقب استخدامهم للإنترنت، وفي حال تعرضهم لأي نوع من المضايقات أو التنمر عليهم بعدم الرد أو نشر هذه الرسائل والتعليقات، وبدلًا من ذلك يجب عليهم أن يبلغوك بما يحدث حتى تتمكن من طباعة وتسجيل هذه المضايقات وتقديمها للإدارة المعنية في المدرسة أو إلى موفر الخدمة عبر الإنترنت، مثل أقسام الشكاوى في أغلب المواقع الإلكترونية، وفي حال وجود تصعيد في وتيرة التنمر والمضايقات لتشمل التهديدات والرسائل الجنسية الصريحة، وقتها عليك أن تقوم بإبلاغ السلطات المحلية لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد الأشخاص الذين يقومون بهذا الفعل.

 

ختامًا..

إذا حاول طفلك الاقتراب منك والحديث معك عن تعرضه أو تعرض أحد زملائه للتنمر، كن داعمًا وامدح شجاعته لإخبارك، واجمع المعلومات دون أن تحاول إغضابه أو اتهامه بالفضول.

فرق جيدًا بين تصرفات الطفل مُفشي الأسرار والطفل الذي يحاول الحديث مع شخص بالغ لحل مشكلة حقيقية.

يجب دائمًا اتخاذ القرارات الحازمة مع التنمر، خاصة إذا زاد عن الحد الطبيعي وأصبح سلوكًا مستمرًّا تجاه طفلك، بالحديث مع مسؤولي المدرسة سواء كان المُعلم أو أحد المديرين، ومراقبة الوضع حتى يتوقف الأمر تمامًا.

 

مقال مُترجم عن أبرز ٤ أنواع من التنمر التي يتعرض إليها الأطفال في المدارس لـ سوزان بيك صانعة أفلام ومؤلفة كتابة قف بثبات: دروس لتعلم احترام الذات ومواجهة التنمر.

 

 



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

التعليقات 2 تعليقان

[…] كثيرٌ منا أطفالًا وكبارًا قد تعرض لحالة ما من التنمر في المدارس والشارع والحياة بأشكاله المتعددة: […]

أضف تعليقك