تعرف على 5 طرق لإدارة غضب طفلك

15 نوفمبر , 2016

سواء بسبب عدم حصول طفلك على وجبة خفيفة أو أنه يريد القتال مع زميله في اللعب بسبب لعبة، الأطفال لديهم القدرة على الغضب في بعض الأحيان. وعلى الرغم من أن الغضب في حد ذاته ليس جيدًا أو سيئًا، لكن الطريقة التي يتعامل بها الطفل مع الغضب قد تكون بناءة أو العكس تمامًا، مدمرة. كوالد، قد يكون أحد حلولك أن ترسله إلى غرفته أو تصرخ بوجهه بسب غضب الطفل وتصرفه الناتج عن ذلك.

ولكن من الأفضل لطفلك أن تساعده في تطوير قدرته على التعامل بشكل جيد مع الغضب.

إليك بعض الاستراتيجيات التي قد تساعدك في هذه المهمة:

1. تحدث عن الموضوع، بهدوء اطلب من طفلك أن يشرح لك ما سبب غضبه الشديد، والتحدث عن المشكلة قد يساعده على الهدوء. وإذا كان طفلك لا يريد مناقشة الموضوع معك، لا بأس. قد يشعرون بالراحة “بالتحدث” عن مشكلتهم مع حيوانٍ أليف أو دمية أو حتى مع صديقهم الوهمي.

2. كن نَشِطًا. قد ينفس الأطفال عن غضبهم من خلال الدوس على الأرض بغضب وسرعة أو لكم الوسادة أو فتل وسحق الطين. الرقص مع الطفل أو الخروج للتمشي قد يساعد أيضًا. شجّع طفلك على القيام بالأشياء التي يستمتع بممارستها مثل الرسم، أو تمشاية الكلب أو القراءة أو أيًا كان لأن هذه الوسيلة قد تساعد على ترتيب وتركيز أفكاره بعيدًا عن الغضب.

3. أعط الراحة والمودة. أعلِم طفلك الصغير أنك بشكل عام موجود وأنك تهتم بوضعه ومشاعره. الأطفال قد يشعرون بالراحة من خلال وجودك الجسدي. ولا تستخف أبدًا بقوة العناق لجعل طفلك يشعر بالحب والقبول.

4. كن مثالًا جيدًا. يجيد الأطفال تقليد الكبار، فطريقتك بالتعامل مع الغضب والإحباط من المؤكد أنها ستؤثر على طفلك، كن نموذجًا إيجابيًا في التعامل مع المواقف، قم بفعل شيء يهدؤك أو يبعدك عن المواقف المحبطة بطريقة إيجابية، وطفلك على الأغلب سيتبع نفس الطريقة التي اتبعتها أنت في تعاملك مع الموقف.

5. مدح وثناء السلوك الجيد. دع طفلك يعلم أنك لاحظت طريقته في التعامل مع الموقف بطريقة إيجابية. وكافئ طفلك على ذلك.


المقال الأصلي



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك