ما هو السن المناسب لبدأ الروضة؟

15 سبتمبر , 2014

تحدثت العام الماضي أنا وصديقتي التي تُدرس طلاب الروضة عن الأيام الأولى للروضة. كانت متحمسة ومرهقة ومتلهفة لمواجهة مصاعب السنة الجديدة عندما قالت عن تلاميذها “لقد نسيت مدى صغرهم في السن مع بدء شهر سبتمبر” عندها بدأت أنا بالتفكير… جميع الأهالي يمرون بنفس المرحلة التي يسألون فيها أنفسهم “هل عمر ابنتي مناسب للالتحاق بالروضة؟ هل كان يجب علي إلحاقها بالروضة هذه السنة؟ ربما كان علي الانتظار للسنة المقبلة” و قد يتفاجأ أولياء الأمور عندما يعلمون أن المدرسين والإدارة في الروضة يفكرون بالطريقة نفسها ويسألون أنفسهم:”هل عمر ابنهم مناسب لدخول الروضة؟ هل من الصحيح إلحاقه بالروضة هذه السنة؟ ربما كان من الأفضل لو انتظر طفلهم سنة أخرى” تختلف ترتيبات التحاق الطلاب بالروضة في الولايات المتحدة، فلكل ولاية قوانينها الخاصة، العديد من الأطفال يلتحقون بالروضة في عمر الخامسة، وآخرون في عمر السادسة، وبعضهم ما زال في عمر الرابعة. تقوم بعض الولايات (ومنها ولاية كونيتيكت) بإلحاق الطلبة (في شهر سبتمبر) والذين سيدخلون سن الخامسة في أو قبل شهر يناير من السنة المقبلة. بعض الولايات الأخرى لديهم مواعيد نهائية تكون في سبتمبر وفي بعض الأحيان في وقت أبكر. وبغض النظر عن مواعيد الالتحاق، فتكرار السؤال الذي يخص العمر المناسب للالتحاق ما زال مستمرًا بسبب أهمية فترة الـ12 شهرًا الزمنية بين أكبر وأصغر الأطفال في الروضة. فتشكل السنة فرقًا كبيرًا بالأخص عندما يبدأ الفارق من سن الخامسة، الأمر الذي يجعل فارق السن التنموي كبيرًا. وفي بعض الأحيان، يكون العمر الرسمي والقانوني لبدأ التعليم مختلفًا عن العمر الدخول المطلوب من الروضة نفسها. في تلك الحالة، يعطى الأهل خيار تأجيل الالتحاق بالروضة سنة كاملة عند إحساسهم بأن أبناءهم ليسوا جاهزين. و عند حدوث ذلك، هنا تزيد فترة العمر الزمنية في صفوف الروضة.

ماذا تقول الدراسات؟

تختلف النتائج التي تبحث عن التأثير العمري لدخول الأطفال الروضة. ففي دراسة “تأثير عمر الطفل عند دخول المدرسة على استعدادات القراءة والتحصيل العام في درجات الاختبارات” ذكرت “كارين ماجلياكانو” بأنه تم مقارنة الدرجات لامتحاني “اختبارات الجاهزية في القراءة” و”المهارات الأساسية” لمجموعتين من الطلاب في الصف الثاني. المجموعة الأولى تضمنت الطلاب الأصغر الذين تراوحت أعمارهم ما بين عمر الـ4 سنوات و11 شهرًا والـ5 و4 أشهر عند دخولهم الروضة، والمجموعة الثانية التي تضمنت الطلاب الأكبر الذين تراوحت أعمارهم بين عمر الـ5 و5 أشهر والـ6 و شهر. لم تتمكن الدراسة من إيجاد أي فرق ملحوظ في درجات امتحانات القراءة سببه فرق العمر. في دراسة صدرت عن “مجلة الأبحاث العلمية” في (يناير- فبراير 1991) بعنوان “الأطفال المولودون في الصيف: عمر الالتحاق بالروضة والتحقيق الدراسي” قامت ساندرا كروس بمقارنة مؤشرات الإنجاز الأكاديمي للطلاب المرحلة الإعدادية عن طريق مقارنة أداء 45 طالب التحقوا بالروضة في سن الخامسة، و45 آخرين التحقوا بالروضة في سن السادسة. وفي ملخص للدراسة ذكرت: “كل الاختلافات الإحصائية أظهرت قدرة أكبر للطلاب والطالبات الأكبر سنًا، وبالأخص في مجال القراءة لدى الأولاد”. وفي تقرير نشر من قبل المركز الوطني لإحصائيات التعليم في أكتوبر عام 1995، بعنوان “الجاهزية للروضة: قناعات الأهل والمدرسين” ذكرت النتائج بأن الأهل والمدرسين لا يتفقون دائمًا على المهارات المطلوبة والضرورية للنجاح في الروضة. يقول التقرير: “يعتقد العديد من الأهل الذين ألحقوا أبناءهم في مرحلة ما قبل الروضة، بأنه من الضروري أن يكون أبناؤهم على معرفة بالأحرف الأبجدية وقادرين على العد من 1-20 بالإضافة لقدرتهم على استخدام الأقلام وفرشاة الرسم بينما يخالف العديد من المدرسين هذه الآراء. وعلى عكس ما يراه المدرسون، فيعتقد العديد من الأهل بأن المهارات الأكاديمية (كالقراءة والعد والكتابة) لها أهمية أكبر ويفضل أغلبهم النشاطات الصفية التي يكون توجهها أكاديميًا. أحد الأسباب الرئيسية لهذه الاعتقادات هو ظنهم بأن القيام ببعض الأنشطة التي تطور الأداء الأكاديمي لأبنائهم هو أهم من التركيز على تطوير الجوانب الأخرى كالنضوج الاجتماعي والخصائص المزاجية.”

تجربة في ولاية كارولينا الشمالية

بنفس الوقت الذي يتخوف الأهل والمعلمون من أن يكون سن الأبناء غير مناسبًا لدخولهم الروضة، تقوم بعض الولايات بإصدار أحكام تمنع دخول الأطفال الأصغر سنًا الروضة قبل خضوعهم لفحص معين. تسمح قوانين ولاية كارولينا الشمالية للأطفال المولودين في أو قبل 16 أكتوبر بالالتحاق بالروضة. هذه السنة، قامت الولاية بإصدار قانون جديد يسمح للأطفال الذين يكون يوم ميلادهم في تاريخ لا يتعدى 16 أبريل بالخضوع لفحص يسمح لهم بالالتحاق بالروضة في شهر سبتمبر. ليكون الطفل ذو الـ 4 سنوات مؤهلًا للالتحاق بالروضة، يجب عليه تحقيق درجة معينة في الامتحان الذي يتم الإشراف عليه من قبل طبيب نفسي خاص (يجب على الأهل دفع مبلغ معين من أجل الامتحان). ويجب على الأهل والطفل مقابلة مسئولي المدرسة المحلية. في الربع الأول من هذا القرن، قامت بعض المدراس الحكومية في ولاية ميشيغان بالسماح للطلاب بالالتحاق بالروضة مرتين بالسنة. يقوم بعضهم بالستجيل في شهر سبتمبر والبعض الآخر في شهر فبراير. استمرت صفوف الالتحاق لشهر فبراير إلى المرحلة الثانوية. لو تم تطبيق النظام نفسه على المدارس اليوم فلربما يقوم ذلك بإضافة بعض المرونة للتعليم. عندما زرت أحد صفوف صديقتي هذه السنة، ذكرت نفس العبارة مجددًا: “لقد نسيت مدى صغرهم في السن مع بدء شهر سبتمبر.” وعندما ألقيت نظرة على الصف، رأيت طلابًا نشيطين يشاركون بحماس وسعادة. ورغم صغر سنهم، فإنهم يكبرون، ويتعلمون، فأول سنة لهم في الروضة بدأت للتو.

المقال الأصلي

 



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

التعليقات تعليق واحد

Avatar

[…] ما هو السن المناسب لبدأ الروضة؟ […]

أضف تعليقك