مشاهدة الأفلام وسيلة فعالة لتعلم لغة جديدة! [مترجم]

31 أكتوبر , 2016

“مشاهدة الأفلام تعتبر وسيلة رائعة لتعلم اللغات” كثيرًا ما تطرق آذاننا هذه العبارة، وتثير انتباهنا بل ورغبتنا لخوض تيك التجربة، فتلك الجملة تعطيك الانطباع بأن كل ما ينبغي عمله هو الجلوس أمام فيلم باللغة الإيطالية لمدة 90 دقيقة مثلًا، حتى تصبح طليقًا في اللغة! وغني عن القول أن هذه المعجزة لا تحدث حقيقة، من ناحية أخرى فعند فشل مثل هذه التجربة فما يحدث هو أنك تفقد الأمل في الأمر برمته وبالتالي تضيع على نفسك فرصة ثمينة لتعلم اللغة.

باختصار، لا يمكنك تعلم اللغة من خلال مشاهدة الأفلام فحسب وإنما عليك “دراسة هذه الأفلام”، قبل أن أعرض عليك أربع خطوات عملية لكيفية الاستفادة من مشاهدة الأفلام في تعلم لغة جديدة ، في رأيي، علينا أولًا أن نعرف ما أهمية تعلم اللغة من خلال الأفلام:

  • تكتشف من خلالها مواقف جديدة وثقافة مختلفة .
  • تحتوي الأفلام على كلمات “أكثر واقعية” من نظيراتها الموجودة في الكتب .
  • تحتوي على المصطلحات والتعبيرات العامية والدارجة بين مستخدمي اللغة .
  • تُقدِّم الأفلام اللغة في سيناريوهات ومواقف “من الحياة”.

مشاهدة الأفلام

وإليك أربعة أساليب مبتكرة للاستفادة من الأفلام في تعلم اللغة:

  • اختر فيلمًا مفضلًا لديك مع ترجمته للغة الأم ، واللغة التي ترغب في تعلمها لنقل هنا أن اللغة الأم هي الإنجليزية والتي تود تعملها هي الأسبانية، كونك ستشاهد الفيلم عدة مرات وتعيد مشاهدة الفقرات على مدى شهر أو أكثر (يتوقف على كيفية تقسيمك للفيلم كما سيتم الشرح). تأكد من أن الفيلم هو من النوعية التي تفضلها حتى لا تمل من التكرار.

  • عادة ما ينشغل المتعلم بأبطــــال الفيلم ، وفهم تفاصيل القصة عوضًا عن تتبع المصطلحات والتعبيرات . لذا يفضل أن تقوم بمشاهدة الفيلم كله دفعة واحدة ، مصحوبًا بترجمة اللغة الأم . وأثناء المشاهدة قم فحسب بتقسيم الفيلم إلى مقاطع (كل خمس أو عشر دقائق كأقصى حد ، اعتبرها مقطعًا). فهذا سيكون مفيدًا أثناء المرحلة التعليمية.

  • الآن ندخل في مرحلة “دراسة الفيلم” . ابدأ بمشاهدة أول مقطع قمت بتحديده (لنقل أول خمس أو عشر دقائق) ، وقم بتشغيل ترجمة اللغة التي تود تعلمها (الأسبانية في المثال الحاضر) . ثم قم بتسجيل التعبيرات والمصطلحات . وأعد تشغيل الفقرة على الأقل خمس مرات حتى تستوعب العبارات والكلمات . واحرص كذلك على استخراج عشرة إلى عشرين تعبيرًا جديد على أقل تقدير في كل مرة تدرس الفقرة . بعد استخراج معاني الكلمات والتعبيرات ، أعد الاستماع مرة أخرى للفقرات بعد فهمك للمعاني والمصطلحات . وفي جلسة أخرى ، قم بتشغيل نفس الفقرة ولكن بدون الترجمة (الأسبانية) . واختبر قدرتك على فهم الكلام دون ترجمة ، خاصة وقد شاهدت الفقرة على الأقل خمس مرات متتالية.

 

  • وأخيرًا ، قم بتقليد العبارات التي تسمعها واللهجة وطريقة التعبير، وحاول أن تقوم بهذه الخطوة الأخيرة مع شخص آخر يتقن اللغة التي تود تعلمها ، كمدرس أو صديق يتحدث هذه اللغة بطلاقة . وذلك لمساعدتك في فهم العبارات وتمثيل المشاهد التي تراها بأسلوب أكثر عملية وفعالية .

كم من الوقت يستغرق دراسة فيلم كامل؟

   لنقل إن الفيلم مكون من 100 دقيقة مثلًا . وقمت بتقسيمه لعشر دقائق في كل مرة ، بحيث تستغرق دراسة كل قسم حوالي ساعة . فإذا أنت تحتاج لساعة يوميًا على مدى شهر كامل حتى تنتهي من دراسة فيلم واحد . بيد أنني أؤكد لك أن الأمر يستحق التجربة وهو مثمر في نهاية المطاف للفوائد التي ذكرناها آنفًا.


مصادر تم الاعتماد عليها:

http://www.fluentin3months.com/movies/



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك