هل درجاتك على مؤشر مايرز بريجز للنمط “MBTI” بلا معنى؟ “الانتقادات الشائعة لـ MBTI مضللة.”

1 سبتمبر , 2019

المقال الأصلي: Are Scores on the MBTI Totally Meaningless?

يُعَدُّ مؤشر مايرز بريجز للأنماط الشخصية (MBTI) وفوائده الجانبية من بين أكثر قوائم الجرد شعبية في العالم، حيث تستخدم MBTI على نطاق واسع في ورش العمل المنظمة لشرح كيفية تفاعل الأشخاص أصحاب الشخصيات المتشابهة أو المختلفة بعضهم مع بعض، لقد استمتع مئات الآلاف من الأشخاص باكتشاف نوع شخصيتهم من خلال إكمال MBTI ومثيلاته على الويب.

في الوقت نفسه كان MBTI هدفًا لانتقادات شديدة من مجتمع علماء نفس الشخصية المحترفين، سألني أحد أصدقائي في الآونة الأخيرة عن رأيي في مقال أخير كتبه جوزيف سترومبيرج واستيل كاسويل، وصف فيه مؤشر مايرز بريجز (MBTI) بأنه بلا معنى ألبته، “قرأت المقال ووجدت أن مؤلفَيْه استشهدوا بالشكاوى نفسها حول MBTI التي سمعتها منذ عقود”، هذا ما قلته لصديقي.

لكن وجهة نظري أنه لا أستطيع القول بأن مؤشر مايرز بريجز (MBTI) بلا معنى ألبته فهذا يعتبر  مبالغة في أوجه القصور فيه، وكيف يتم استخدامها.

أما عن الشكاوى الرئيسة حول MBTI والتي تم تقديمها على مر السنين (وتكررت في مقالة سترومبرغ و كاسويل) فهي على النحو التالي:

١ تم تطوير MBTI من قبل كاثرين كوك بريجز وابنتها إيزابيل بريجز مايرز، ولم يتلق أي منهما تدريبًا رسميًّا في مجال القياس النفسي أو التقييم النفسي، فقد حصلت بريجز على درجة علمية في الزراعة ومايرز في العلوم السياسية.

٢ تعتمد MBTI على نظرية المحلل النفسي كارل يونغ في الأنماط، وهو الذي لا يُحترم من قبل العديد من علماء النفس الأكاديميين، حيث يعتبرونه صوفيًّا مبهما دون أية أفكار ذات أهمية علمية.

٣ تقوم مجموعة MBTI بتصنيف البشر إلى 16 فئة أو نوع، لكن معظم علماء نفس الشخصية يتفقون على أن الفروق الفردية في الشخصية يتم وصفها بشكل أفضل من خلال السمات المستمرة أكثر من الفئات المنفصلة، ويشيرون إلى أن توزيعات الدرجات على مقاييس MBTI مستمرة، مع وجود معظم الدرجات في الوسط بدلًا من التراكم في النهاية المنخفضة والعالية، كما تنبأت نظرية النوع.

٤ يزعم المنتقدون أنه لا توجد أبحاث تشير إلى وجود علامات على أن MBTI يتنبأ بنتائج حياتية هامة، مثل الأداء الوظيفي والرضا.

لكن لدي ردود على كل هذه الانتقادات، وهي كالآتي:

١ بريجز ومايرز ربما لم يكن لديهما تدريب رسمي في التقييم النفسي، ولكنهما كانتا ذكيتين للغاية، كما كانتا صاحبتي تعليم جامعي، وسريعتي الملاحظة، ومثقفتين، ومتحمستين لفهم الشخصية، فقد أظهرت الأبحاث التي أجراها أشتون و غولدبرغ (1973) أنه حتى الأفراد الذين لا يتلقون تدريبًا نفسيًّا رسميًّا يمكنهم تصميم مقاييس شخصية صالحة تمامًا مثل المقاييس المتطورة مهنيًا، تخيل ما يمكن أن تحققه امرأتان ذكيتان ومتحمستان ولديهما دافع قوي إذا كرثتا عقليهما لذلك.

قال أشتون وغولدبرغ (1973) ردًّا على تحدي جاكسون:

إن المقارنة النسبية لمقاييس الشخصية، التي شيدتها الإستراتيجية الخارجية (التجريبية) ومقاييسها، قد تم تطويرها بشكل حدسي من قبل الخبراء والمبتدئين والعلمانيين. (مجلة أبحاث الشخصية: 7، 1-20).

٢ أفكار يونغ المشكوك في صحتها علميًّا حول النماذج الأساسية، الكيمياء، التزامن، اللاوعي الجماعي، الخوارق، وما إلى ذلك لا علاقة لها بنظرية الأنماط النفسية، لكن أعطتنا نظرية يونغ لأنواع مفاهيم الانطواء والاجتماعية والذي يسعد علماء نفس الشخصية الحديثة باستخدامه اليوم، في حين أنه من الصحيح أن معظم علماء النفس الحديثين سيخافون من إجراء الأبحاث على نظرية يونغ للأنواع أو MBTI، إلا أن ذلك لم يكن بشكل دائمًا، فعلى سبيل المثال: قام كل من راي كارلسون ورافيننا هلسون (وكلاهما من علماء النفس الحاصلين على جوائز عالية) بنشر بحث تجريبي يستند إلى نظرية يونغ للأنواع في المجلة الأولى في هذا المجال.

  • كارسون، ر. (١٩٨٠). دراسات التصنيف اليوناني٢: إعادة عرض لشخصية العالم. مجلة الشخصية وعلم النفس الاجتماعي، ٣٨، ٨٠١٨١٠.
  • هيلسون، ر. (١٩٨٢). النقاد ونصوصهم: مقاربة في نظرية يونغ للإدراك والشخصية. مجلة الشخصية وعلم النفس الاجتماعي، ٤٣، ٤٠٩٤١٨.

٣ نظرية النوع هي موضوع معقد للغاية بلا تطرق لكيفية توزيع الدرجات وما إذا كان الناس ينتمون إلى فئات منفصلة، هناك بعض النظريات الناجحة للغاية والمدعومة جيدًا اليوم، لا سيما نظرية جون هولاند للشخصيات الست المهنية، وهي حاليًّا النظرية الأكثر استخدامًا في علم النفس المهني، فكر علماء النفس في بعض الأحيان في مصطلح الأنواع عندما كانوا يفكرون في الأشخاص الذين يسجلون نهايات عالية على مقياس الانخراط  الاجتماعيين، حيث نفكر في الأنواع (غالبا) على أنها صفات، عندما نتحدث عن درجة التشابه في الأنواع، لقد كتبت في التشابه بين نظرية النوع والسمة في الممارسة في المرجع أدناه، أولئك الذين يرغبون في معرفة تفاصيل أكثر عن نظرية النوع يجب أن يقرؤوا دراسة جرانت داهلستروم.

  • داهلستورم، ج. (١٩٧٢). الشخصية النظامية ومشكلة الأنواع. موريس تاون. مطبعة التعليم العام.
  • جوهانسون، ج، أ. وحدات من التحليل والوصف والشرح في علم النفس، ر، هوجان ج، أ، جوهانسون س، ر، بريجز. كتيب علم النفس الشخصية (ص. ٧٣ ٩٣)، سان دييجو، كاليفورنيا، المطبعة الأكاديمية.

٤ لا تختلف الاتجاهات النفسية التي يقيسها MBTI اختلافًا كبيرًا عن الصفات الأربعة في النموذج الخماسي المقبولة على نطاق واسع (FFM)، كما أظهر McCrae وكوستا (1989)، تفتقر MBTI  للبعد العصبي مرجعًا، والذي يشير إليه النقاد أحيانًا على أنه فشل لـ MBTI في تقييم الصفات السيئة، ومع ذلك فقد أشارت المزيد من الأبحاث التي أجراها هارفي وموري وماركام (1995) إلى أنه يمكن تسجيل العناصر غير المقيدة على MBTI، لذلك فقد يمكنك إضافة البعد العصبي إذا كنت ترغب في ذلك، وبالنظر إلى وجود قدر هائل من الأبحاث التي تشير إلى تأثير عوامل الشخصية الرئيسة الخمسة على نتائج الحياة الهامة، وتشابه مقاييس MBTI مع عوامل FFM، إذا نتائج في MBTI يمكن أن تتنبأ بنتائج حياتية هامة.

  • هارفي.ر.ج موري.د ماركهام.س.ا، (١٩٩٥) نظام تسجيل الخمسة الكبار لمؤشر مايرز بريجز للنوع، ورقة مقدمة في المؤتمر السنوي لجمعية علم النفس الصناعي والتنظيمي، أورلاندو، فلوريدا.
  • كوستا.ب.ت، (١٩٨٩) إعادة تفسير مؤشر النوع مايرز بريجز من منظور نموذج العوامل الخمسة للشخصية. مجلة الشخصية، ٥٧، ١٧٤٠.

 

ملخص:

نظرة مقربة على انتقادات MBTI الشائعة نجد أن أيا من هذه الانتقادات لن تصمد، وأتساءل أحيانًا إن كان الأكاديميون غيورين قليلًا من النجاح التجاري لـ MBTI وبالتالي يبحثون عن طرق لإسقاطه.

هذا لا يعني أن MBTI بعيدة عن النقد، لكن كما أرى فالمشكلة الرئيسة مع MBTI ليست مع المخزون نفسه، ولكن مع الطريقة التي يتم تسجيلها وتفسيرها عادة، لا يوجد فرز شخصي موثوق به يكفي لفرز الأشخاص في 16 فئة، وهذا هو السبب في أن الأشخاص يمكن أن يحصلوا على ملفات تعريف مختلفة عند قيامهم بجرد المخزون في مناسبات متعددة، لذلك ليس من المنطقي تصنيف الأشخاص الذين لديهم رموز من أربعة أحرف مثل INFP و ESTJ ، واعتبار هذه الرموز النوعية بمثابة صور شخصية ثابتة.

سيكون من المستحسن أكثر من الناحية العلمية تسجيل مؤشر MBTI باستمرار لإظهار للناس درجة تشابه الأنواع، فإذا تم تسجيل المقاييس كما تم تسجيل معظم جداول السمات الشخصية، يمكن أن تكون MBTI مفيدة في ورش العمل المصممة لزيادة الرؤية الذاتية والتبصر في الاختلافات والتشابه بين الناس، كما أنه لا يزال باستطاعة المرء إنشاء أنشطة جماعية وتمارين حيث يكون للناس درجات متشابهة جدًّا أو مختلفة جدًّا في MBTI؛ حيث يمكن للمرء ببساطة أن يتحدث عن أوجه التشابه والاختلاف مهما كانت الدرجات بدلًا من وظيفة أنواع مختلفة تمامًا.

إن تسجيل وتفسير MBTI بالطريقة التي يتم بها تسجيل وتفسير قوائم جرد شخصية أخرى قد يكون أقل متعة من العثور مثل العلامة الفلكية على تصنيف واحد لنوع الشخص، جميع الفلكلور حول INFPs ، ESTJs ، وما إلى ذلك يجب أن يتم رفضها، ولكن في النهاية ، فإن MBTI موثوقة وصالحة بما يكفي لتكون مفيدة في عدد من سياقات العالم الحقيقي.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك