5 من أشهر رواد الصناعة في العالم .. لم يتخرجوا من الجامعة!

22 نوفمبر , 2015

من قال أنّ الشهادة الجامعيّة هي الطريق الوحيد للنجاح؟ هؤلاء المشاهير ورواد الصناعة في العالم تشابهوا في شيء واحد وهو أنّ جميعهم تسربوا من التعليم.
في كلّ عام جديد ترسل الجامعات خريجيها إلى سوق العمل، فخريجو العام 2014 الذين خرجوا إلى العالم الرقمي من الممكن أن يكون منهم النسخة الثانية لبيل غيتس، ستيف جوبز، أو مارك زوكربيرج، ومن المثير للسخرية أنّ غيتس وجوبز وزوكربيرج لم يطرقوا مسار الحصول على قبول الدبلوم.
رغم أهمية الشهادة الجامعيّة في السيرة الذاتيّة إلّا أنّ هناك من منظمي الأعمال وكبار المديرين التنفيذين الذين أثبتوا أنّها لا تضمن النجاح:

1. إيفان ويليامز

المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي السابق لتويتر:

التحق إيفان ويليامز بجامعة نبراسكا لمدة عام ونصف قبل أن يتسرب من التعليم لممارسة مهنة العمل الحر في نظم المعلومات. وعمل ويليامز لهيوليت باكارد وإنتل قبل أن يطلق هو وشريكه ميغ منصة المدونات، التي اشترتها جوجل في عام 2003. أسّس ويليامز ونوح جلاس شركة بودكاست ODEO”” حيث وظّف بيز ستون وجاك دورسي فيها. وأيًّا من الأربعة لم يكن يحمل شهادة جامعيّة، في نهاية المطاف منصة التدوين على التويتر تلك الشركة التي ذهب إليها الجمهور في نوفمبر 2013.

2. جان كوم

المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لخدمة الـ WhatsApp رسائل الجوال:

تربّى جان كوم في منطقة ريفية خارج كييف- أوكرانيا، وهاجر إلى كاليفورنيا مع والدته عندما كان عمره 16 عامًا. تسرب كوم من التعليم في  جامعة سان خوسيه، حيث كان يدرّس الرياضيات وعلم الحاسوب، وحصل على وظيفة في ياهو حيث عمل لمدة تسع سنوات في أنظمة الأمن وهندسة البنية التحتيّة. حصل على فكرة الـ WhatsApp”” في عام 2009 كوسيلة لعرض الرسائل الخاصة بك مع الأصدقاء في دفتر العناوين على هاتفك. في نهاية المطاف أصبح نظام التراسل عبر الهاتف المتنقل مع 450 مليون مستخدم شهريًّا. في فبراير 2014، اشترى “الفيسبوك” الـ WhatsApp”” مقابل نحو 19 مليار دولار.

3. مايكل ديل

مؤسس شركة “Dell” للكمبيوتر:

كان ديل طالبًا في مرحلة الإعدادي بكلية الطب، ثمّ تسرب من التعليم بجامعة تكساس بعد عامين من تأسيسه شركة ديل للكمبيوتر. شكّل بإنشائه تلك الشركة خدمة كبيرة في مجال الكمبيوتر الشخصي وذلك في وقت مبكر عام 1980 وقت أن كانت تلك الصناعة في مهدها. حيث أنّه بدأ في تركيب وتصنيع وبيع الأجهزة الحاسوبيّة، وتمّ استبعاده من المدرسة بسبب التركيز على عمله.  خلال السنة الأولى، حققت ديل للكمبيوتر 6000000 $ في المبيعات. وفي عام 1992 كان ديل معروفًا بأنّه أصغر رئيس تنفيذيّ لشركة على قائمة الـ500 شركة من كبار الشركات في العالم. واليوم أصبحت ديل من أقوى العلامات التجارية في عالم الحاسوب.

4.جون ماكي

الشريك المؤسس والمدير التنفيذي المشارك لـ “هول فودز ماركت”:

وكان جون ماكي طالب في الفلسفة والدين في جامعة تكساس في أوستن عندما تسربوا من المدرسة لفتح متجر الطعام الصحي مع صديقته رينيه لوسون هاردي في عام 1978. بعد عامين دعا SaferWay إلى دمج الشركاء مع بقالة كلاركسفيل، المملوكة من قبل سكيلز وكريغ ويلر، وإعادة تسميته السوق الجامع للأغذية، بعد عامين اندمجت تلك الشركة مع بقالة كلاركسفيل المملوكة من قبل سكيلز وكريغ ويلر، وسميت الشركة هول فودز ماركت.  بدءًا من موقع واحد في أوستن نمت الشركة الجامعة للأغذية وحققت 11 مليار دولار مع أكثر من 340 متجرًا، ماكي هو المدير التنفيذي المشارك مع والتر روب.

5. دوف شارني

مؤسس والرئيس التنفيذي لشركة الملابس الأمريكيّة:

بينما كان دوف طالبًا في المدرسة الثانويّة كان يستورد الملابس من الولايات المتحدة ويبيعها للكندين. التحق في جامعة تافتس، ولكنه تسرّب منها في عام 1990 لإطلاق مشروعه لبيع الملابس الأمريكيّة، واقترض 10000 $ من والده وانتقل إلى ولاية كارولينا الجنوبيّة لتصنيع الملابس. بنى مشروعه على تجارة الجملة وبعدها افتتح أول فروعه لتجارة التجزئة في عام 2003 في نيويورك ولوس أنجلوس ومونتريال. في عام 2006 باع الملابس الأمريكيّة وحقق 360 مليون دولار، وأبقى على منصب الرئيس التنفيذيّ.

 



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك