6 طرق لتعليم الأطفال منزليًا في سن ما قبل المدرسة… نصائح كي تستغل كل فرصة ممكنة لتعليم طفلك

14 يوليو , 2018

المقال الأصلي: 6 Ways to Teach Preschoolers at Home

“ما هو أفضل منهج دراسي لمرحلة ما قبل المدرسة؟”

سؤال يطرحه كثيرًا الآباء المهتمون بالتعليم المنزلي. تعتبر سنوات ما قبل المدرسة، والتي عادة ما تكون من سن سنتين إلى خمس سنوات، فترة مثيرة. أطفال صغار يغمرهم الفضول ومستعدون لبدء التعلّم واستكشاف العالم من حولهم، فهم لديهم العديد من الأسئلة وكل شيء بالنسبة لهم جديد ومثير.

 

ولأن أطفال ما قبل المدرسة يشبهون الإسفنج، إذ ينغمسون في كميات مذهلة من المعلومات، فمن المفهوم أن يرغب الآباء في الاستفادة من ذلك.

 

نظرًا لأن أطفال مرحلة ما قبل المدرسة يتعلمون بشكل أفضل من خلال اللعب والتفاعل مع الناس من حولهم والتقليد والتجارب العملية، فقد يخنق المنهج الدراسي الرسمي الطفل الصغير.

 

وعليه، فليس هناك خطأ في استثمار بعض الموارد التعليمية عالية الجودة لمرحلة ما قبل المدرسة، وقضاء بعض الوقت في التعلم الرسمي والمذاكرة المكتبية مع طفلك البالغ من العمر سنتين إلى خمس سنوات. نموذجيًا، ينبغي أن تأخذ المذاكرة المكتبية من 15-20 دقيقة في في المرة الواحدة بما لا يتجاوز الساعة أو نحو ذلك يوميًا.

 

الحدّ من الوقت الذي تقضيه مع طفلك في التعليم بشكل رسمي لا يعني أن التعلّم لن يحدث لبقية اليوم، إذ أن ثمة العديد من الطرق لتعليم الأطفال الصغار بدون المناهج الدراسية، وعلى الأرجح أنك قد قمت بالفعل بالعديد من هذه الطرق. فلا تهمل القيمة التعليمية لهذه التفاعلات اليومية مع طفلك.

 

1- اطرح الأسئلة

حافظ على تلك النقطة للتفاعل مع طفلك الصغير بشكل منتظم. فالمعتاد أن تُطرح الأسئلة من الأطفال الصغار، ولكن تأكد من أنك تسأل بعض الأسئلة الخاصة بك أيضًا.

اسأل طفلك في مرحلة ما قبل المدرسة عن نشاطه في اللعب واطلب منه وصف ما رسمه أو ما فعله.

 

عندما تقرأ الكتب أو تشاهد التلفزيون مع طفلك في مرحلة ما قبل المدرسة، اطرح بعض الأسئلة مثل:

في اعتقادك، لماذا فعلت الشخصية ذلك؟
كيف كان وقع ذلك على تلك الشخصية؟
ماذا كنت ستفعل في هذا الموقف؟
بم كنت ستشعر؟
في اعتقادك، ما الذي سيحدث بعد ذلك؟

تأكد من طرح الأسئلة باعتبارها جزءًا من محادثة شاملة مع طفلك، ولا تجعله يشعر وكأنك تستجوبه.

 

2- لا “تسطّح” المحادثات

لا تستخدم أحاديث الأطفال الأصغر سنًا مع طفلك في مرحلة ما قبل المدرسة ولا تحاول تعديل مفرداتك. لن أنسى أبدًا حين ذكر فيه طفلي البالغ من العمر عامين أنه من “السخيف” إغلاق مكان معيّن في متحف الأطفال.

فيما يخص المفردات فالأطفال يتعلّمون بشكل رائع من السياقات، لذلك لا تختر كلمات أبسط عن قصد إذا كنتَ عادةً تستخدم كلمات أكثر تعقيدًا، ويمكنك دائمًا أن تتأكد من أن طفلك يفهمها كما يمكنك تفسيرها له في حال لم يفهمها.

 

تدرّب على تسمية الأشياء التي تصادفك أثناء روتينك اليومي، وأطلق عليها أسماءها الحقيقية. على سبيل المثال، “هذه الزهرة البيضاء هي زهرة الأقحوان والصفراء هي عبّاد الشمس” بدلاً من مجرد تسميتها بالزهور.

“هل رأيت هذا الكلب الجيرمان شيبارد؟ إنه أكبر بكثير من الكلب البودل، أليس كذلك؟

“انظر إلى شجرة البلوط الكبيرة، وهذه الصغيره بجانبها هي نبتة القرانيا”.

 

3- اقرأ كل يوم

واحدة من أفضل الطرق لتعليم الأطفال الصغار أثناء الجلوس هي قراءة الكتب معًا. اقض وقتًا في القراءة مع أطفالك – في فترة ما قبل المدرسة – كل يوم، حتى هذا الكتاب الذي قرأته عدة مرات إلى أن حفظت كلماته.

يتعلم أطفال مرحلة ما قبل المدرسة أيضًا من خلال التكرار، لذلك على الرغم من أنك قد تكون مللت من الكتاب، فإن قراءته – مرة أخرى – توفر لهم فرصة أخرى للتعلم.

تأكد من أنك تأخذ الوقت الكافي لتستمتع بالرسوم التوضيحية كذلك. تحدث عن الأشياء الموجودة في الصور أو عن الكيفية التي تكشف بها تعبيرات الوجه الخاصة بالشخصيات عن شعورهم.

استفد من بعض الفرص مثل وقت سرد القصص في المكتبة. واستمع إلى الكتب الصوتية مع طفلك في المنزل أو أثناء وجودكما في السيارة. إذ ينتج عن الاستماع إلى أحد الوالدين أثناء قراءته بصوت عالٍ (أو الاستماع إلى الكتب الصوتية) العديد من الفوائد منها:

– تحسين المفردات
– زيادة فترة الانتباه
– تحسين الإبداع والخيال
– تحسين مهارات التفكير
– تشجيع تطوير اللغة والكلام

استخدم الكتب التي تقرأها كنقطة انطلاق لأنشطة ملحقة. هل تقرأ كتاب “Blueberries for Sal” المصوّر؟

حسنًا، اذهب لالتقاط التوت البري مع طفلك أو قم بخبز فطيرة التوت البري معه. هل تقرأ “The Story of Ferdinand”؟ حسنًا، ابحث عن أسبانيا على الخريطة، ومارس العد من واحد إلى عشرة بالإسبانية أو تعلّم كلمة “مرحبًا”.

كيف تستغل العطلة الصيفية لتعزز حب القراءة عند طفلك؟

هل تقرأ “The Big Red Barn”؟ حسنًا، قم بزيارة مزرعة أو حديقة للحيوانات الأليفة. وإذا كنت تقرأ ” If You Give a Mouse a Cookie” فيمكنك القيام بخبز بعض الكعك مع طفلك، أو قم بارتداء الملابس والتقاط الصور مع طفلك.

تعتبر أنشطة كتاب “Picture Book Activities” الذي ألّفه “Trish Kuffner” مصدرًا ممتازًا للأنشطة المصممة لمرحلة ما قبل المدرسة، إذ يعتمد الكتاب على قصص الأطفال الشهيرة.

 

لا تشعر بأن عليك حصر طفلك في الكتب المصوّرة، إذ غالباً ما يستمتع الأطفال الصغار بالقصص الأكثر تعقيدًا.

فقد كان لي صديقة كانت تشارك حبها لـ “Chronicles of Narnia” مع أطفالها، مما دفعها لقراءة السلسلة بأكملها لهم عندما كانوا في مرحلة ما قبل المدرسة وأوائل المرحلة الابتدائية.

 

قد ترغب في النظر في الكلاسيكيات مثل “Peter Pan” أو “Winnie the Pooh”. كما تُعد أيضًا سلسلة “The Classics Starts”، المصممة للقراء الذين تتراوح أعمارهم بين 7-9 سنوات، خيارًا ممتازًا لتعريف الأطفال الصغار – حتى في مرحلة ما قبل المدرسة – بالأدب الكلاسيكي.

 

4- العب مع أطفالك في مرحلة ما قبل المدرسة

“اللعب هو عمل الطفولة بامتياز”

فريد روجرز

 

من خلال اللعب يستوعب الأطفال المعلومات عن العالم من حولهم. وثمة طريقة واحدة بسيطة لتعليم أطفال ما قبل المدرسة دون الحاجة إلى المناهج الدراسية؛ وهي توفير بيئة غنية بالتعلّم. لذا، قم بخلق جو يبعث على اللعب الحر المبدع والاستكشاف.

 

يحب الأطفال الصغار ارتداء الملابس والتعلّم من خلال التقليد واللعب من خلال التظاهر. فاستمتع مع طفلك باللعب من خلال التظاهر بالوجود في أماكن معيّنة كالمتجر أو المطعم وتقليد المواقف التي قد تتعرض لها.

 

إليك بعض الأنشطة التي تعمل على بناء المهارات البسيطة والتي يمكنك الاستمتاع بها مع طفلك في مرحلة ما قبل المدرسة:

– أحجية الصور المقطوعة (Puzzles).
– المكعبات.
– إسقاط دبابيس الملابس في البرطمانات.
– التلوين والرسم.
– النحت باستخدام الطين.
– اللعب بالبطاقات.
– التطريز بالخرز أو الحبوب.
– قطع الصور من المجلات ولصقها على الألواح.
– قص الشفاطات البلاستيكية لعمل الأشكال بها.

 

أفكار مبتكرة لاستغلال العطلة الصيفية لطفلك

5- استكشف معه

اقض بعض الوقت بنشاط مع طفلك في مرحلة ما قبل المدرسة لملاحظة محيطكما. انطلق في رحلات مشي في الطبيعة – حتى وإن صادف أن وجد هذا بالقرب من مسكنك. أشر إلى الأشياء التي تراها وتحدث معه عنها.

“انظر إلى الفراشة، هل تتذكر العثة التي رأيناها الليلة الماضية؟ هل تعرف أنه يمكنك التفريق بين الفراشة والعثة عن طريق قرون الاستشعار الخاصة بهما وأيضًا عن طريق حركة أجنحتهما؟ ما هي قرون الاستشعار؟ هم تلك القطع الطويلة الرقيقة (أو الملحقات الزائدة، إذا كنت تريد استخدام مفردات واضحة) التي تراها على رأس الفراشة، فهي تساعد الفراشة على الاستنشاق وعلى احتفاظها بتوازنها”.

 

ابدأ في وضع الأسس البسيطة لمفاهيم الرياضيات مثل الضخم والهزيل، والكبير والصغير، والكثير والقليل. كما يمكنك التحدث عن العلاقات المكانية مثل القريب والبعيد والأمام والخلف. تحدث عن الأشكال والأنماط والألوان. اطلب من طفلك أن يبحث عن الأجسام المستديرة أو الأجسام ذات اللون الأزرق.

صنّف الأشياء. على سبيل المثال، يمكنك تسمية أنواع الحشرات المختلفة التي تراها – مثل النمل والخنافس والذباب والنحل – ولكن ضعها أيضًا في فئة “الحشرات” وتحدث عن سبب كونها حشرات، وما القواسم المشتركة بينهم؟ وما الذي يجعل الدجاج والبط من الطيور؟

 

6- ابحث عن اللحظات التعليمية في نشاطاتك اليومية

قد تكون الأنشطة التي تقوم بها في يومك روتينية بالنسبة لك ولكنها رائعة بالنسبة لطفل صغير.

لا تفوّت هذه اللحظات التي يمكن التعلّم منها. دع طفلك في مرحلة ما قبل المدرسة يساعدك في ضبط المكونات أثناء الطهي. اشرح له كيف يمكنه البقاء آمنًا في المطبخ. لا تتسلق الأشياء ولا تلمس السكاكين دون أن تسأل ولا تلمس الموقد.

تحدث عن سبب وضع الطوابع على المظاريف (فهي ليست ملصقات جميلة للتزيين!). تحدث عن طرق قياس الوقت. “بالأمس ذهبنا إلى منزل الجدة، واليوم سنبقى في المنزل، أما غدًا فسنذهب إلى المكتبة”.

دعه يزن المنتجات في محلات البقالة. اطلب منه أن يتنبأ بما قد يزن أكثر من الآخر البرتقال أم الجريب فروت. ميّز الموز الأصفر، والطماطم الحمراء، والخيار الأخضر. شجعه على إحصاء البرتقال أثناء وضعه في سلة التسوق الخاصة بك.

تجارب منزلية بسيطة يمكنك أن تجريها لأطفالك بالمنزل (2)

 

يتعلم الأطفال طيلة الوقت في مرحلة ما قبل المدرسة، وغالبًا ما يكون ذلك من خلال المدخلات القليلة الهادفة التي تأتي عن طريق البالغين من حولهم. إذا كنت ترغب في شراء منهج دراسي مخصص للأطفال الذين في فترة ما قبل الدراسة فلا بأس بذلك، ولكن لا تشعر كما لو أن تلك هي الطريقة الوحيدة لتعليم طفلك في هذه المرحلة.

بدلاً من ذلك، استغل تفاعلاتك مع طفلك، إذ إن هناك طرق لا حصر لها للأطفال في هذه المرحلة للتعلّم بدون منهج دراسي.

 



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك