أخبار زدني من هُنا وهُناك (8)

16 أبريل , 2017

أنقر للاستماع للنشرة:

 

وداعًا للكُتب الدراسية في المدارس السعودية في سنة 2020!

أعلن وزير التعليم السعودي “أحمد العيسى” عن نية الوزارة في التخلي عن استخدام الكتب الدراسية بحلول عام 2020، والتعامل بدلًا من ذلك من خلال الأجهزة اللوحية، والتي لم يتم الاتفاق بعد على طرحها بشكل مجاني أو بمقابل مادي بسيط للطُلاب.
ووصف “عيسى” الأنظمة التعليمية غير القادرة على مواكبة التقنيات الحديثة بأنها أنظمة متخلفة وغير قادرة على تلبية ومواجهة التحديات المستقبلية، كما ذكر 3 عوائق تسعى الوزارة لحلها في شأن هذا القرار وهي:
– حاجة البنية التحتية للمدارس إلى التطوير.
– تأهيل المُعلمين والمعلمات بشكل مكثف.
– إيجاد الخدمات الحاسوبية داخل المدارس بشكل قوي ومؤثر.
وتم تحديد ميزانية لهذا المشروع بلغت 1.6 مليار ريال سعودي، وتبدأ المرحلة الأولى في العام المُقبل بتطبيق هذا القرار على 150 مدرسة، ثم المرحلة الثانية بتعميمه على كافة المدارس السعودية.

فرصتك لعدم التعلم في الهند مع معهد شيكشانتار!

نعم العنوان صحيح، فـ معهد شيكشانتار الهندي تأسس لتحدي ثقافة التعليم المدرسي والسيطرة على الفكر عن طريق الأنظمة والبرامج الدراسية التي  تقمع العديد من أشكال التعليم والفكر الحُر والتعبير عن الآراء، والتي نحتاج إليها كبشر بشكل عام من أجل توازن حياتنا الاجتماعية.
يعتمد المعهد على خلق مساحات تُمكن الفرد والمجتمعات المختلفة من النقاش من أجل توليد نقد بناء حول النماذج التعليمية والتنموية والتقدمية، وكذلك استعادة القدرة على السيطرة على عملية التعلم الخاصة بكل فرد، وتخيل الرؤى والممارسات المستمرة لأنشطة المعهد.
والآن يفتح المعهد أبوابه لاستقبال متدربين للعام 2017 في الفترة من مايو وحتى أغسطس من نفس العام، ويدعوهم لقضاء وقت في عدم التعلم أو التخلص من المعلومات والأفكار عديمة الفائدة والتي قمنا بدراستها أو أجبرنا على إختيارها في الأنظمة التعليمية المختلفة، من خلال قضاء الوقت في المعهد والانخراط مع الطلاب والشباب في الأنشطة، وأعمال التوثيق والبحث، بالإضافة لتيسير وتنظيم  الورش التعليمية القصيرة.
للتقديم يُمكنكم كتابة نص قصير لا يزيد عن 300 كلمة عن أنفسكم و رحلتكم التعليمية وسبب رغبتكم في الالتحاق بالتدريب وما الذي ترغبون في اكتشافه من خلاله. للمزيد من المعلومات يُمكنكم زيارة الموقع الالكتروني للمعهد  www.shikshantar.org  أو مراسلتهم على البريد الإلكتروني التالي mail@shikshantar.org.
حظًا سعيدًا

في بريطانيا، ضِعف عدد الطلاب في الفصول الدراسية لنقص الميزانية!

اضطرت أكثر من نصف مدارس المملكة المُتحدة لزيادة كثافة الطُلاب في الفصول الدراسية، نتيجة للميزانية المُنخفضة منذ عقود والتي ستؤدي بطبيعة الحال لانخفاض المعايير والكفاءة التعليمية، فبعد أن كانت الكثافة تصل لـ 30 طفل في الفصل الدراسي الواحد، أصبحت هناك استثناءات لزيادة أعداد الطُلاب.
هذا الأمر الذي يراه صُناع القرار وقادة التعليم مصدر قلق حقيقي، لزيادة الضغط على المُعلمين، وكذلك الطُلاب، وتأثيره على نتائج اختباراتهم في المراحل الدراسية المتقدمة كالثانوية، وكذلك عدد المُلتحق منهم بالجامعة.


المصادر
التعليم بلا كتب مطبوعة في 2020
الموقع الرسمي لـمعهد شيكشانتار

More than half of schools forced to increase class sizes as a result of underfunding



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك