أكثر من 70 ألف طالب يشاركون في مسابقة دخول السنة الأولى إعدادية بموريتانيا

14 يونيو , 2016

انطلقت على عموم التراب الموريتاني أمس “الإثنين” امتحانات مسابقة دخول السنة الأولى الإعدادية، وشهادة ختم الدروس الأساسية للسنة الدراسية 2015 – 2016.


وقال بيان صحفي لوزارة التهذيب الوطني اطلع مراسل ـ زدني عليه ـ أن عدد المترشحين للمسابقة بلغ 77449 تلميذًا، من بينهم 4526 مترشحًا للشهادة، و14470 مترشحًا من المدارس الخصوصية، موزعين على 876 مركزًا منها 744 مركزًا في الداخل و131 مركزًا في العاصمة نواكشوط، بالإضافة إلى مركز في الخارج (المدرسة الموريتانية ببامكو).

وبلغ عدد البنات المترشحات للمسابقة 39411 أي ما يمثل نسبة 50,89.%.

وقام وزير التهذيب الوطني اسلمو ولد سيد المختار ـ على مستوى نواكشوط ـ بزيارة لمراكز الامتحان بالمدرسة ( 8) ومدرسة سدوم، وتنسويلم (1) في العاصمة.

وعاين الوزير خلال الزيارة الظروف التي يجري فيها الامتحان، كما حاور التلاميذ حول المشاكل المطروحة لديهم ومدى ملائمة الأسئلة مع محتوى البرنامج المقرر في السنة الدراسية المنصرمة.

وأعطى الوزير توصياته للمشرفين على الامتحان بضرورة الجدية في الرقابة ومراعاة حقوق المترشحين حتى يتسنى لهم إجراء الامتحان في ظروف مقبولة ومرضية.

وأوضح الوزير في تصريح للوكالة ـ الموريتانية للأنباء الرسمية ـ أن الهدف من الزيارة الاطلاع ميدانيًا على سير المسابقة في يومها الأول، والاستماع إلى المشاكل المطروحة للمشرفين على عمليات المسابقة للبحث لها عن حلول بصورة فورية والتغلب على الثغرات التي تعترض سبيل عملية الامتحان.

وأضاف أن الوزارة اتخذت الإجراءات اللازمة لإنجاح كافة مراحل هذه المسابقة طبقًا للشروط والآجال المنصوص عليها من خلال افتتاح سجل الترشح على مستوى كل مدرسة بداية السنة الدراسية المنصرمة، وإعداد لوائح المترشحين وتحقيقها ومطابقتها مع الوثائق المدنية على المستوى الجهوي والمركزي.

وأعرب الوزير عن ارتياحه لمستوى التنظيم الذي لاحظه في المراكز التي زارها، مثمنًا الجهود المبذولة من طرف المصالح الفنية بالوزارة والسلطات الإدارية الجهوية والأمنية لإنجاح هذه المسابقة.

وكان الوزير مرفوقًا في هذه الزيارة بالأمينة العامة للوزارة السيدة خديجة بنت احمد وولاة نواكشوط، وكبار المسؤولين بالقطاع.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك