أبرز المشاهير بأنماط الشخصية الـ 16 لمؤشر مايرز بريجز!

1 سبتمبر , 2019

شهد التاريخ عددًا من الأفراد الذين تحولوا إلى شخصيات بارزة أثرت في العالم بطرق مختلفة، وهو ما نبع من سماتهم غير التقليدية للغاية، ومناهجهم المختلف في الحياة. وسواء كان ذلك قياديًا، أو فكريًا، أو علميًا، فقد أنتج العالم مشاهيرًا في كل فئة شخصية ممكنة!

وبهذا أصبحت السيرة الذاتية للعديد من المشاهير، مصادر إلهام للكثيرين، حيث يبحث البعض عن أبرز السمات في كل شخصية منهم، رغبة في الامتثال بها حتى يصيبوا النجاح أيضًا. وما أود قوله هنا، أن كل شخصية مميزة بطريقتها الخاصة، حيث أن جميع المؤثرين في العالم بلا استثناء، يتواجدوا بكل الشخصيات دون تفضيل أو ميل إلى واحدة دون الأخرى!   

لذا، نقدم إليكم في النقاط التالية أشهر الشخصيات المؤثرة في العالم بكل نمط من أنماط مؤشر مايرز بريجز!

 

1- البطل  (ENFP)

شخصية البطل هي روح حرة حقيقية! فتكون متحمسة، ومستقلة، وحيوية، ورحيمة، وتُشكل وحدها حياة كاملة بداخلها. لكن الأمر لا يتعلق فقط بالمتعة في الحياة، فهي أيضًا مدفوعة إلى حد كبير بأهدافها، ورأفتها تجاه القضايا الاجتماعية. ومن الأمثلة النموذجية لتلك الشخصية نجد “ساندرا بولوك” وهي ليست فقط واحدة من الممثلات الأكثر أجرًا في هوليوود، بل هي أيضاً من المؤيدين لكثير من المنظمات الخيرية، وقامت بالتبرع بالملايين إليها.

وهناك الكثير من الأشخاص المبدعين أيضًا الذين يندرجون تحت تلك الشخصية الدافئة، فنجد الكاتب الشهير مارك توين، والروائي تشارلز ديكنز، والممثل الراحل روبين ويليامز.

 

2- العقل المدبر (INTJ)

الأشخاص الذين يتمتعون بشخصية العقل المدبر دائمًا ما يكونوا مبتكرين، ولديهم رغبة قوية في النجاح بالمهن التي يختارونها. كما يتميزوا بذكائهم وإبداعهم، لذا، ليس من الغريب أن العديد من المخترعين، والعلماء العظماء ينتمون إلى هذا النوع.

إسحاق نيوتن، وهو واحدًا من أعظم علماء الفيزياء في كل العصور يعتبر ضمن شخصيات العقل المدبر، وأيضًا نجد عظماء آخرين مثل توماس جيفرسون وهو الأب المؤسس لأمريكا، كما أن المُصلحة الاجتماعية سوزان أنتوني تندرج تحت هذا النوع من الشخصية، وهو ما ساعدها بالتأكيد في أن تصبح ناشطة بارزة في مجال حقوق المرأة.

هناك أيضًا عددًا لا بأس به من المشاهير البارزين الذين ينتمون إلى تلك الشخصية، فنجد مارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك، وإيلون ماسك مؤسس شركة تيسلا، والفيلسوف الشهير نيتشه، وغيرهم من الأشخاص الذين ذاع سيطهم في مجالات العلوم، والفلسفة، وريادة الأعمال.

 

3- المستشار (INFJ)

تُعد شخصية المستشار نادرة للغاية، بحيث توجد في واحد بالمائة من مجموع السكان فقط. وغالبًا ما يكون الأشخاص المستشارين مصدر إلهام للآخرين، ويتميزون بالمثالية ومراعاة الناس، كما تميل تلك الشخصيات إلى أن يكونوا أخصائيين نفسيين، ومستشارين.

ونظرًا لرغبتهم الدائمة في الدفاع عن الحقوق الإنسانية، سوف نجد مشاهير ينتمون إلى تلك الشخصية مثل المهاتما غاندي المعروف بأب الهند، هو واحد من أكثر الرجال الذين ساهموا لتحقيق الاستقلال في الهند. كما يعتبر هتلر ضمن شخصيات المستشارين، والزعيم الأمريكي مارتن لوثر كينج، والعالم نيلز بور.

 

4- المانح (ENFJ)

الأشخاص الذين يتردد صداهم مع هذا النوع من الشخصية هم القادة الواثقين الذين يوّلدون التأثير في غيرهم. كما أنهم يكونوا محبوبين لجاذبيتهم، وشغفهم تجاه أي شيء يضعون قلبهم به، ويفتخرون أيضًا بتوجيه الآخرين لتحقيق أي هدف مرغوب.

والجدير بالذكر، أن مهارات التواصل الممتازة لديهم تمنحهم ميزة تساعدهم على تمييز الانطباع الأول، مما يجعل في كثير من الأحيان من السهل التحدث معهم، وإجراء محادثات عميقة بسهولة.

تُشكل شخصية المانح حوالي 3 ٪ في العالم، وهي معروفة في كثير من الأحيان بالتميز في الوظائف السياسية، والتدريس، والأحداث الاجتماعية وهلم جرًا.

ومن بين أبرز مشاهير تلك الشخصية، سوف نجد الممثل مورغان فريمان، والممثلة إيما ستون، والمؤلف والناشط السياسي مايكل مور، وبالطبع عالم الفلك الشهير نيل ديجراس تايسون.

 

5- المثالي (INFP)

بالنظر إلى الإلهام والتوجيه من خلال معتقداتهم الخاصة، يسعى المثاليون إلى البحث عن الحقيقة لإيجاد معنى في الحياة بذوق فردي خاص بهم. هم معروفون بأنهم الأشخاص الحساسون، كما يُبدون اهتمام عميق بالآخرين. وتميل شخصية المثالي إلى قضاء الوقت في الغرق بداخل القيم والمثل الخاصة بهم، وغالبًا ما يُحفزوا الآخرين على أن يحذوا حذوهم.

وهناك العديد من المثاليين الذين قاموا بتشكيل العالم بطريقة خاصة بهم، مثل الكاتب المسرحي وليام شكسبير، والرسام الشهير فان جوخ، والكثير من الممثلين مثل أندرو غارفيلد، وبوب ديلان، وإميلي بلانت، وغاري أولدمان.

 

6- القائد (ENTJ)

تُعرف تلك الشخصية بالقيادة والاستراتيجية، وقدرتهم العالية على التنظير وتغيير الأمور. ويساعدهم في ذلك، المنطق، والبديهة، والذكاء، وسرعة اتخاذ القرارات الواضحة التي يتم بنائها على تحليل المواقف. كما أنهم يتفوقوا في التواصل، وحبهم لإحضار النظام إلى العالم من حولهم بدلًا من الفوضى. كما أن منهجهم الموضوعي والتحليلي يلعب دورًا كبيرًا عندما يلاحظوا وجود عيوب في نظام ما، مما يمنحهم ميزة لتنفيذ طرق أفضل واكتشاف حلول جديدة.

يُنظر إلى القائد في العموم، على أنه حازم، ويمكنه تولي المسؤولية أينما كان الوضع يستدعي ذلك، ويعد وجود رؤية واضحة للأهداف عندهم هو الأمر الذي يميزهم عن البقية.

هناك العديد من الأسماء الثقيلة التي تبرز في تلك الشخصية، مثل رجل الأعمال هاريسون فورد، والممثل الكوميدي جيم كاري، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأيضًا رجل الأعمال العالمي وارن بافيت.

 

7- المفكر (INTP)

دائمًا ما يكون المُفكر هو الشخص المنطقي في المجموعة، ولهذا يكونوا من أندر الشخصيات المتواجدة بين البشر، حيث يُشكلوا حوالي 3 ٪ من السكان!

وتفخر شخصيات المفكر عمومًا بإبداعهم، نظرًا لوجهة نظرهم الفريدة وفكرهم المتميز، ومعظمهم يكونوا من المسؤولين عن العديد من الاكتشافات العلمية!

تحب شخصية المفكر أيضًا التواجد بين الأنماط والتصاميم، وعادة ما يرغبوا في البحث عن القانون العالمي والنظرية وراء كل شيء، كما أنهم يحبون اكتشاف التناقضات بين البيانات، ومن شأن ذلك أن يجعل فكرة الكذب عليهم سيئة إلى حد كبير!  

وهناك الكثير من المشاهير الذين يندرجون تحت هذه الشخصية المنطقية، من ضمنهم علماء مثل ألبرت أينشتاين، وماري كوري، وتشارلز داروين، وأيضًا نجد الرئيس الأمريكي أبراهام لينكولن، والممثلة ميريل ستريب.

 

8- المُحاور (ENTP)

يتميز الأشخاص المحاورين بالانبساط، والحدس، والتفكير، والإدراك، ومن المعروف أنهم يكونوا مبدعين، ومتحفزين، ويمكنهم العثور على حلول جديدة للأسئلة الصعبة دون عناء، وخصوصًا الفكرية منها.

يسعى هذا النوع من الأذكياء دائما إلى إدراك الناس والمبادئ من حولهم، ودائمًا ما يؤثروا على الحشود بعقولهم المنفتحة وشخصيتهم غير التقليدية.

كما يتمتعوا عادة بالمزاح العشوائي مع الآخرين، بسبب ذكائهم وسرعة بديهتهم، ومن المعروف أن الشخص المحاور يكون ودودًا وساحرًا ومثيرًا للسخرية أيضًا، كما يحب كسر القواعد للعثور على ثغرات، ورسم كيفية عملها لصالحهم.

لقد أثّر عدد كبير من مشاهير تلك الشخصية في العالم، مثل الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، والعالم ريتشارد فاينمان، والممثلين نيل باتريك هاريس، وروبرت داوني جونيور.

 

9- المفتش (ISTJ)

عادة ما يوصف الناس الذين يتشاركون في هذا النوع من الشخصية بأنهم نشيطي المجموعة، فهم عقول قائمة على الحقائق، ودائمًا ما يعتمدوا على استقلاليتهم، وشغفهم الدائم بحب الواجب، والسلامة، والتقاليد. ويمثل هذا النوع من الشخصية ما يصل إلى 13٪ من السكان، ويعتبر واحدًا من أكثر السكان وفرة، مما يجعلها أساسية في العديد من العائلات والمنظمات.

ويُعتبروا من المنظمين الذين يميلون دائمًا إلى إنشاء مخطط لكل ما يفعلونه، كما إنهم عمالة شاقة، بحيث لن يتوقفوا حتى يتم إنجاز المهمة بأفضل الطرق وأكثرها منهجية، وخصوصًا أنهم يهتمون بالتفاصيل والمنطق المباشر، وهو ما يجلب النظام للعمل.

ومشاهير شخصية المفتش من ضمنهم الملكة إليزابيث، والسياسية أنجيلا ميركل، والعالم سيجموند فرويد، وأيضًا ممثلين مثل روبرت دي نيرو، وجوليا روبرتس.

 

10- الحرفي (ISTP)

ستكون الملاحظة العالية والمستقلة والقابلة للتكيف هي الصفات المناسبة لوصف أي شخص ينتمي إلى شخصية الحرفي، وهي شخصية مُجهزة بالخيارات الصحيحة، التي تجعل الاقتراب من أي موقف بمنطق مرن مهمة سهلة، وهو ما يجعلهم يتميزوا في إيجاد الحلول بسهولة، ويحبوا الطرق العملية لتنفيذ الأمور.

تتميز شخصية الحرفي أيضًا بأنها تكون مستقلة، وقابلة للتكيف، وقادرة على التفاعل مع كل من حولهم بأكثر الطرق عفوية. كما أنهم يستجيبون بسرعة للمواقف التي تتطلب دعمهم، وهم موهوبون بإحساس ذكي ببيئتهم، مما يجعلهم متوفرين في أوقات الطوارئ، وفي الغالب يُشكلوا حوالي 5% من السكان.

هناك الكثير من المشاهير الذين يندرجون تحت تلك الشخصية مثل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وبعض الممثلين مثل توم كروز، وبروس لي، وكريستيان بيل.  

 

11- القنصل (ESFJ)

عادة ما تكون شخصية القنصل هي الأكثر شعبية بين أي مجموعة، ومن السهل التعرف عليهم، فهم يحبون الأضواء، ويقودون المجموعات إلى النصر. لديهم ميول كبيرة نحو تنظيم التجمعات الاجتماعية، والقيام بكل ما يلزم للتأكد من أن ضيوفهم سعداء، فلا عجب أنهم شخصيات اجتماعية من الدرجة الأولى.

ومن ضمن المؤثرين الذين يقعون تحت تلك الشخصية نجد الأمير وليام، وممثلين مثل جينيفر لوبيز، وإلتون جون، وهيو جاكمان.

 

12- المُسلي (ESFP)

الأشخاص الذين ينتمون إلى هذه الشخصية هم عادة من يطلقون النِكات بشكل عفوي، وليس لديهم أي نوع من الخجل أو الخوف الاجتماعي، ونجد أن أغلبهم من الفنانين الذين سيفعلون أي شيء لإبقاء الحفلة مستمرة. ودائمًا ما يكونوا مليئين بالطاقة، والكرم، وروح التشجيع، حيث يكون العالم بالنسبة مسرحًا كبيرًا، ولا يوجد شيء أكثر متعة من بدء العرض والاستمتاع بأبسط الأشياء بفرح كبير.

وهناك الكثير من الشخصيات المشهورة بجنون منهم، مثل السياسي بيل كلينتون، والرسام مايكل أنجيلو، وممثلين مثل ليوناردو دي كابريو، وكاميرون دياز!

 

13- رائد الأعمال (ESTP)

لا تخشى شخصية رائد الأعمال مطلقًا أن تنغمس في الأشياء حتى لو لم تكن تعلم عنها شيء، فهم مُخاطرين من الدرجة الأولى، وهو ما يُمهد لهم النجاح في عالم الأعمال خصوصًا عندما يقرروا المخاطرة بأفكار ينفر الجميع عنها!

ولا تعطي شخصية رائد الأعمال أهمية كبيرة للخيالات، على عكس ذلك، تُفضل أن تعيش الآن في الحاضر، وتبحث في الحقائق التي تساعدهم على اتخاذ قرار بشأن مسار العمل.

هناك عدد من الأشخاص الذين يشتركون في هذه الشخصية وقد كان لديهم مقدرة كبيرة على إحداث تغيير كبير في مسارات الحياة المختلفة، ومن أمثلتهم الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش، وممثلين مثل جاك نيكلسون، وكيفين سبيسي، وبين أفليك.

 

14- التنفيذي (ESTJ)

يشكلوا ما يقرب من 9٪ من السكان، وغالبًا ما يشعروا بسعادة غامرة عند تولي المسؤولية في تنظيم المشاريع أو الأشخاص، كما أنهم يحبوا أخذ الطريق المنهجي لإنجاز الأمور، وهذه هي الميزات التي تجعلهم منظمين، وواعين ويحترمون القواعد.

كما أنهم يفضلون تطبيق الهياكل، والعمل على الأشياء في ترتيب منطقي، وهم أيضًا أول من يتولوا المبادرة في تحقيق الكفاءة الإنتاجية، من خلال وضع المبادئ التوجيهية والعمليات.

ومن مشاهير شخصية التنفيذي نجد جورج واشنطن وهو أول رئيس للولايات المتحدة الأمريكية، وميشيل أوباما زوجة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، وتيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا، وممثلين مثل إيما واتسون، واليس بالدوين.

 

15- المدافع (ISFJ)

معشوقي الجماهير ومحركي المسيرة، نعم، غالبًا ما تكون شخصية المدافع من أولئك المطالبين بالحقوق، ومن أكبر دوافعهم هو الخدمة والحماية، وأحيانًا تكون إلى حد التضحية، فهم من النوع الذي يجد الرضى الذاتي المطلق أثناء خدمة الآخرين في المجتمع، وهم في الغالب صديقون وودودين ولطيفين، مما يجعل معظم القرارات التي تصدر منهم عاطفية إلى حد كبير. يُشكلوا حوالي 14٪ من السكان، ويمكن العثور عليهم في مجالات مثل التعليم، والوظائف الطبية.

ومن أمثلة مشاهيرهم، نجد جيمي كارتر وهو الرئيس التاسع والثلاثين للولايات المتحدة الأمريكية، والأم تريزا التي اشتهرت بأعمالها الخيرية، وروزا باركز وهي من أبرز المدافعين عن الحقوق المدنية للأفارقة في أمريكا.

 

16- المغامر (ISFP)

من المعروف عن شخصية المغامر، حبهم للتمتع بكل دقيقة تمرّ في طريقهم، ورغم أنهم هادئيين، ومتواضعين، إلا أن لديهم حس هائل بالمغامرة، وتجربة الجديد، والمشاركة في الأمور الغامضة، وبسبب إحساسهم الجمالي، فإن قلوبهم تبحث دومًا عن الجمال في محيطها، مهما كان مظهرها قاتمًا.

عادةً ما يجد الأشخاص الذين ينتمون إلى هذا النوع من الشخصية صعوبة في التعبير عن أنفسهم من خلال الكلمات، ويفضلون إظهار مشاعرهم الحقيقية من خلال الأفعال.

ومن مشاهير شخصية المغامر نجد المغني الشهير مايكل جاكسون، والممثل براد بيت، والإمبراطور الروماني نيرون، والأميرة ديانا.

 

المصادر:



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك