أطفال الجزائر يساندون فلسطين

22 ديسمبر , 2012

 

 

[[{“type”:”media”,”view_mode”:”media_large”,”fid”:”358″,”attributes”:{“alt”:””,”class”:”media-image”,”height”:”270″,”typeof”:”foaf:Image”,”width”:”480″}}]]

 

أحيت رابطة شباب لأجل القدس بفرعها بالجزائر، وبمكتبها بولاية المسيلة، بتاريخ الثلاثاء 27 نوفمبر، حملة القدس في قلوب أطفالنا، والتي كانت روضة آيات للبنين والبنات مسرحا لها، بعدما وقع عليها الاختيار، لتحتضن أول نشاط لرابطة شباب لأجل القدس بالمسيلة لهذا الموسم، وباعتبار أن هدف الحملة يستهدف شريحة البراعم، لأن النشاطات المبرمجة أعدت لأجلهم خصيصا، من أجل إيصال رسالة بأن فلسطين في قلوبنا دائما، وتنشئة الأطفال على حب فلسطين وترسيخ جذور القضية .

 

تحضيرات على قدم وساق، من أجل إنجاح الحملة المسطرة من قبل الرابطة، حيث تحولت الروضة الى خلية نشيطة لم تهدأ، وأجواء رائعة صنعها أعضاء الرابطة والأطفال، الخالة فاطمة مديرة الروضة، استقبلتنا بحفاوة وترحاب كبيرين، جعلتنا نشعر وكأننا في بيتنا أو إن صح التعبير كأننا عائلة واحدة، تنظيم محكم ميز الفعالية، أجواء كبيرة سادت الروضة وتزامنت مع تهاطل أمطار الخير، وهو ما استبشر به الجميع خيرا، أملين أن يكون هذا النشاط مباركا وخير داعم لفلسطين الحبيبة والأقصى المبارك.

 

 

برنامج حافل، ونشاطات تفاعلية للأطفال

 

برنامج حملة القدس في قلوب أطفالنا، افتتح بتلاوة آيات قرآنية من الذكر الحكيم تلاها عضو الرابطة أمين الشيخاوي، تلاها شرح مبسط للأطفال عن النشاطات التي حضرت من أجلهم، وتعريف بسيط بفلسطين والمسجد الأقصى، تلاها فقرة المهرج، التي شهدت تفاعلا إيجابيا من طرف الأطفال، ابتسامة رسمت على محياهم، أجواء مرحة لاتوصف، حيث تفنن المهرجان بحركاتهم الكوميدية بإمتاع الأطفال ورسم أجواء من السعادة والبهجة.

 

بعدها أتى الدور على فقرة الأسئلة التفاعلية، تم طرحها على الأطفال، بشكل يراعي صغر سنهم ومبسط، شملت وصلة تعريفية عن المسجد الأقصى، شحنت هممهم، وزرعت في قلوبهم الرغبة في معرفة كل شيئ حوله، من بين الأسئلة التي طرحت عليهم: من سيأخذنا إلى المسجد الأقصى؟ كيف سنساعد إخواننا في الأقصى؟ من أجل حشد هممهم، كما تم عرض شريط مصور يحكي معاناة أطفال غزة وفلسطين، الذين يعانون تحت وطئة الكيان الصهيوني.

 

أما الفقرات الأخرى فشملت أناشيد مصورة عن فلسطين لقناة طيور الجنة، وقصة تحكي معاناة أطفال فلسطين ينما ينعم نظرائهم من أطفال العالم بالأمان والاستقرار، ومسرحية، واختتم البرنامج بفقرة الأشغال اليدوية والتلوين، التي نالت استحسان الأطفال .

 

 

مديرة الروضة: القضية الفلسطينية في قلوبنا دائما

 

في حوار مع مديرة الروضة الخالة فاطمة، شكرت رابطة شباب لأجل القدس لولاية المسيلة، لما تقدمه للقضية المركزية فلسطين، لتبقى فلسطين في قلوب أطفالنا دائما، لتبقى الروضة داعمة لفلسطين، وستبقى فلسطين موجودة في قلوبنا دائما.

 

أما عضو المكتب الولائي للرابطة، خالد مجادي، أردف قائلا: أعتبر أن  النشاط الأول للرابطة كلل بالنجاح، فتفاعل أطفال الروضة مع حملة القدس في قلوب أطفالنا ايجابي، فإن دل، فإنه يدل على أن القضية الفلسطينية مغروسة في قلب كل جزائري، من الطفل الصغير إلى الكبير، راجيا من المولى عز وجل أن يجعلنا دائما في خدمة دينه ونصرة وحماية مقدساته.

 

 

الأستاذ خالد: كانت لحظات تاريخية

 

أكد الأستاذ خالد المشرف العام على مكتب رابطة شباب لأجل القدس بالمسيلة، بأن الرابطة في خدمة القضية المركزية وهي فلسطين، مؤكدا سعادته بأول نشاط لها واعتبر إياه بالتاريخي، منوها بأن القدس تجمعنا بسحرها بروعتها بذلك الحب الذي جبلنا عليه، هي القدس إذن تجمعنا مرة أخرى لنظهر للعالم أننا لم ولن ننسى مهما طالت السنون، ومشيرا أن  القدس تجمع أبنائها المخلصين الذين لم يتخلفوا وكانوا من الأوائل الذين حملوا المشعل من خلال رابطة شباب لأجل القدس من أجل نشر المعارف المقدسية وغرسها في هذا الجيل الذي نأمل أن يكون جيل النصر المنشود.

 

 

حقيقة كانت لحظات تاريخية تلك التي جمعتنا بفئة أطفال الروضة  في حملة القدس في قلوب أطفالنا ويعتبر هذا أول نشاط للرابطة في ولاية المسيلة، كان إحساسا جد رائع ونحن نخاطب هؤلاء الأطفال ونزرع في قلوبهم من الصغر حب الأقصى والتعلق بالقضية، نعم كانت أمورا بسيطة تلك التي قمنا بها إلا أننا نحتسب الأجر الوفير بحول الله، ولأنه من لم يشكر الناس لم يشكر الله فإنني باسمي وباسم كل أعضاء الرابطة أتقدم بالشكر الجزيل لمسؤولي روضة آيات للبنين والبنات وخاصة لأمنا الفاضلة صاحبة الروضة التي فتحت لنا أبواب الروضة وقدمت لنا الكثير من النصائح والتوجيهات، نسأل الله ان يتقبل منها وأن يبارك فيها وفي عمرها، كما وأتقدم بالشكر الجزيل لكل الرائعين من أعضاء الرابطة الذين سهروا على إنجاح الدورة، أسأل الله أن يثبتهم وأن يزيدهم همة على التي يملكون . على أمل أن نلتقي في حملات لا تنتهي بحول الله.

 

وفي الختام تم توزيع الشهادات على الأطفال المشاركين في الحملة، والتقاط صور لهم مع العلم الفلسطيني، كما قام نائب رئيس الرابطة الأستاذ منير بوراس بتقديم شهادة شكر وعرفان لمديرة الروضة الخالة فاطمة على استضافتها للرابطة، كما دعت مديرة الروضة أعضاء الرابطة لجعل القضية الفلسطينية قضية مركزية والدفاع عنها.

 

[[{“type”:”media”,”view_mode”:”media_large”,”fid”:”359″,”attributes”:{“alt”:””,”class”:”media-image”,”height”:”270″,”typeof”:”foaf:Image”,”width”:”480″}}]]

 

[[{“type”:”media”,”view_mode”:”media_large”,”fid”:”360″,”attributes”:{“alt”:””,”class”:”media-image”,”height”:”270″,”typeof”:”foaf:Image”,”width”:”480″}}]]

 

[[{“type”:”media”,”view_mode”:”media_large”,”fid”:”361″,”attributes”:{“alt”:””,”class”:”media-image”,”height”:”270″,”typeof”:”foaf:Image”,”width”:”480″}}]]

 

 

 

[[{“type”:”media”,”view_mode”:”media_large”,”fid”:”362″,”attributes”:{“alt”:””,”class”:”media-image”,”height”:”270″,”typeof”:”foaf:Image”,”width”:”480″}}]]

 

 

طالب جامعي- السنة الثالثة

 تخصص آداب ولغة ألمانية- الجزائر

10.jpg


شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك