كيف تؤثر الاختبارات الصعبة على فعالية التعلم عند الطلاب؟

12 يناير , 2020

الاختبارات الصعبة

أحد الأشياء الشائعة في العديد من الأوساط الأكاديمية التعليمية في العالم، لا سيما عالمنا العربي، هو تنافس أساتذة الجامعة على وضع امتحانات شديدة الصعوبة للطلاب، أو امتحانات مليئة بالأسئلة الخادعة، أو حتى سهلة ممتنعة، ظنًّا منهم أنهم بذلك يقومون بإظهار مدى براعتهم.

 

على الرغم من أن أغلب الأشخاص دائمًا ما يفكروا في اختبارات الاختيار من متعدد كأدوات للتقييم فقط، إلا أنه يمكن استخدامها لتسهيل التعلم وتعزيزه، حيث تقدم دراسة جديدة نصائح واضحة لبناء أسئلة متعددة الخيارات، بحيث تكون فعالة في تقييم المعرفة الحالية وتطوير عملية التعليم المستمرة أيضًا.

 

الاختبارات متوسطة المستوى أفضل من الاختبارات الصعبة

تعتبر اختبارات الاختيار من متعدد هي أداة فعالة من أجل تقييم إتقان الطالب للحقائق والمفاهيم، ومساعدتهم على تعلمها والاحتفاظ بها.

وفي حين أن بعض المعلمين قد يرون أن الأسئلة الخادعة والصعبة يجب أن تكون مهمة، إلا أن الأبحاث الخاصة بتلك النقطة توضح ضرورة الموازنة والاهتمام بوضع امتحان متوسط.

 

وقال أندرو بتلر وهو عالم نفسي معرفي في الآداب والعلوم، يدرس عمليات الدماغ وراء التعلم والاستذكار:

 إن عملية استرجاع أسئلة الاختبارات تقوي الذاكرة لتلك المعلومات، مما يؤدي إلى استبقاء أفضل على المدى الطويل، وتغيير تمثيل المعلومات في الدماغ، وخلق فهم أعمق.

 

وتقدم دراسة بتلر، المنشورة في مجلة البحوث التطبيقية في الذاكرة والإدراك، نصائح واضحة لبناء أسئلة متعددة الخيارات، بحيث تكون فعالة في تقييم المعرفة الحالية وتعزيز التعلم المستمر.

ومن بين النتائج الرئيسة لها، تنص على أنه لا ينبغي على المعلمين الأكاديميين أبدًا تضمين أسئلة خادعة أو عرض خيارات كل ما سبق أو لا شيء من أعلاه ضمن قائمة الإجابات المحتملة.

 

تأثير أسئلة الاختيار من متعدد:

حيث إن صياغة الأسئلة متعددة الخيارات أمر مهم، كما لاحظ بتلر، أن الاختبارات تستخدم على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، وفي أغلب المجالات أيضًا، حيث نشأت جزءًا من الجهود المبكرة لقياس الذكاء.

 

في البداية كان يتم استخدامها بصفتها طريقةً فعالة لقياس صفات الجنود في الحرب العالمية الأولى وتسجيل المتميزين منهم، وبعد ذلك انتشرت في العالم وأصبحت جزءًا رئيسًا من عمليات التقييم، حتى أصبحت تؤثر اختبارات الاختيار من متعدد على قرارات هامة تتعلق بالحياة في مجالات مثل الالتحاق بالجامعات، والتوظيف في مكان العمل، والتقدم الوظيفي، وحتى المواعدة عبر الإنترنت.

 

وبصفته أستاذً مشاركًا في أقسام التربية وعلم النفس والدماغ، وفي كل من الآداب والعلوم، يقوم بتلر بإجراء بحث يستكشف قابلية الذاكرة لاسترجاع المعرفة التي تعرضت لها أثناء تلك الاختبارات.

وقال إن  اتخاذ أي شكل من أشكال الاختبار لديه القدرة على تغيير فهمنا لموضوع ما؛ لأن عملية استرجاع المعلومات تتطلب تفاصيل مهمة ليتم بناؤها من الذكريات ذات الصلة.

 

وفي حين أن اختبار الاختيار من متعدد وخاصة الاختبارات المتكررة، لديها القدرة على تقوية استرجاعنا للمعلومات مرة أخرى، إلا أن سؤال الاختبار ذي التنسيق الضعيف يمكن أن يكون له تأثير معاكس.

كما أن مثل هذا السؤال غير السليم يمكن أن يعكر تذكرنا للإجابة الصحيحة ويعزز الذكريات المرتبطة بإجابات غير دقيقة، وتؤكد مراجعة الأبحاث التي أعدها بتلر أن تنسيق الأسئلة المناسبة وعرضها أمران ضروريان لإنشاء اختبارات فعالة.

 

نصائح هامة عند وضع اختبار اختيار من متعدد

أسئلة الاختيار من متعدد

في نهاية الدراسة قام القائمون عليها بوضع مجموعة من النصائح والترشيحات التي تهدف إلى وضع امتحان جيد يعزز عملية التعلم عند الطلاب، وهذه النصائح هي:

 

1- قم بإنشاء أسئلة باستخدام تنسيقات بسيطة

أصبحت أشكال الأسئلة والأجوبة المعقدة شائعة، لكن من أجل فهم أعمق وتعلم على مستوى أعلى، يجب أن تتضمن الأمثلة تقديم إجابات واضحة مثل “A أو B”، والابتعاد عن الإجابات المتكررة أو التي تحمل نفس المعنى، حيث يمكن أن تكون مثل هذه التنسيقات ضارة للتقييم، خصوصًا أنها تشجع على التخمين أكثر من محاولة الوصول إلى الإجابة الصحيحة.

علاوة على ذلك يمكنها أن تدفع الطالب إلى التركيز بشكل أكبر على تحليل سياق السؤال ذاته، بدلًا من التركيز في استدعاء معلومة صحيحة.

 

2- قم بإنشاء أسئلة تشترك في العمليات المعرفية المتواجدة في العالم الحقيقي 

من أجل اختبار القدرات حقًا، يجب أن تكون الأسئلة منظمة بحيث تتطلب الإجابات الصحيحة استخدام العمليات المعرفية المحددة اللازمة لمعالجة مشكلات مماثلة في العالم الحقيقي.

حيث إن الأسئلة التي تتطلب مهارات التفكير العليا ستعزز التعلم وتحسن الأداء المستقبلي، على سبيل المثال، يمكنك أن تضع سؤال اختيار من متعدد يقوم في الطالب بمقارنة مفهومين مثل أي من الطرق التالية يختلف فيها الصقور عن النسور؟.

أو يمكنك وضع سؤال يقوم فيه باتخاذ قرار عملي مثل: في ضوء أعراض المريض، أي من التشخيصات التالية صحيحة على الأرجح؟.

 

3- تجنب استخدام لا شيء مما سبق و كل ما سبق كخيارات للإجابة

عندما يكون لا شيء مما سبق هو الإجابة الصحيحة، قد لا يحتاج الطلاب إلى استرداد المعلومات الصحيحة للإجابة على ذلك السؤال، وهو ما يعرضهم للتفكير في قدر كبير من المعلومات غير الصحيحة.

بينما يؤدي استخدام كل ما سبق إلى تعريف الطلاب بالكثير من المعلومات الصحيحة، رغم أن الإجابات قد لا تكون أكثر وضوحًا، مما يؤدي إلى تشتيت الطلاب بين أكثر من إجابة.

لهذا يمكن أن يكون كلا النوعين من الأسئلة ضارًا بالتقييم الدقيق، كما أن الفوائد المحتملة لتعزيز عملية التعلم من خلاله صغير جدًا.

 

4- لا تستخدم خيارات من الإجابات المعقولة

تزيد صعوبة السؤال مع كل خيار إضافي يظهر في مضمونه أنه معقول، قد يكون ذلك النوع من الأسئلة يشكل تحديًا لأولئك الطلاب الذين يهتمون بكل حرف في الكتب، لكن في العموم، الأسئلة التي تقدم الكثير من الإجابات المعقولة يمكن أن يكون لها تأثير سلبي في التعلم والتقييم، وهذه الإجابات تكون مثل: كثير كثير جدًا.

 

5- اجعل الاختبار صعبًا، ولكن ليس صعبًا جدًا

حسنًا.. ما نقوله هنا هو أن الاختبارات يجب أن تكون متوسطة، بالتأكيد يمكنك أن ترفق أسئلة صعبة بما يكفي للكشف عن مدى معرفة الطلاب للمواد.

ولكن عليك أن تجعل من السهل أن تحصل الأغلبية (80٪) على درجة النجاح، وهذا هو تعريف الاختبار المتوسط ببساطة.

إن استرجاع المعلومات والإجابة على الأسئلة بشكل صحيح يعزز تعلم الطلاب؛ لكن عندما يفشل في الإجابة بشكل صحيح قد تساهم في تضليلهم … حسنًا، تحدى الطلاب، لكن اسمح لهم بالنجاح!

 

6- أعط فرصة للطلاب بمراجعة نموذج الإجابة الصحيح بعد انتهاء الاختبار  

أخيرًا نظرًا لأن أسئلة الاختيار من متعدد تعرض الطلاب إلى الكثير من المعلومات الخاطئة المقدمة بشكل معقول، فمن المهم أن يراجع الطلاب الإجابات الصحيحة بعد انتهاء الاختبار.

وتساعد الملاحظات المقدمة من المعلم الأكاديمي حينها، على تصحيح الأخطاء وتجنب استمرار الطلاب في التفكير بمعلومات غير صحيحة، كما أنه يعزز التعلم حول الإجابات الصحيحة التي كانت تخميناتها منخفضة الثقة في وقت الاختبار.

 

في النهاية تدفع امتحانات الاختيار من متعدد الطلاب إلى التفكير بطرق مثمرة للتعلم، كما أنها تساهم في تمكين قياس صحيح لمستواهم، ومعرفة ما إذا كانوا قد اكتسبوا المهارات والمعرفة المطلوبة أم لا.

ومن أجل تحقيق أقصى قدر من الفعالية والكفاءة، من الأفضل أن يتم الحفاظ في عملية الإجابة على عناصر الاختيار من متعدد بحيث تتسم بالمستوى المتوسط، حتى تعود بالنفع على تقييم الطلاب أنفسهم، وتزيد من قدرتهم على التعلم، وأيضًا تعزز تقييم المدرس الأكاديمي لمستواه ونجاحه في توصيل المنهج للطلاب.

 

المصدر:

For better multiple-choice tests, avoid tricky questions, study finds



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك