انطلاق امتحانات الباكلوريا وسط حديث عن حجب مواقع التواصل الاجتماعي بموريتانيا

20 يونيو , 2016

انطلقت صباح اليوم الإثنين على عموم التراب الوطني بموريتانيا امتحانات شهادة البكالوريا، بمشاركة 45020 مترشحًا موزعين على 119 مركزًا، منها 59 مركزًا في نواكشوط، ويصل عدد المترشحات 20852 بنتًا بنسبة 45.30%.


 

صرح وزير التهذيب الوطني اسلمو ولد سيد المختار إنه قام بالاطلاع ميدانيًا على سير الامتحان في يومها الأول، والاستماع إلى المشاكل التي قد تعترض سبيل المشرفين على عمليات الامتحان من أجل البحث لها عن حلول بصورة فورية.

وقال الوزير إن شهادة البكالوريا شهادة مهمة وتعتبر المحطة الفاصلة بين التعليم الثانوي والعالي، مما يتطلب العناية بها وجعلها محمية من الغش والتزوير، للتمييز بين التلاميذ المجدين وغيرهم من ممتهني الغش، مضيفًا أن الدولة اتخذت كافة الإجراءات لإنجاح الامتحان والوقاية من التسرب والغش والتزوير، من خلال تحريم دخول الهواتف أو استخدامها واعتماد منهجية للرقابة المحكمة.

وأضاف الوزير أن الوزارة اتخذت كافة الإجراءات اللازمة لإنجاح كافة مراحل الامتحان طبقًا للشروط والآجال المنصوص عليها من خلال افتتاح سجل الترشح على المستوى المركزي والجهوي بداية السنة الدراسية المنصرمة، وإعداد لوائح المترشحين وتحقيقها ومطابقتها مع الوثائق المدنية على المستوى الجهوي والمركزي.

ولاحظ العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في موريتانيا صعوبة بالغة في الوصول إلى تطبيقات  “فيسبوك” و”واتس اب” خصوصًا عبر الهواتف، وذلك تزامنًا مع بدء امتحانات الباكلوريا، فيما رجح متابعون أن تكون السلطات الموريتانية قد حجبت الموقعين لمنع الغش في الامتحان.

 

وقال محمد محمود والشيخ إنه تعذر عليه استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في ساعات الصباح الأولى، معبرًا أنه استطاع الوصول إليها بشكل أفضل وقت الظهيرة، لكن الوصول لها تعذر من جديد ابتداءً من الساعة الثانية والنصف ظهرًا، وهو ما يرجح فرضية الحجب في أوقات امتحان الباكلوريا.

 

ولاحظ عدد من المستخدمين سهولة الدخول إلى خدمات مواقع التواصل الاجتماعي عبر شبكات “الويفي” مقابل تعذر الوصول إليهما عبر الاتصال بواسطة الهواتف.

 

وكان مدير مصلحة الامتحانات والتقويم بوزارة التهذيب الوطني اليدالي ولد مكت قال في حديث على تلفزيون ـ الموريتانية ـ الرسمي، إن الوزارة اتخذت احتياطات ضد الغش في الامتحان دون أن يذكر عزم وزارته حجب مواقع التواصل الاجتماعي على غرار ما فعلت بعض دول الجوار بالتزامن مع الامتحان.

 

كما أكد ولد مكت حظر إدخال الهواتف النقالة إلى قاعات الامتحان، مشيرًا إلى أن التعليمات المتعلقة بالخصوص تمت طباعتها على الاستدعاءات التي تسلمها المشاركون في البكالوريا.

 

وعرفت دورة البكالوريا العام الماضي 2015 بموريتانيا حالات تداول واسع لأسئلة بعض المواد الأساسية ساعات قبل توزيعها في قاعات الامتحان، ما جعل الوزارة تعترف بتسرُّب بعض المواد وتقرر إعادتها في الامتحان.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

التعليقات تعليق واحد

[…] انطلاق امتحانات الباكلوريا وسط حديث عن حجب مواقع التوا… […]

أضف تعليقك