تعرف إلى أعظم علماء الفلك الأكثر تأثيرًا في كل العصور -الجزء الثاني

28 يوليو , 2018

الجزء الأول

 

6- إدوين هابل Edwin Hubble

 

هو واحد من العلماء الذي مهدوا الطريق لاكتشافات مهمة غيرت الطريقة التي ينظر بها العلماء إلى الكون. إدوين هابل أمريكي فلكي ولد عام 1889، بدأ حياته المهنية محاميًا، لكن كانت رغبته في دراسة علم الكون، وبعد بضع سنوات حصل على الدكتوراه في علم الفلك. قدم هابل العديد من المساهمات في مجال علم الفلك. أثبت أن المجرات ليست ثابتة في الكون، بل تتحرك وتبتعد عنا، وأن المجرات تبتعد بعضها عن بعض بسرعة متناسبة، وقد سميت بـ “قانون هابل”، وأسهمت في اعتماد نظرية الانفجار الكبير.

 

وللأسف لم يحصل على جائزة نوبل، على الرغم من دوره في تحسين الفهم الحالي للكون. ولم تعترف جائزة نوبل للفيزياء بالاكتشافات الفلكية آنذاك. وأمضى هابل الكثير من وقته من أجل تغيير هذا وإثبات أن العلوم الفلكية مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالفيزياء. لسوء الحظ لم يحدث ذلك حتى عام 1953 (نفس العام الذي توفي فيه هابل)، عندما أقرت لجنة جائزة نوبل بأن الفلكيين لهم الحق بالترشح للحصول على الجائزة. ولم يحصل هابل على هذا التكريم العظيم.

 

ومع ذلك نال هابل عددًا كبيرًا من الجوائز في حياته، منها الميدالية الذهبية لجمعية الفلك الملكية، وجائزة نيوكومب كليفلاند، وميدالية بروس من الجمعية الفلكية في منطقة المحيط الهادي.

 

في عام 2008 أصدرت إدارة البريد في الولايات المتحدة طابع بقيمة 41 سنت تكريمًا لأدوين هابل. وتم إطلاق “فوهة هابل” على سطح القمر، ومرصد هابل الفضائي.

 

7- هيبارخوس Hipparchus

 

هيبارخوس أو آبرخش باليونانية، هو عالم فلك ولد في القرن الثاني قبل الميلاد، وهو من أعظم علماء الفلك في العصور القديمة، ويعتبر الأب المؤسس لعلم الفلك. أعد هيبارخوس أول فهرس مصور (كتالوج) للنجوم موضحًا موقع كل منها، ودرس مبكرًا حركة ومراقبة النجوم، ولاحظ أن النجوم تتحرك في اتجاه الشرق. ولاحظ أنه بينما تزداد خطوط الطول السماوية للنجوم قليلًا، فإن خطوط العرض السماوية لا تتغير.

 

ومن أهم إنجازات هيبارخوس التي اشتهر بها هو علم المثلثات، ويعود الفضل في اختراعه إليه. واستطاع أن يقيس المسافة إلى القمر أثناء كسوف الشمس.

 

ويعتبر هيبارخوس هو الحجة الرئيسة عند القدماء في الفلك، وقد استفاد بطليموس من أبحاث وعلم هيبارخوس. وعلى الرغم من إنجازات هيبارخوس فقد فقدت معظم أبحاثه ووثائقه، ولم يبق من كتاباته إلا عمل واحد، هو تعليق على قصيدة فلكية.

 

8- جاليليو جاليلي Galileo Galieli

 

هو أهم عالم فلك في كل العصور ورأس الحربة الإيطالية للثورة العلمية. جاليليو يعتبر من قِبل معظم الناس هو والد علم الفلك الحديث وأبو الفيزياء الحديثة.

ومن أبرز إنجازات جاليليو جاليلي العلمية ما يلي:

– أول من راقب البقع الشمسية، والتي كانت مهمة، وكانت تعتقد الكنيسة آنذاك أن الشمس مثالية وبدون أي عيوب من أي نوع.

– درس موضوع علم الحركة في الفيزياء، والذي لا يزال يدرس في كليات الفيزياء حتى الآن.

– قام باختراع التلسكوب، الذي منحه وصولًا غير مسبوق إلى معلومات حول السماء – وكان هو أول من استفاد من ذلك. وبينما كان القادة العسكريون في جميع أنحاء أوروبا يستخدمون المنظار من أجل مراقبة أعدائهم في البحر، حول جاليليو تلسكوبه إلى السماء واكتشف أسرارًا كانت تنتظر آلاف السنين.

– اكتشاف 4 أقمار لكوكب المشتري، وقد سميت هذه الأقمار باسمه تكريمًا له.

– أثبت بطلان نظرية أرسطو حول الحركة من خلال المتابعة والتجربة بإسقاط جسمين مختلفين في الوزن، وأثبت جاليليو أنهما سيصلان معًا.

– هو أول من استخدم البندول وبين المسافة التي يطلقها في حركته المتأرجحة.

– دفاعه عن نظرية مركزية الشمس وعن مفهوم دوران الأرض حول الشمس.

كانت هذه النظرية عن دوران الأرض حول الشمس من أهم الأسباب التي ولدت العداء والاضطهاد الديني بينه وبين الكنيسة، حيث إن الكنيسة ترى أن هذا يخالف الكتاب المقدس. وكان من وجهة نظر جاليليو أن هناك سوء فهم في تفسير الكتاب المقدس.

ودفع جاليليو ثمن هذا بأن تم محاكمته بتهمة الكفر، وزجه بعد ذلك في السجن. ووضع جاليليو في النهاية تحت الإقامة الجبرية بسبب آرائه، وعاش في السنوات الأخيرة من حياته في فلورنسا.

وفي عام 2008 وأثناء احتفالات الفاتيكان أشاد البابا بندكتيوس السادس عشر بإنجازات جاليليو واختراعه لأول تلسكوب.

 

9- كارل ساجان Carl Sagan

 

قد يتذكر العديد من الناس ساجان بوصفه مؤلفًا وراوي في المسلسل التلفزيوني “كوزموس”، لكن الحقيقة هي أنه كان أكثر من ذلك بكثير، لدرجة أن إسحاق إسيموف، الذي نشر مئات من الكتب في مجال العلوم، وصف ذات مرة ساجان بأنه “أحد رجلين التقاهما أكثر من إسيموف ذكاء”.

 

ساجان الذي ولد عام 1934 هو عالم فلك، ومؤلف حائز على جائزة بوليتزر، وعالم ناجح في مجال العلوم عموما، بخلاف تأليف ونشر أكثر من 600 بحث علمي. قام ساجان بالتدريس في جامعة هارفارد عام 1968، وحاز على وسام ناسا مرتين.

 

قام بتبسيط العلوم وجعلها وسيلة للمتعة ووصل بواسطتها إلى بيوت وقلوب الملايين. ساجان الذي تحول إلى أسطورة بفعل قدراته الخارقة في تبسيط العلوم.

قام ساجان أيضًا بتصميم وبناء الأجهزة الميكانيكية مثل الأدوات التي تستخدم في الرحلات الفضائية، وكان أول من توقع أن فينوس سيكون حارًا جدا.

 

وأبرز إسهامات ساجان في تبسيط العلوم كما ذكر سالفًا هي السلسلة التلفزيونية الشهيرة “كوزموس أو الكون” المكونة من 13 حلقة التي أذيعت عام 1980، والحاصلة على العديد من الجوائز. وقد تم إعادة إنتاج هذا البرنامج وعرضه في عام 2014. ويعد هذا البرنامج من أشهر البرامج التلفزيونية التي دفع كارل ساجان إلى تأليف كتاب حول هذا الموضوع، وقد كان من أكثر الكتب مبيعًا، وتصدر قائمة أفضل الكتب في صحيفة “نيويورك تايمز”.

من أشهر أقوال ساجان التي تحولت إلى مأثورات خالدة :

– العلم هو وسيلة للتفكير أكثر بكثير من كونه مجموعة من المعارف.

– الخيال سيحملنا دائمًا إلى عوالم غير موجودة، ولكن بدونه لن نذهب إلى أي مكان.

 

عانى ساجان من متلازمة خلل التنسج النقوي، وتم زراعة نخاع عظمي له ثلاث مرات. توفي هذا العالم العظيم عام 1996 بسبب ذات الرئة.

 

10- ستيفن هوكينج Stephen Hawking

 

ولد ستيفن هوكينج عام 1942، وهو عالم بريطاني، وأستاذ جامعي ومؤلف ومدير للأبحاث في مركز علم الكونيات النظري داخل جامعة كامبريدج. وكان اكتشافه الرئيس في مجالات علم الكون النظري، مع التركيز على تطور الكون كما تحكمه قوانين النسبية العامة. وهو معروف بدراسته غير المسبوقة عن الثقوب السوداء، والديناميكيا الحرارية. له عده مؤلفات من أشهرها “موجز في تاريخ الزمن” والذي حقق أعلى المبيعات. قام أيضًا هوكينج بكتابة عدة قصص للأطفال بمساعده ابنته، مثل: جورج والقمر الأزرق، جورج والانفجار العظيم.

 

عانى ستيفن هوكينج طوال حياته من حالة نادرة مهددة للحياة يطلق عليها “التصلب الجانبي الضموري” والمعروف باسم “العصبون الحركي” الذي كان شبه شلل كامل، ويعتبر قدوة في التحدي والصبر ومقاومة المرض، وإنجاز ما عجز عنه الأصحاء.

 

يتميز هوكينج أيضًا بالعمل والنشاط في الأعمال الاجتماعية والدعوة للسلام العالمي. وقد شارك في مظاهرات ضد الحرب على العراق. وفي عام 2013 أعلن رفضه المشاركة في مؤتمر يقام في إسرائيل.

 

حذر ستيفن هوكينج من الدور المحوري للذكاء الاصطناعي، وكان قلقًا تجاه ما يخض ذلك في توجيه مصير البشرية.

توفي هوكينج يوم 14 مارس عام 2018، ومن المثير للاهتمام أن يصادف يوم وفاته الإحتفال العالمي بيوم وذكرى ميلاد العالم ألبرت أينشتين.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك