تعلّم اللغات .. بالـ”أفلام”

30 ديسمبر , 2015

موقع FluentU نموذجاً

من منّا لا يُحب القصص؟ ثم من منّا لا يستمتع وهو يُشاهد قصّة مصوّرة باحتراف؟ قلّة !

فالأكيد أننا مولعون بالقصص لأنها تثير الخلايا العصبيّة في أدمغتنا، تجعلنا نشعر بالحب تارة وبالغضب تارة وبالاستفادة أحيانًا كثيرة، والحقيقة أنه بإمكاننا الاستفادة من مشاهدة الأفلام أكثر مما نتوقع، كأن نتعلم لغة جديدة كالألمانية أو الإسبانية أو حتى الصينية واليابانية وبالتأكيد الإنجليزية.

FluentU

موقع FluentU هو أحد المواقع التي تتبنى فكرة تعلّم اللغات بالأفلام القصيرة والمقاطع المصوّرة، هذه المقاطع يُمكن أن يكون مقطع تقديمي لفيلم Movie trailer، قصّة صحفية مصوّرة، فيديو كليب، رسائل مُلهمة مصورة…  وكلها مقاطع واقعية وحقيقية وبالتالي فهي مستوحاة من ثقافة الشعب الذي يتكلم اللغة  المطلوب دراستها وقد تم البحث عنها بحرفية وبدقة عالية كي تتوفر فيها المتعة والملائمة لطلاب اللغات بغض النظر عن مستوياتهم، فلكل مستوى مقاطعه الخاصة.

fluentu-screenshot

ما الذي يُميّز هذا الموقع ؟

قد يقول قائل، إن تعلّم اللغات بالأفلام ليست فكرة جديدة ولعلها قديمة قدم الأفلام فإن شاهدت فيلمًا أمريكياً يُمكنك تعلّم الإنجليزية من خلال الترجمة، والحقيقة أن هذه الفكرة قد تكون مُجدية لمن لديه الكثير من الوقت فهناك أمثلة كثيرة على فتيات ( بشكل خاص ) تعلّمن اللغة الإسبانية من متابعة المسلسلات المكسيكية وبدون أي معلم!  وفي حديث مع إحداهن قالت إن الأمر استغرق 8 سنوات حتى أتقنت اللغة الإسبانية. فهل هذه فكرة جيّدة؟ الإجابة لا، ولذلك تم إبتكار  FluentU فكيف يعمل وما هي فكرته؟

الفكرة ببساطة هي أنه أثناء ظهور المقاطع المصورة تظهر تحتها الكلمات المحكية وما أن يقوم الطالب بتحديد كلمة ما حتى تخرج له ترجمتها بالإنجليزية مع بعض الملاحظات والقواعد العامة والمبسطة التي تخصها -إن وجدت- ثم بعد المشاهدة يُمكن للطالب أن يختار وضعية التعلم كي يتعلم أهم الكلمات والدروس المستفادة من الفيلم ويمكنه أن يقوم بإختبار صغير من خلال لعبة مُبسطة تجعله يتعلم بكل متعة.

 

كأنها .. دروس خصوصية؟

 

نقطة أخرى تميّز هذا النوع من أساليب التدريس الإبداعي هو عنصر “الفردية” بحيث أن الموقع يحتفظ ببياناتك ويقوم بتحليلها ليُقدم لك المقترحات التي تلائمك أنت وحدك وهو ما يُسمى ” 100% personalized ” وبالتالي فكأنك تحظى بمعلم دروس خصوصية، يعرف مشاكلك كما يعرف نقاط ضعفك ويُحاول دائمًا أن يُقدم لك أفضل ما هو متاح لك.

 

التكاليف

 

أخيرًا، فإن هكذا موقع ليس مجانيًا للأسف ويجب دفع مبلغ يتراوح بين 15 إلى 30 دولار في الشهر ولكن هناك عروض مميزة للمدارس والمؤسسات التعليمية التي ترغب بدمج هكذا ادأات في مقرراتها بحيث تُصبح التكاليف معقولة، مثلاً لو كان عندك مؤسسة تعلمية وترغب بشراء 10 حسابات فإن الأمر لن يكلفك إلا 30 دولار للعام للطالب وهو مبلغ بسيط نسبيًا إذا علمنا أن دورة لغة تقليدية واحدة قد تكلّف أضعاف أضعاف هكذا مبلغ.

 

الخلاصة :

 

تعلّم اللغات بالأفلام ليس اختراعًا ولكن كوسيلة، يمكن اعتبارها من أفضل الوسائل في ظل تعلّق الجيل الجديد بالصورة والملتي ميديا ولعل أهم ما يميّز موقع FluentU هو التأسيس لمنهجية علمية متينة في تدريس اللغات الأجنبية تقوم على مُشاهدة الأفلام القصيرة والمقاطع المستوحاة من ثقافة وواقع الشعب المتحدث اللغة المراد تعليمها.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك