تغطية زدني لورشة صحافة المعلومات لأنطوان لورانت

26 أبريل , 2015

(هذا المقال هو جزء من تغطية فريق شبكة زدني ضمن مؤتمر منتدى الشرق الذي عقد في اسطنبول مابين 16 و 20 إبريل).

في تغطية لورشة أدارها (أنطوان لورانت) كان موضوعها “انشاء صحافة المعلومات في المؤسسات الاعلامية”، حيث أخذنا أنطوان إلى عالم صحافة البيانات وأبرز ما يتعلق به، وحتى بعض الأسرار التي تتسق بهذا المجال المهم جداً في وقتنا الحالي، والذي أصبح ركيزة أساسية لأي مؤسسة اعلامية تبحث عن الريادة والتميز وتقديم تغطية اخبارية تلبي تطلعات المشاهدين وجمهورها الذي تستهدفه.

تحدث لورانت عن العمليات التي تقوم بها المؤسسة التي يعمل بها، حيث تقوم على تنسيق الأعمال الاعلامية بشكل يلبي متطلبات العصر، منوهاً إلى المختبرات التي تكون في شكل غرف أخبار، تجعلهم ينسقون مع مؤسسات المجتمع المدني. فعلى مستوى إفريقيا، أردف المتحدث بقيامهم بتطوير قاعدة بيانات في جنوب إفريقيا، ثم تناول قصة طريفة للرسوم المتحركة الشهيرة باتمان أو ما يعرف بـ “الرجل الوطواط” وصديقه روبن في قالب كوميدي شرح فيه أهمية أن يتمتع من يدخل هذا المجال بالكفاءة والخبرة المهنية.

وفي سياق تقديمه للورشة المتعلقة بصحافات البيانات أردف أنطوان قائلاً: “يجب عليك اتخاذ الاجراءات التكنولوجية والتي تتمثل في منظومة برمجة للاستفادة منها في مجال النشر والصحافة، فالصحفي الذي لا يتمكن من التقنيات التكنولوجية بشكل جيد، سواءً إذا كان يعمل كمراسل أو مصور، فهو لا يستطيع الوصول للجودة في نقل الصورة، وبالتالي فلابد هنا من فريق عمل يتوزع المهام فيما بينه، هناك خبراء في المجال يوصون بالعمل مع بعض للوصول لعمل جيد، فعلى سبيل المثال صحيفة لوموند الفرنسية سنة 2012، استعرضت إمكانية نقل أخبار عن طريق صحافة البيانات، وذلك بتجسيد الاحصائيات على شكل غرافيك بسيط، ذو محتوى قليل وهذا ما سهل نقل المعلومة بشكل مختلف إلى الجمهور.

لورانت تكلم أيضا حول فتح غرف الأخبار، حيث نصح بأنه لابد من تشكيل فريق يتفاهم فيما بينه لنقل الأخبار بشكل سليم، فبالنسبة للصحفيين، صحفيان أو ثلاث لنقل الأخبار، فصحافة البيانات تحتاج لمعلومات كثيرة، ولتحري مصداقية المعلومات، لا يجب نشر مواد سبق نشرها بل البحث عن مواد أخرى لم يسبق أن تم نشرها.

يمكن البداية بشخصين، فالصحافي ينسق مع مختص الجرافيك ثم يتطور العمل شيئاً فشيء، ثم لابد من التعاون والتنسيق بين جميع الأقسام، ليكون هناك عملية جيدة، فقاعدة البيانات مسؤولة عن جمع الأخبار والمعلومات التقنية، وعندما نبدأ لايجب وضع أهداف اقتصادية جداً، البداية بشكل بسيط وبهدوء يجعلكم تحصلون على أهدافكم وستتحقق تدريجياً. وفي ختام الورشة كان المجال مفتوحاً للأسئلة حيث طرحت سؤالاً باسم شبكة زدني موجها لأنطوان وهو عن المواصفات والخصائص التي تمكن الصحفي من أن يكون جيداً في صحافة البيانات وكيف نصل إلى عمل اعلامي جيد؟، فأجاب لورانت بأنه: “هناك العديد من الكتب حول إعلام قاعدة البيانات للدخول إلى هذا الميدان، يمكنها مساعدة من يرغب في الدخول إلى هذا المجال إضافةً إلى الدورات عبر الانترنت”، وأشار كذلك بأنه يمكن لأي صحفي أن يطور فكرة، بالتعاون مع فريق يتضمن مبرمجاً للكمبيوتر، ومختصاً في التصميم، ومحرراً صحفياً ليكون الفريق فاعلاً.

منتدى الشرق – استشراف المستقبل2015



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك