جزائري بطلًا لتحدي القراءة العربي بالإمارات

25 أكتوبر , 2016

محمد عبد الله فرح، الطفل النابغة ذو السبع سنوات، المولود بمدينة الجسور المعلقة قسنطينة في الشرق الجزائري، بطلًا لتحدي القراءة العربي الذي عقدت فعالياته في الإمارات العربية المتحدة، والذي احتضنت دار الأوبر بدبي حفله الختامي.

image

الطفل الجزائري استطاع بذكائه وطموحه اللافت منافسة مشاركين يفوقونه عمرًا في هذه المسابقة، والتي تحظى برعاية كريمة من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم إمارة دبي، المسابقة التي شهدت تنافسية كبيرة عبر عدة دول عربية، وأظهرت مواهب عربية قادمة بقوة إذا تمت رعايتها بالشكل الأمثل.

يذكر أن جائزة المركز الأول التي حصل عليها محمد فرح قدرت بمائة وخمسين ألف دولار، فيما كانت صاحبة المركز الثاني رؤى حمو من الأردن فيما عاد المركز الثالث إلى ولاء البقالي من البحرين.

image

وبلغ مجمل عدد الطلبة المشاركين في تحدي القراءة العربي، 3 ملايين و590 ألفاً و743 طالبًا وطالبة، مثلوا مختلف المراحل العمرية والأكاديمية من الصف الأول وحتى الصف الثاني عشر من 15 دولة عربية، وقد تمكنوا من قراءة أكثر من مئة مليون كتاب.

ويدرس محمد عبد الله فرح، الطالب بالصف الأول في مدرسة زيادي بطو الابتدائية بمدينة قسنطينة شرق الجزائر، ووصل إلى النهائيات بعدما تفوق على أكثر من 610 آلاف طالب وطالبة شاركوا بالتحدي على مستوى الجزائر، وخاضوا ثلاث مراحل من التصفيات الوطنية والتي أجريت على مستوى كل دولة مشاركة بالمسابقة.

بينما في فئة المدارس، فازت مدرسة طلائع الأمل الثانوية من فلسطين الفائزة بجائزة مليون دولار  كأفضل مدرسة من أصل 5 مدارس ترشحت للمرحلة الأخيرة في تحدي القراءة العربي.

محمد أعرب بعد تتويجه بأنه يحلم أن يكون عالمًا جليلًا كالشيخ عبد الحميد بن باديس رائد النهضة العلمية في الجزائر، ورئيس جمعية العلماء المسلمين والتي ساهمت بدور كبير في الثورة الجزائرية ونشر العلم ومحاربة الجهل في الجزائر.

 



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك