خرافات علمية يصدقها بعض البشر حتى الآن – الجزء السادس –

11 مارس , 2019

هل محتوى الحديد في السبانخ يجعلك قويًا؟ هل القراءة في الضوء الغامق تدمر عينيك؟ هل يمكن للهواتف المحمولة أن تسبب تحطم الطائرات؟ هل يؤثر الاستماع إلى الموسيقى الكلاسيكية في الرحم على ذكاء الطفل؟

هناك معتقدات طويلة الأمد تتعلق بالعديد من الجوانب الحياتية، بداية من الصحة، وصولًا إلى الدراسة، والثقافة العامة، والتي ظن الناس لعدة عقود أنها صحيحة، لكنها في الأساس خاطئة تمامًا. قد يصاب هؤلاء المؤمنون بها بالصدمة، عندما يعلموا أن العديد من المعلومات الراسخة المفضلة لديهم ناتجة عن الأساطير، أو أنها كانت نتيجة للمفاهيم الخاطئة، أوالأفلام الخادعة والأخبار الكاذبة التي يتم ترويجها!

في الحقيقة، لا تقتصر أساطيرنا الحديثة على أجزاء محددة من البشر قليلي التعلم فقط، بل أن التكنولوجيا ووسائل التواصل جعلتها تصيب جميع من يغفلوا التأكد من صحة المعلومات قبل قراءتها، حيث يمكن للأساطير الحضرية أن تترسخ وتنتشر كالنار في الهشيم في مجتمعنا المصاب بجنون العظمة.

 

تعرفوا معنا في التقرير التالي على أشهر الخرافات العلمية المشهورة في العالم!

 

1- طرقعة مفاصلك سوف يصيبك بالتهاب المفاصل

في حين أنه من المنطقي أن دفع المفاصل وطرقعتها بشكل متكرر قد يجعلها تنكسر، أو أنه سيؤدي في النهاية إلى التهاب المفاصل، إلا أن الدراسات التي أجريت حول هذا الموضوع لم تتمكن من إظهار الارتباط. والدليل على ذلك أنه في عام 1998، نشر دونالد أنغر ورقة كشفت عن أنه كان يطرقع مفاصل يده اليسرى كل يوم لمدة 60 عامًا، ولكنه لم يفعل ذلك على الإطلاق في يده اليمنى، ومع هذا لم يكن هناك اختلاف في الصحة بين اليدين، وحصل على جائزة نوبل في الطب لعام 2009 عن عمله.

السائل الزليلي هو مادة تعمل كوسادة وتقلل من الاحتكاك في المفاصل الزلالية، مثل الأكواع والركبتين والوركين، وهناك نظرية للطرقعة تقول أنه عندما تتمدد المفاصل ينخفض ​​الضغط داخلها، مما يشكل فقاعة لتعويض المساحة المتبقية، وعندما يأتي الضغط على المفصل، يمكنه أن يخلق صوتًا مسموعًا، وهو صوت انفجار الفقاعات لا أكثر. أما في حال كانت طرقعة المفاصل ترتبط بألم، فقد يشير إلى وجود مفاصل ملتهبة تحتاج إلى المعالجة.

 

2- أفواه الكلاب أنظف من أفواه البشر

تتناقل تلك الخرافة بين الأشخاص الذين يقومون بتربية حيوانات أليفة، دون أن يعلموا أنها معكوسة تمامًا، حيث أنه في الحقيقة  تعد أفواه أكثر قذارة من أفواه البشر بمراحل، ومن المعروف أن الكلاب تنقل داء الكلب، والكزاز، والباستوريلا، ومعظم الأمراض المعدية الأخرى.

تعج أفواه الكلاب بالبكتيريا لأنها تأكل وتلعق كل أنواع الأشياء حولها مثل القمامة، ونظرًا لأنها لا تملك أيدي، فإنها تستخدم وجهها وفمها للقيام بالكثير من الأشياء التي نستخدم أيدينا للقيام بها، وهو ما يجعلها تجذب العديد من الأمراض الضارة!

 

3- خطأ واحد في مسرع الجسيمات يمكنه أن يقتلنا جميعًا

كان هناك الكثير من القلق بشأن هذا الأمر في عام 2008، وخصوصًا عندما كان مصادم الهادرون الكبير على وشك أن يبدأ العمل، وحينها توقع المتشائمون أنه سيخلق ثقباً أسود اصطناعيًا يأكل أوروبا بالكامل. صحيح أن بعض أكثر الأحداث قوة وعنفًا في الكون يتم إعادة تجربتها في المصادمات، إلا أنها تكون في صورة مصغرة، حيث يتم التعامل معه بحذر وبشكل علمي للغاية تجنبًا لهذه الأحداث!

 

4- تفقد معظم حرارة جسمك من خلال رأسك

لأن هناك العديد من الأوعية الدموية في فروة رأسك، أو لأنه ليس هناك الكثير من الدهون بين فروة رأسك والجمجم، يظن البعض أن الرأس هو المنطقة الرئيسية التي يفقد منها الجسم حرارته، وهو ما يثير الاعتقاد الشائع بأنه يجب عليك ارتداء قبعة في الشتاء وإلا ستصاب بالبرد!

لكن الحقيقة الصادمة هنا، هي أن الإنسان  يفقد كمية الحرارة في كل بوصة مربعة من رأسه، كما يفعل بقية الجسم، لذا إذا كنت في يوم شتاء ولاحظت أن رأسك يبدو باردًا بشكل خاص مقارنة ببقية جسمك، فمن المحتمل أن يكون رأسك مكشوفًا لا أكثر.

 

5- كريستوفر كولومبوس أثبت أن الأرض كروية

من منا لم يسمع تلك القصة الشهيرة التي تقول أن كولومبوس استطاع إثبات أن الأرض كروية عندما أبحر بها؟ وأنه السبب في دحض الاحتمالات المتعلقة بالسقوط من حافة الأرض التي كان يعتقد أنها مسطحة حينها؟

إن كنت قد صدقت ذلك، فدعني أخبرك أنه لم يكن صحيح للأسف، حيث عرف الكثير من الناس منذ عصر الإغريق أنهم يعيشون على كرة كبيرة، كما أثبت العديد من العلماء الذين عاشوا في مصر القديمة بأنها كروية أيضًا، أن قبل أن يأتي كولومبوس بآلاف السنوات.

ومع ذلك، لم يعرف البشر الأمر بشكل كبير سوى في عصر النهضة بالقرن السابع عشر، خصوصًا بعد كتابات كوبرنيكوس وجاليليو، لكن رغم هذا، لم يكن كولومبوس هو من أثبت الأمر!

 

6- تتسبب الهواتف المحمولة تداخلًا كهرومغناطيسيًا في المستشفيات

أحد الإشاعات المنتشرة في عالم الطب على وجه الخصوص، هو أن الهواتف المحمولة يمكنها تشوش كهرومغناطيسي يؤثر على الأجهزة التي بها، وهو ما قد يسبب في العديد من المخاطر على المرضى. لكن بعد أن تم إجراء العديد من الدراسات على الأمر، توصل العلماء في النهاية إلى أنها تساهم في ذلك بنسبة أقل من 1%، وفي حالات محددة جدًا، مثل أن تكون موضوعة على مقربة كبيرة من تلك الأجهزة!

 

7- كل شيء مجرد نظرية

الانفجار الكبير؟ مجرد نظرية، الجاذبية؟ فقط نظرية؟ حتى المجال الكامل لوضع هذه الأفكار معًا يسمى الفيزياء النظرية! إنها ليست حقائق، بل فقط مجرد قوانين!

هل قابلت أحدهم من قبل، لا يكف عن الرد بهذه الردود عليك عندما تقوم بمناقشته في أمر علمي، أو تحاول تصحيح شيء خاطئ راسخ في عقله؟ حسنًا، دعني أخبرك أنه خاطئ تمامًا.

حيث أن واحدة من أشهر الخرافات العلمية الشهيرة في العالم، هي خرافة تدور حول العلم نفسه، وهي الاعتقاد الشائع بأن النظرية مجرد افتراض ليس صحيح!

لكن، المنهج العلمي يخبرنا غير ذلك، حيث تعد الحقائق من أهم عناصر العلم، حيث يتكون من الملاحظة، ثم التجربة، ثم القياس، ثم وضع البيانات التجريبية وكتاباتها ونشرها. لذا، مفهوم النظرية في العلم يعني أن هناك تجارب ونتائج منشورة، وليس مجرد كلام أو افتراضات من الهواء!

والجدير بالذكر، أن العلم لا يقوم وضع إطار شامل يشرح الحقائق ويغطي القوانين فحسب، بل يضع أيضًا تنبؤات جديدة حول الأشياء التي يمكنك الخروج بها من تلك الاستنتاجات، وإذا خرجت أبعد ذلك، يمكنك أن تبدأ في إجراء القياسات على تلك الاكتشافات العلمية، المنبثقة من الاكتشافات العلمية التي قبلها كي تتحقق من صحتها هي أيضًا، وهكذا تستمر في فعل ذلك حتى تتعمق أكثر وأكثر في العلوم، بهدف فهم العالم، وتفسير سير الأشياء من حولك!

 

هل يتوقف العلم عند النظريات التي توصل إليها فقط؟ بالتأكيد لا، فحتى لو كانت النظرية قوية ومقبولة، فإنها لن تكون أبدًا التفسير النهائي، حيث أن الكون كبير للغاية، وهناك حاجة دائمة إلى المزيد والمزيد من التعلم، وطرح الأسئلة، وعبور الحدود، وإجراء الأبحاث، بل وكلما تعمقنا أكثر في فهمه، كلما أصبحت العلوم أعقد وتشعبت بصورة أكبر، وهو ما يضعنا أمام كم جديد من الأشياء الجديدة التي تحتاج أن يتم إجراء الأبحاث حولها!

 

المصادر:



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك