شيشاوة في برنامجها التنموي الأول : نحو القم

20 مارس , 2013

 

 

[[{“type”:”media”,”view_mode”:”media_large”,”fid”:”540″,”attributes”:{“alt”:””,”class”:”media-image”,”height”:”480″,”typeof”:”foaf:Image”,”width”:”480″}}]]

 

في إطار التعاون بين نيابة وزارة التربية الوطنية بشيشاوة وجمعية دفء و حنان لرعاية اليتيم، وجمعية أريج للتربية والثقافة، نظمت اللجنة المنبثقة عن هذه الشراكة برنامجًا للتنمية الذاتية  تحت عنوان: نحو القمة، وذلك بهدف مساعدة التلاميذ اكتساب مجموعة من المهارات لتحقيق التفوق الدراسي.

 

فكرة البرنامج بسيطة، بعد حضور التلميذ الدورة التكوينية سيوقع -اختياريا- على التعاقد بينه و بين لجنة البرنامج، و هو عقد تربوي يلتزم فيه التلميذ بتطبيق التعليمات الواردة في الدورات التكوينية، وتحديد معدل لبلوغه خلال نهاية السنة الدراسية وتغيير العادات بما ينسجم مع تحقيق الهدف. أما اللجنة فهي مطالبة بعد توقيع العهد بموافاة التقسيم الزمني للأسبوع للطالب المجد ومنحه جذاذة المشروع الشخصي وكذا تقديم بطاقة الاقتراحات.

 

و قد احتضنت مدينة شيشاوة يوم السبت الماضي الدورة التكوينية الأولى "التفوق الدراسي"، من تأطير ثلاثة مدربين معتمدين في التنمية الذاتية: أذ.إسماعيل الفلالي، أذ.محمد أد الحسين، أذ. محمد دلال، بحضور 110 تلميذا (سنة ثانية باكالوريا) من سبع ثانويات مختلفة بالإقليم.

 

انقسمت الدورة التكوينية إلى ثلاثة محاور رئيسية، وهي كالآتي:  مهارة تحديد الأهداف وبناء المشروع الشخصي -مهارة إدارة الوقت و تحديد الأولويات- مهارة الثقة بالنفس والتدبير الذاتي.

ركزت الدورة على ترسيخ مفهوم إدارة الوقت و خصائصه وتوضيح أهميته في حياة التلميذ المدرسية والدور الفعال الذي يلعبه في النجاح.

 

ولأن الثقة بالنفس هي الخطوة الأولى في النجاح وركيزة لأجل تحديد الأهداف، فلم تهمل الدورة هذا الجانب، إذ أسست لمفهومه من جهة وعوامل بناء الثقة من جهة أخرى. معتبرة إياها مهارة يمكن التدرب عليها.

 

وانتهت الدورة بتوقيع كل تلميذ للتعاقد التربوي الذي يضع فيه -التلميذ- معدلا كهدف يحققه في نهاية السنة مقابل تعاهد اللجنة المشتركة بتوفير جوائز للتلاميذ الذين حققوا أهدافهم. و تأمل هذه اللجنة في نسختها الثانية من تغطية كافة باقي مؤسسات الإقليم.

يجدر بالذكر أن مدينة شيشاوة عرفت مؤخرا تحركا في مجال التنمية الذاتية واحتضنت مجموعة من الدورات التدريبية.

 

 

 

collage2.jpg


شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك