مؤشر مايرز بريجز .. تعرف على 16 نمط للشخصية وفق اختبار MBTI

11 يناير , 2019

هل سألت نفسك من قبل عن نوع شخصيتك؟ أو حاولت البحث عما يميزك عن الآخرين؟ إن كنت كذلك، فمن المرجح أنك في المكان الصحيح الآن.

 

لكل منا سمات فريدة تميزنا عن الآخرين، ومن خلال البحث عنها ومعرفتها، يمكننا أن نقوم بتطوير أنفسنا وتحديد الوظائف التي يمكننا أن نبرع فيها، والمهارات التي يمكننا اتقانها.

والمثير للدهشة، هو أن هناك علماء قاموا بالعمل على ذلك الأمر منذ عقود مضت، بداية من نظرية كارل يونغ لأنماط الشخصية، وصولًا إلى مؤشر مايرز بريجز MBTI الذي تم تطويره بناء عليها، حتى استطاع أولئك العلماء في النهاية أن يتوصلوا إلى تقسيم البشر إلى 16 شخصية مميزة.

 

لهذا، نعرض لكم في السطور التالية سمات كل شخصية منهم بناء على مؤشر مايرز بريجز الشهير، ونحدثكم عن أفضل الوظائف التي يبرعوا بها!  

 

1- العقل المدبر – INTJ

باعتبارهم شخصيات انطوائية من الدرجة الأولى، يتميز أولئك الذين يندرجون تحت شخصية العقل المدبر بالهدوء، والشعور بالراحة في الوحدة، وعادة من يكونوا مكتفيين ذاتيًا، كما يفضلوا العمل بمفردهم أكثر من العمل في مجموعات. قد تقوم التفاعلات الاجتماعية بامتصاصهم إلى حد كبير، وهو ما يجعلهم في حاجة إلى إعادة الشحن مرة أخرى من خلال قضاء الوقت بمفردهم.

يشكلوا نسبة نادرة جدًا من بين البشر، كما يهتموا دائمًا بالأفكار والنظريات، ولا ينفكوا عن مراقبة العالم والتأمل، ثم يتساءلون بعد ذلك عن كيفية حدوث الأمور من حولهم.

تقبع نقاط قوة تلك الشخصية في عقلها إلى حد كبير، وهو ما يجعلهم متميزين بصورة كبيرة في العلوم النظرية، والهندسة، والتخطيط، وتكون لديهم قدرات هائلة في حال امسكوا بزمام الأمور في المناصب الإدارية.

 

2- البطل – ENFP

لديهم شخصية انفتاحية إلى حد كبير، كما يتميزوا بقوة الحدس، والعواطف، وطغيان الإدراك. هذا النوع من الشخصية يعتبر فريد للغاية، حيث يسعى الأبطال إلى ابتكار أساليبهم الخاصة، وأفعالهم، وعاداتهم وأفكارهم، فهم لا يحبون العيش داخل صندوق محدد.

تُفضل شخصية البطل دائمًا أن تتواجد حول الأشخاص الآخرين، فلديهم بديهة قوية، كما تعمل مشاعرهم على مساعدة أصدقائهم وأقاربهم بصورة كبيرة، وهو ما يجعلهم محبوبين وظاهرين.  

نظرًا لقدرتهم العالية على التفاعل الاجتماعي، تتميز شخصية البطل في الوظائف المرتبطة بالتسويق، والاعلانات، وأيضًا وظائف التدريس.

 

3- المستشار – INFJ

هم أولئك الذين يتسمون دائمًا بالرؤية المثالية، والخيال الإبداعي، والأفكار الرائعة. عادة ما يكون لديهم طريقة مختلفة، وعادة ما يكونوا أكثر عمقًا أثناء النظر إلى العالم الخارجي. لا يستطيع أولئك الذين يندرجون تحت شخصية المستشار أن يأخذوا أي شيء على مستوى سطحي، أو يقبلوا الأشياء كما هي؛ وهو ما يجعل الآخرين ينظرون إليهم في بعض الأحيان على أنهم غريبوا الأطوار، ويكون من الصعب جدًا التقرب منهم والحصول على صداقتهم، ما لم يسمحوا هم بذلك.

وعندما يأتي وقت الحديث عن الوظائف التي يتميزوا بها، فهم أشخاص متفانين، ومبتكرين، كما يمكن الاعتماد عليهم في تصور وتخطيط وتنفيذ مشاريع معقدة لأسباب إنسانية، وهو ما يجعلهم متميزين في الوظائف الصحية والعلاجية على وجه الخصوص.

 

4- المانح – ENFJ

منفتحون، مثاليون، صريحون، وأخلاقيون للغاية، ويعرفون عادة كيفية التواصل مع الآخرين، بغض النظر عن خلفيتهم. تعتمد شخصية المانح بشكل أساسي على الحدس والمشاعر، ويميلوا إلى العيش في خيالهم وليس في العالم الحقيقي، بدلًا من التركيز على العيش في “الآن” وما يحدث حاليًا، كما يميلوا أيضًا إلى التركيز على ما يمكن أن يحدث في المستقبل.

تتميز تلك الشخصيات في الوظائف المرتبطة بالتدريس، والصحافة، كما يستطيعوا إثبات نفسهم وسط المجموعات بشكل كبير.

 

5- المثالي – INFP

مثل معظم الانطوائيين، تتميز الشخصية المثالية بالهدوء، والانغلاق، كما يفضلون عدم الحديث عن أنفسهم، وخاصة في اللقاء الأول مع شخص جديد. يعتبر قضاء الوقت بمفردهم في الأماكن الهادئة من الأشياء التي يميلوا لها بشدة، حيث يُمكنهم ذلك من فهم ما يحدث من حولهم.

وتحب شخصية المثالي في العموم، تحليل الإشارات والرموز، ويعتبرونها استعارات لها معاني أعمق ذات صلة بالحياة، كما أنهم يكونوا ضائعين في خيالهم وأحلام اليقظة، ويغرقوا دائمًا في عمق أفكارهم.

في الحقيقة، نظرًا لمثاليتهم الكبيرة، يتميزوا في الوظائف الطبية، وأيضًا في الوظائف الخيرية التي تساهم في خلق معيشة أفضل للآخرين.

 

6- القائد – ENTJ

يركز أسلوب الحياة الأساسي لشخصية القائد على الجوانب الخارجية، ويقوم بالتعامل مع جميع الأمور بطريقة منطقية، خصوصًا أنهم يعتمدوا على الحدس والاستدلال. يعيشون في عالم من الاحتمالات، وغالبًا ما يرون في التحديات والعقبات فرص كبيرة لدفع أنفسهم.

حسنًا، يبدو أن لديهم موهبة طبيعية للقيادة، واتخاذ القرارات، والنظر في الخيارات والأفكار بسرعة وعناية، لذلك، دائمًا ما يبرعوا في الوظائف الإدارية والتنفيذية.

 

7- المفكر – INTP

تتميز شخصية المفكر بأن لديهم نظريات رائعة ومنطقية إلى حد كبير، وهو أمر طبيعي أن نقول أنهم أكثر منطقية من جميع الشخصيات الأخرى! حيث أنهم يحبون الأنماط، ولديهم اهتمام كبير بالتقاط التناقضات، وقدرة جيدة على قراءة الناس، مما يجعل فكرة الكذب عليهم أمرًا سيئًا.

لا يهتم الأشخاص من هذا النوع بالأعمال أو الوظائف السريعة واليومية، بل يحبون البيئة التي يمكن التعبير فيها عن عبقريتهم وإمكانياتهم الخلاقة، وهو ما يجعلهم متميزين للغاية في مجالات العلوم والاختراعات.

 

8- المُحاور – ENTP

أولئك الذين يتمتعون بشخصية المحاور يُشكلوا بعض من أندر الشخصيات في العالم، وهو أمر مفهوم تمامًا. على الرغم من أنهم منفتحون، إلا أنهم لا يحبون الأحاديث الصغيرة، وهو ما يجعلهم لا يزدهرون في العديد من المواقف الاجتماعية، خاصة تلك التي تنطوي على أشخاص مختلفين للغاية عنهم.

تحتاج شخصيات المحاور إلى أن يتم تحفيزهم عقليًا بالاستمرار، وخصوصًا من خلال النقاش في النظريات والحقائق، ومقاربة المعلومات باستخدام الحجج.

ولذلك، يتمتعون بالظهور في الوظائف التنفيذية والإدارية، كما يثبتوا أنفسهم أيضًا في الإعلام.

 

9- المفتش – ISTJ

للوهلة الأولى، قد تبدوا شخصية المفتش رسمية إلى حد كبير، حيث أنهم يحبون التقاليد، وقيم المدرسة القديمة التي تحافظ على الصبر، والعمل الجاد، والشرف، والمسؤولية الاجتماعية والثقافية.

سوف تجدهم دائمًا هادئون ومستقيمون، وغالبًا ما يساء فهمهم في العديد من المواقف الاجتماعية، ويتميزوا في الوظائف التي تهدف إلى خلق النظام في المؤسسات.

 

10- الحرفي – ISTP

هم أشخاص غامضون للغاية، وعادة ما يكونون عقلانيين ومنطقيين جدًا، ولكنهم أيضًا يتميزوا بالعفوية والحماس الدائم. لا يمكن التعرف بسهولة على سمات شخصيتهم والتفريق بينها وبين سمات الأنواع الأخرى، وحتى الأشخاص الذين يعرفونهم لا يمكنهم دائمًا توقع ردود أفعالهم. في أعماقهم يعتبروا أفراد عفويون لا يمكن التنبؤ بهم، لكنهم يخفون تلك السمات من العالم الخارجي، وغالبًا ما يبرعوا في ذلك.

يتفوقوا دائمًا في الوظائف الحرفية، سواء كانت علمية تنفيذية، أو يدوية، وهو ما يجعلهم مهرة إلى حد كبير.

 

11- القنصل – ESFJ

هم الفراشات الاجتماعية الذين يتواجدون هنا وهنا بهدف جعل الآخرين سعداء، فهم في حاجة دائمة إلى التواصل الاجتماعي، وهو ما يجعلهم في النهاية ذو شعبية هائلة. عادة ما تميل شخصيات القنصل إلى أن ليكونوا أبطال الرياضة في شبابهم. في وقت لاحق من الحياة، يستمرون في الظهور في دائرة الضوء، ويركزون بشكل أساسي على تنظيم الأحداث الاجتماعية لعائلاتهم وأصدقائهم ومجتمعاتهم، وهي من السمات الشائعة التي يحبها الكثير من الناس.

لذلك، يجدوا براعتهم في الأعمال التي تتطلب التنظيم، والتنقل، والتفاعل الاجتماعي، ومن ضمنها التدريس والتمريض والتسويق.

 

12- المُسلي – ESFP

تتميز شخصية المُسلي بأنها مُضحة وخفيفة الظل إلى حد كبير، كما أنهم يحبون الأضواء والاستكشاف والتعلم، وهو ما يجعلهم يتمتعون بمهارات شخصية قوية للغاية وأيضًا يستطيعوا أن يكونوا حيويين وممتعين متى أرادوا.

غالبًا ما نجدهم ناجحين في الوظائف الفنية والتمثيل إلى حد كبير، ويعود ذلك إلى حسهم الفكاهي العالي وقدرتهم العالية على الظهور وسط الأضواء.

 

13- رائد الأعمال – ESTP

تكون شخصية رائد الأعمال في حاجة كبيرة إلى التفاعل الاجتماعي، حيث يبرعون في الحديث عن أفكارهم ورؤيتهم وسط المجموعات، وهو ما يجعلهم أكثر قدرة على بدء الأعمال بعد ذلك بهدف إفادة الآخرين بها. تتميز شخصية رائد الأعمال بأنها عملية، ومنطقية، ومنفتحة، كما أنهم يعشقوا الحرية ويحبوا الاستكشاف والرحلات بدلًا من الجلوس بلا عمل.

لذلك، نجد أن شخصيات رائد الأعمال يتواجدون دائمًا في المناصب الإدارية للمشاريع والشركات، وخصوصًا تلك التي تحمل رؤية مجتمعية قوية.

 

14- التنفيذي – ESTJ

صادقين، تقليدين، ونشيطين للغاية، كما أنهم يؤمنوا إلى حد كبير بالقيام بما يعتقدوا أنه صحيح ومقبول اجتماعيًا.  وفي الغالب يسعدوا بأخذهم مكانهم كقادة اجتماعيين، وحينها يكونوا مثال رائع للمواطنين الطيبين المجتهدين.

من المُتوقع أن يبرعوا دائمًا في الوظائف الإشرافية بالشركات والمصانع، كما أن لديهم قدرات هائلة على إدارة تروس أي مؤسسة بنشاطهم وطاقتهم.

 

15- المدافع – ISFJ

هم المحبون للخير والعطاء، ودائمًا ما يكونوا مستعدين إلى تقديم المزيد بكرم بالغ، وتقوم تلك الشخصيات بالدفاع على الآخرين والمطالبة بحقوقهم، كما يدعموا الوئام والتعاون الجماعي، وهو ما يجعلهم حساسين تجاه مشاعر الآخرين.

من المرجح تفوقهم في وظائف الرعاية الصحية والعناية بالآخرين، كما أنهم يحبوا التدريس وتوجيه الأطفال ومساعدتهم.

 

16- المغامر – شخصية ISFP

تتمتع شخصية المغامر بالانطوائية رغم أنها لا تبدوا كذلك على الإطلاق، وهو ما يظهر في صعوبة تعرفهم على أشخاص جديدون في البداية، لكن بعد مرور الوقت، يصبحون دافئين وعفويين.

وإن كنت تريد حقًا شخص يقوم بوضع بصمته في أي نشاط، فالمغامر يجب أن يكون خيارك الأمثل؛ حيث يعشقوا الحرية والاستكشاف، وهو ما يعود عليهم بخبرات حياتية جديدة تساعدهم في رؤية قيم الحياة.

تتميز شخصية المغامر في الأعمال الموسيقية والفنية على وجه الخصوص، حيث أن اختلاف رؤيتهم للعالم تساهم إلى حد كبير في إطلاق إبداعهم.

 

المصادر:

16 Personality Types

High-Level Description of the Sixteen Personality Types



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك