مبادرة شبابية

1 أكتوبر , 2014

[[{“type”:”media”,”view_mode”:”media_large”,”fid”:”1716″,”attributes”:{“alt”:””,”class”:”media-image”,”height”:”180″,”typeof”:”foaf:Image”,”width”:”200″}}]]

في مبادرة شبابية جديدة من نوعها تَكَوَن فريق "ابتسامة" للتنمية البشرية بمركز فاقوس محافظة الشرقية – مصر الذي يضم مجموعة من طالبات الجامعة .

تجمعوا حول هدف تنمية مجتمعهم، و كانت أول فكرة بالنسبة هو تفعيل دورهم التوعوي تجاه قضايا مجتمعهم، و تفعيل دور الشباب .

حاولوا الترتيب إلى دورات تنمية بشرية و عقد ورش العمل الدورية لتتناول مواضيع عدة تمس فئة الشباب في المقام الأول و باقي أفراد المجتمع، و حَثهم على القيام بمسؤوليتهم تجاه مجتمعهم و رفع روح المبادرة لديهم، و بدلًا من أن يكون كل ما يقوم به عبارة عن رد فعل لأحداث تدور حوله يكون هو مصدر الفعل و الحدث الذي يتجمع الناس حوله .

مؤخرًا .. نظم فريق "ابتسامة" بمركز فاقوس محافظة الشرقية بالتعاون مع فريق "أنوار سالة" مركز أبو كبير بالمحافظة ذاتها  (كورس أشغل صيفك .. و غير حياتك)

في خطوة جديدة منهم .. نحو الاستفادة من الكيانات، و الفرق المشابهة لهم في الهدف الذي يسعون و منه تطوير و تحسين  لأدائهم يحتوي (الكورس) على خمس محاضرات تبدأ من الثامن من إلى الثامن عشر سبتمبر / أيلول من العام 2014 .

المحاضرة الأولى .. بعنوان الثقة بالنفس و قدمها الدكتور أحمد عبد الحميد  و احتوت على العديد من ورش العمل و التدريب على العمل الجماعي، و في المحاضرة الثانية .. في الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر بعنوان اتخاذ القرار و قدمها المدرب هاني منصور، و تلتها المحاضرة الثالثة .. من (كورس أشغل صيفك .. و غير حياتك) كانت بعنوان كن الحلم الذي تريد و عُقِدَت بتاريخ 13 أيلول مع المدرب محمد سلامة و بعدها بيوم عُقدت المحاضرة الرابعة .. بعنوان العمل الجامعي أدارها المدرب محمد فرج و شملت العديد من الأنشطة التفاعلية و التدريب على العمل و الإنجاز داخل مجموعات .

اختتمت فعاليات (كورس أشغل صيفك .. وغير حياتك) في اليوم الثامن عشر من شهر سبتمبر أيلول 2014 بالمحاضرة الخامسة بعنوان القراءة الهادفة كان المسؤول عن المحاضرة المدرب خالد حمدي تم فيها التدريب على أساليب القراءة الجيدة و حث الشباب على الاهتمام بالقراءة التي غالبًا ما يتم إهمالها، و خصوصًا في عصر التكنولوجيا و(الفايسبوك)، و (تويتر) .

بشكل عام غلبَ على المحاضرات الخمس الجانب التفاعلي، و المشاركة بين الحضور و المدربين غالبًا معظم المحاضرات تحتوي على ورش عمل و إعمال قيمة الوقت و الالتزام بمواعيد محددة لتسليم مهام ورش العمل .

لم يتوقف عملهم إلى حد هذا الكورس بل تلته دورات منفردة تعتمد على المحاضرة ذات اليوم الواحد، و الآن يسعون للتنسيق مع كيانات أخرى لإصدار شهادات معتمدة من مراكز رسمية للمتدربين .

في السياق ذاته رغم انتهاء الكورس على خير و في  موعده دون تأخير و قد عقد في قاعة النادي الرياضي بمركز فاقوس .

بالاقتراب أكثر من أعضاء الفريق أوضحوا لنا أنه واجهتهم الكثير من الصعوبات أثناء حجز القاعة فقد ذهبوا إلى مراكز شبابية عدة و أغلبها رفض استضافة عملهم و لم يجدوا من قبلهم أي تشجيع، و من وافق منهم فقد طلب منهم الانتظار لمدة شهر حتى يصل رد الجهات الأمنية و تخليص الأوراق اللازمة لإجراء أي فعالية داخل المركز !

مما عقد الأمور عليهم كثيرًا، و كانت تلك المراكز بمثابة عائق لهم بدلًا من أن تكون عونًا لهم و داعمًا أساسيًا لهم في نشاطهم !

غلبَ على الأعضاء روح التحدي و واصلوا مسيرتهم حتى نجحت فكرتهم و نفذوها على أرض الواقع رغم قلة الأعضاء بالفريق بالإضافة إلى الدعم المالي الشحيح لكنهم تحلوا بروح المبادرة !

ليتَ كل شابِ داخل مجتمعه يتحلى بروح المبادرة و أن يصنع من نفسه عضوًا صالحًا مُصلحًا داخل مجتمعه.

طالب جامعي

قسم الإذاعة والتلفزيون

كلية الإعلام – جامعة القاهرة

wDtmCP56BHPQ.jpg


شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك