مسابقة ثقافية … لربط جيل الثورة بجيل الاستقلال

6 مارس , 2015

تخليدا لستينية عيد الثورة الجزائرية الأول من نوفمبر1954 – 2014  نظمت وزارة المجاهدين وبالتعاون مع وزارة التربية و وزارة التعليم العالي و البحث العلمي ، مسابقة تاريخية ثقافية، حيث ضمت المسابقة عدة مجالات للمشاركة كالشعر والقصة القصيرة و جائزة أحسن بحث تاريخي،  لمختلف الأطوار التعليمة ( الطور الجامعي – الثانوي – المتوسط- الابتدائي وكذا التكوين المهني) وقد تم الإعلان عن المسابقة في شهر نوفمبر الماضي على مستوى المؤسسات التعليمة والإذاعات الجهوية ودور الثقافة في حين أن الإعلان عن نتائج المسابقة  كان  يوم 18 فيفري 2015 والذي يوافق الاحتفال باليوم الوطني للشهيد ، وقد تم بالمناسبة  تكريم الفائزين بالجوائز على مستوى دور الثقافة و المتاحف الولائية.

وكان موضوع “الوطن” هو الرابط الذي جمع جميع الأعمال المقدمة، في حين أن  المسابقة قد كانت فرصة لربط الجيل الجديد بتاريخه و فرصة للتواصل بين من مجاهدين عايشوا وشاركوا في الثورة المجيدة و جيل الاستقلال، حيث ضم برنامج التظاهرة  محاضرات قدمت  من طرف الباحثين ورؤساء جمعيات  تمحورت جميعها حول فكرة مواصلة السير على النهج الذي خطه المجاهدون الأوائل و غرس قيم الوطنية ليكون لدينا جيل يحمل اللواء الذي حمله أجداده إبان ثورة نوفمبر الخالدة، كما ضمت التظاهرة أيضا تنظيم وقفات ترحم على أرواح الشهداء، و تكريم الفائزين بالمسابقة حيث عادت الجائزة الأولى في فئة القصة القصيرة للطالبة سارة سعدي، عن قصتها ” سنفونية الموت” والتي جاءت كتكريم لروح الموسيقار الجزائري ” محمد ايقربوشن”، في حين عادت الجائزة الثانية للطالب سلطاني فاروق  أما الجائزة الثالثة فكانت من نصيب الطالبة فراحتية كوثر، أما عن الفئات الأخرى للمسابقة فقد كانت  الجوائز من نصيب الطلبة  طيهار مريم، سعودي دليلة، راجعي سماح .



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك