مشروع “إنتج” فرصة لتحقيق الربط بين مشاريع التخرج والإنتاج

19 مايو , 2015

إن المتأمل لواقع جامعاتنا اليوم، يرى أن هذه الجامعات وفي كل عام تحصى تخرج الآلاف إن لم نقل الملايين من الطلبة و كما هو معروف فعلى كل طالب أن يقدم مشروع تخرج ينال عليه درجة كغيره من المواد وتعتبر هذه المادة من أهم المواد لأنها تعتبر عصارة ما تعلمه الطالب خلال سنوات دراسته بالجامعة، لكنها غالباً ما تبقى مجرد عملية شكلية يجب على الطالب القيام بها، وهنا يأتي السؤال هل ما يقدمه طلاب اليوم من مشاريع التخرج تحمل الهدف الذي خُصصت من أجله المادة وهل الطالب مازال يستفيد من هذه المشاريع في ميدان الحياة أم أنه يقدم ذلك كنسخ ولصق من مواقع الإنترنت، وهل هناك إمكانية لتحويل هذه الدراسات إلى واقع يبرز من خلاله دور الجامعة في تنمية المجتمع؟

ومن هنا جاءت فكرة موقع “انتج” حيث يعمل الموقع علي تحقيق الربط بين مشروعات التخرج وتحديات ومشكلات التصنيع والإنتاج، وهو ما يمثل نموذجاً لتجسيد مشاريع التخرج على أرض الواقع، حيث أن هذا الربط يعتبر ضمانا تنفيذ مشروع التخرج علي أرض الواقع وتحويل الاستفادة من الناحية العلمية إلي الناحية العملية، وهو ما يجعل الطالب يدرك أهمية مشروع التخرج ويدرك أنه عبارة عن مرحلة علمية وبداية لمرحلة عملية.

حيث يهدف “انتج” إلى ترسيخ مبدأ العمل الجماعي فهو يتيح للأفراد تكوين فريق عمل ناجحة، مما يزيد فرص نجاح المشروع ويقلل المخاطرة حيث يتيح مشاركة الخبرات والقدرات وتوفير أكبر قدر من المعلومات عن أنواع المشاريع المختلفة وخلق فرص تكاملية بين المشروعات الصغيرة والمتوسطة من ناحية والشركات والمصانع الرائدة من ناحية أخرى.

وبتحقيق هذه المعادلات سيتم خلق فرص حقيقية للطلاب من جهة، وفرص تنافسية للصناعات المحلية بفضل تطوير الكفاءة الإنتاجية وجودة المنتج من خلال استغلال ما توصل إليه الطلاب من تحديثات تكنولوجية والكترونية للمكائن والآلات.

 



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك