مصنع العباقرة، أكثر الجامعات فوزًا بجائزة نوبل

5 أكتوبر , 2017


لن تجعلك معروفًا فحسب بل ستجعلك مليونيرًا؛ جائزة نوبل هي الجائزة الأشهر في العالم والتي حوّلت أشخاص غير معروفين سوى في المنظمات البحثية والمؤسسات العلمية إلى شخصيات عامة مشهورة يعرفهم الكثير من البشر ويعرفون جيدًا حكاياتهم ويذكرونهم تشريفًا لانتمائهم إلى ذات الجامعة أو نفس الجنسية.

عن جائزة نوبل

 

بدأت فكرة الجائزة في الظهور بوصيّة كتبها “ألفريد برنارد نوبل” قبل وفاته رغبةً في أن يُخلّد لنفسه ذكرى جيدة حيث تسبب اختراعه للديناميت في وصفه بـ“تاجر الموت”، وقد أراد أن يصحح ذلك فقرر أن يتبرع بثروته في صورة هدية ممنوحة للعلماء البارزين في المجالات التالية “الكيمياء، الفيزياء، الطب والفسيولوجيا، الأدب، السلام” وأضيف إليهم فيما بعد “الاقتصاد”، وقد قُدّرت ثروته حينئِذٍ بحوالي 31 مليون كرونا سويدية – أي ما يوازي 168 مليون دولار أمريكي.. ولكن لم يُحسم الأمر بالتصديق علي الوصية إلا في 26 أبريل 1897م وذلك بإنشاء مؤسسة وظيفتها إدارة ثروة نوبل والإشراف علي تنظيم الجائزة.

في البداية تم تعيين “لجنة نوبل النرويجية” لتختص بالإشراف على جائزة نوبل للسلام، وبعدها بوقت قليل تم تعيين “معهد كارولينسكا” و”الأكاديمية السويدية” و”الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم” للإشراف علي باقي الجوائز، وتم الاتفاق علي مبادئ منح الجوائز بين “مؤسسة نوبل” وتلك المؤسسات ليبدأ أول ظهور لجائزة نوبل عام 1901م.

والجائزة عبارة عن شهادة شرفية وميدالية ذهبية ومبلغ مالي، ويصل المبلغ المالي في العام الحالي إلى 8 مليون كرونا سويدية وهو ما يوازي مليون دولار أمريكي، ويتم الإعلان عن أسماء الفائزين بالجائزة يوم 2 أكتوبر بينما يجري تسليم الجائزة يوم 10 ديسمبر وهو يوم وفاة “ألفريد نوبل”.

 

الجامعات التي تخرج منها أكثر العلماء حصدًا لجائزة نوبل

1- جامعة هارفارد

 

تعتبر جامعة هارفارد أحد أكبر الجامعات في العالم حيث تأسست عام 1639م، ونالت شُهرة واسعة نظرًا للمستوى الرفيع الذي وصل له خريجوها وتأثيرهم في العالم، فلديها مجموعة من أبرز السياسيين (فرانكلين روزفيلت وجون كيندي) رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية في فترات سابقة، وأيضًا (بان كي مون) الذي يشغل منصب الأمين العام الحالي للأمم المتحدة، وأيضًا (بيل جيتس) مؤسس شركة مايكروسوفت و(مارك زوكربيرج) مؤسس موقع الفيسبوك

احتلت “جامعة هارفارد” المركز الأول طبقًا للتصنيف الأكاديمي للجامعات على مستوى العالم وحافظت علي مستواها ذلك منذ عام 2003، وقد حصد خريجي الجامعة على  76 جائزة نوبل حتى الآن، وما تزال الجامعة بارزة في مجالي الطب والقانون.

 

2- جامعة كامبريدج

يتمثل بزوغ جامعة كامبريدج في حفاظها علي العراقة التاريخية والنجاح الأكاديمي المُرصع بتخريج دُفعات طُلابية مؤثرة اجتماعيًا وثقافيًا وعلميًا في تاريخ البشرية، فبالرغم من أنها تأسست عام 1209م وهي ثالث أقدم جامعة في العالم ما تزال تعمل حتى الآن، بل وما تزال مُحتفظة بمعدل مرتفع من الإسهامات العلمية في مجالي الرياضيات والعلوم ،وقد تخرج منها أحد أبرز الشخصيات في تاريخ الفيزياء “إسحاق نيوتن” وأيضًا “فريدريك سانجر” الحاصل علي جائزتي نوبل في الكيمياء.

وقد حصد خريجي “جامعة كامبريدج” على 65 جائزة نوبل حتى الآن ومُنذ 2013 لم تخرج الجامعة من بين أفضل 5 جامعات على مستوى العالم.

3- جامعة باريس

هي واحدة من أقدم الجامعات في أوروبا حيث تأسست في القرن الثاني عشر، وقد عُرفت الجامعة تاريخيًا باسم “جامعة السوربون”، وقد توقفت الجامعة بين عام 1793 إلى 1896 ثم انقسمت في نهاية المطاف إلى 13 مدرسة مستقلة في عام 1970م،  وعلى الرغم من تاريخها المضطرب إلى حد ما فقد أنتجت جامعة باريس ثروة من المفكرين الحديثين المؤثرين في التاريخ، وأحد أشهرهم هو الفيلسوف الفرنسي “جان بول سارتر” والذي تم ترشيحه للحصول على جائزة نوبل عام 1964م ولكنه رفض استلامها مُعللًا موقفه بقوله “يجب على الكاتب ألا يسمح لنفسه بالتحول إلى مؤسسة”.

حصد خريجي “جامعة السوربون” على 47 جائزة نوبل حيث تمكنت “ماري كوري” من الحصول على جائزتي نوبل في علمَين مختلفين هما الفيزياء والكيمياء.

 

4- جامعة كولومبيا

تأسست جامعة كولومبيا عام 1754 في مانهاتن بنيويورك، وأصبحت الجامعة الخامسة في تاريخ “الولايات المتحدة” وأول مؤسسة تعليمية تُقدم شهادة الدكتوراه في الطب، ويُعد الرئيس الامريكى باراك اوباما أحد الشخصيات السياسية البارزة التي درست في الجامعة، وأيضًا الرئيس الأمريكي  الأسبق (فرانكلين روزفلت) ورجل الأعمال الأمريكي (وارن بافيت) الذي وصف بأنه “واحد من أنجح المستثمرين في التاريخ” وقد كان أغنى شخص في العالم عام 2008 وثالث أغنى أغنياء العالم طبقًا لعام 2014 حسب مجلة فوربس الأمريكية.

وقد تخرّج من الجامعة أكثر من 18 ملياردير  و 29 رئيس دولة وتشتهر الجامعة بكليات الفنون الجميلة والعلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية وعلوم الإدارة وقد حصل خريجي الجامعة علي 44 جائزة نوبل في جميع التخصصات عدا الأدب.

 

5- معهد ماساتشوستس للتقنية

منذ افتتاحه عام 1865م وقد أصبح مرادفًا للتطور الهندسي والريادة في التكنولوجيا الرقمية والعلوم الفيزيائية، وأنتج العديد من المشروعات والاختراعات التقنية وقد كان تخصصه الأبرز هو الهندسة والفيزياء ولكن مؤخرًا أسهم بنجاحات خريجيه في أقسام علوم الإدارة واللغات والبيولوجي مما أضاف لسجل نجاحه كمؤسسة تعليمية وبحثية، ويُنسب له الفضل في التطور الذي نشهده الآن في الروبوتات والذكاء الاصطناعي ولغات التشفير ويشتهر قسم علوم  الحاسب الآلي بأنه الأشهر والأكثر تأثيرًا في العالم.

وقد حصد خريجي الجامعة على 34 جائزة نوبل حتى الآن أشهرهم عالميًا هو “كوفي عنان” الحاصل على جائزة نوبل للسلام حيث كان يشغل منصب أمين عام الأمم المتحدة منذ 1997 وحتى 2006.

 

6- جامعة كاليفورنيا

تأسست عام 1868م وكان لطلابها نشاط سياسي فعّال اجتماعيًا في الستينات وتمتلك مختبر بيركلي المرتبط باكتشاف 16 عنصرا كيميائي، وقد كانت جامعة كاليفورنيا واحدة من مؤسسي “رابطة الجامعات الأمريكية” وذلك عام 1900م، وقد حصد خريجي الجامعة على 33 جائزة نوبل في تخصصات الفيزياء والكيمياء والاقتصاد والطب.

 

7- جامعة شيكاغو

قامت جمعية التعليم المعمدانية الأمريكية بإنشاء جامعة شيكاغو عام 1890م بدعم من منحة “جون روكفلر” وتبرع بالأرض من قِبل رجل الأعمال “مارشال فيلد”، وقد اشتهرت الجامعة بريادتها في الاقتصاد وعلم الاجتماع والقانون والنقد الأدبي والفيزياء، وقد حافظت علي مستواها بين العشر جامعات الأولى في الترتيب الأكاديمي العالمي للجامعات وذلك منذ عام 2004م.

إسهامات “جامعة شيكاغو” في الاقتصاد ما تزال بارزة أشهرها “مدرسة شيكاغو للاقتصاد” بالإضافة إلي أن لديها عالم الاقتصاد الشهير “ميلتون فريدمان” حيث يُعد الاقتصادي الأكثر تأثيرًا في النصف الثاني من القرن العشرين طبقًا لوصف مجلة “الإيكونوميست”، وقد حصد خريجي جامعة شيكاغو 32 جائزة نوبل أغلبهم في الفيزياء والاقتصاد.

 

8- جامعة أوكسفورد



وفقًا للمؤرخين، فإن إنشاء “جامعة أكسفورد” يرجع إلي عام 1096م فهي أقدم جامعة ناطقة باللغة الإنجليزية في العالم، مؤسسة تعليمية عظيمة وعريقة حيث تتكون من 38 كلية وقد تفوقت في مختلف المجالات وحافظت على مستواها ضمن أفضل الجامعات العالمية في أخر 10 سنوات وسط منافسة قوية بين عدد من المؤسسات الأكاديمية التعليمية في العالم، وقد درس فيها  26 رئيس وزراء بريطاني أشهرهم (ديفيد كاميرون وتوني بلير ومارغريت تاتشر)، بالإضافة إلى الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون والفيزيائي الأشهر في العصر الحديث ستيفن هوكينغ، ومخترع الإنترنت تيم بيرنرز لي، وعالم الفلك إدوين هابل، والكاتب ألدوس هكسلي.

كما تقدم أكسفورد “منحة كلارندون” و “منحة رودس” وهما من المنح الدراسية العُليا في العالم وتجتذب الجامعة آلاف الطلاب سنويًا وتوفر لهم المناخ الذي يساعدهم على التفوق والإبداع وقد حصد خريجيها 27 جائزة نوبل في جميع المجالات.

 

9- جامعة لودفيغ ماكسيميليان في ميونخ

الجامعة العامة الألمانية والمنشأة البحثية الأكبر في ميونيخ حيث تأسست عام 1472م وعُرفت حينئذٍ باسم “جامعة إنجولشتات”، وقد عانت الجامعة من الحكم الاشتراكي الوطني في ألمانيا كثيرًا وتم نقلها من مكان إلى آخر تجنبًا للتهديد الفرنسي حتى استقرت في ميونخ عام 1826م حتى الآن.

أحد أشهر خريجيها هو “ماكس بلانك” صاحب الفضل في اختراع “نظرية الكم” والتي هي واحدة من أكثر النظريات الفيزيائية تعقيدًا في العالم، ونال جائزة نوبل عام 1918م وتمتلك الجامعة أيضًا عدد كبير من الفيزيائيين مثل: “ماكس فون لاو” و”غوستاف هيرتز” و”فيرنر هيزنبرغ” و”ولفغانغ باولي” و”هانز بيث” بالإضافة إلى “أوتو هان” الذي وصف بأنه “أبو الكيمياء النووية” حيث استطاع شطر الذرة بواسطة عملية الانشطار النووي وحصل علي جائزة نوبل عام 1944م نتيجة لذلك.

وحصد خريجي “جامعة لودفيغ ماكسيميليان” علي 24 جائزة نوبل في الفيزياء والكيمياء والطب والأدب.

 

10- جامعة هومبولت ببرلين



هي أقدم جامعة في برلين حيث تأسست في أكتوبر من عام 1811م  وعُرفت باسم المدينة “جامعة برلين” في ذلك الوقت، وهي ثاني أكبر جامعة من حيث المساحة وتعتبر واحدة من أروع المعالم السياحية في ألمانيا، وقد أصبح أسمها “جامعة هومبولت” عام 1969م للإشادة بدور المؤسس وصاحب المبادرة “فيلهلم فون همبولدت” وتقديرًا لمعاناته إبان الفترة النازية، واعتمدت جملة “كيان العلوم” شعارًا لها.

وتعتبر الجامعة واحدة من أفضل جامعات أوروبا، فضلًا عن كونها أحد أرقى الجامعات في العالم في تخصص الفنون والعلوم الإنسانية، وقد كان ينظر إليها على نطاق واسع كجامعة بارزة ومؤثرة تاريخيًا في العلوم الطبيعية خلال القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين حيث أرتبط بها عدد كبير من العلماء في مجال الفيزياء مثل “ألبرت آينشتاين” أستاذ بالجامعة بينما كان هناك “فريتز هابر” في الكيمياء، وقد حصد خريجي الجامعة 23 جائزة نوبل في مختلف المجالات عدا السلام.

المصادر..

https://en.wikipedia.org/wiki/List_of_Nobel_laureates_by_university_affiliation

https://www.bestmastersprograms.org/50-universities-with-the-most-nobel-prize-winners/

https://en.wikipedia.org/wiki/Nobel_Prize

https://www.nobelprize.org/alfred_nobel/will/



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك