نماذج التعليم في الغرب / التعليم في فرنسا

3 سبتمبر , 2014

لأن التعليم قضيتنا الأولى فهنالك وجهة أخرى من الطرح للقضايا و المشكلات المتعلقة بالتعليم و أحد هذه الطرق هي طرح نماذج التعليم في الغرب و منها دولة فرنسا ونطرح بهذه المقالة ، المراحل التعليمية التي يمر بها الطالب الفرنسي و الهدف من كل مرحلة و اقتبست ذلك من بعض الكتاب الذين يمارسون الكتابة من اجل التعليم  .

التعليم في فرنسا

يبدأ 90% من الأطفال في فرنسا الالتحاق بالمدرسة من عمر الثانية والنصف، إلا أن التعليم إلزامي للأطفال بين السادسة و السادسة عشرة من العمر، و هذا الإلزام يختص بالمدرستين الابتدائية و الإعدادية (المتوسطة) .

و يبلغ متوسط السن الذي ينهي فيه التلاميذ دراستهم في المدرسة الإعدادية (4 سنوات في حال عدم الرسوب) 15 سنة، و لذا يتعين نظريًا على التلاميذ الذين لم يرسبوا أثناء دراستهم، متابعتهم لمدة سنة واحدة أخرى على الأقل كي يمتثلوا للدراسة الإلزامية، و ذلك في ثانوية عامة أو تقنية أو مهنية .

التعليم ما قبل الابتدائي

إن هذا النوع من التعليم غير إلزامي، و يخص الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الثانية و الخامسة. و يمكن قبول هؤلاء الأطفال في مدارس و صفوف الحضانة، ضمن حدود الأماكن المتوفرة. و يبذل جهد لإعطاء الأولوية لتأمين استقبال الأطفال في مناطق البيئة الاجتماعية الفقيرة. و ينبغي أن يتم استقبال كل طفل بلغ الثالثة في مدرسة حضانة، أو في صف للصغار داخل المدارس الابتدائية، بناء على طلب من عائلته .

و في حالة عدم وجود مدرسة أو صف حضانة، يقبل الأطفال البالغون من العمر خمس سنين الذين يطلب من عائلاتهم تسجيلهم في المدرسة الابتدائية، في قسم للصغار لتمكينهم من دخول حلقة التعليم الأساسي .

إن أكثر من 99% من الأطفال البالغين الثالثة من العمر مسجلون في المدارس، و مدارس الحضانة الحكومية مجانية، و يسدد الأهالي مصاريف الدراسة في مدارس الحضانة الخاصة. و تهدف مدارس الحضانة إلى تحقيق النمو الشامل للطفل و تهيئته للمدرسة الابتدائية، و يتم التركيز فيها على التمكن من اللغة، أي تعلم الكلام، و التركيب اللغوي و التدريب على الكتابة، و  فيها ينمي الطفل أحاسيسه و خياله و قدراته الإبداعية حيث تحتل التربية الفنية مكانا هامًا في مدارس الحضانة.

يوزع الأطفال في مدارس الحضانة تبعًا لفئات أعمارهم على ثلاثة أقسام: القسم الصغير، و القسم المتوسط، و القسم الكبير (السنة الأخيرة)، و يمكن أن يتم هذا التوزيع بصورة مرنة بغية إقامة وزن لسرعة كل طفل في التعلم و لنضجه و الكفاءات التي اكتسبها. و يمكن للفريق التربوي بالاتفاق مع الأهالي أن يفرز كل طفل في القسم الأفضل ملائمة لاحتياجاته، و لو لم يكن موافقًا تمامًا لسنه .

لقد تم العمل بنظام الحلقات متعددة السنوات منذ عام 1991م، و الهدف منها وضع فترة زمنية أطول من العام الدراسي لتحقيق الأهداف المحددة، و ذلك بدافع الحرص على تحسين تكيف الطالب مع المدرسة .

تشكل أقسام الحضانة الثلاثة حلقة التعليم الأول، و يشكل القسم الكبير منها مع السنتين الأوليين في المرحلة الابتدائية حلقة التعليم الأساسي .

عدد ساعات التدريس أسبوعيًا 26 ساعة في هذه المرحلة، يضع مشروعها ونظامها التربوي مجلس المدرسة الذي يرأسه مدير المدرسة و يضم المعلمين و ممثلي الأهالي.

إن المعلم أو الفريق التربوي في المدرسة مسئولان عن التقويم المنتظم و المستمر لتحصيل التلميذ و من ثم اقتراح نقله للمرحلة الابتدائية أو إبقائه في المرحلة ما قبل الابتدائية.

التعليم الابتدائي

هذا التعليم إلزامي و مجاني لجميع الأطفال الفرنسيين و الأجانب اعتبارًا من سن السادسة، و مدة الدراسة فيه خمس سنوات أي حتى سن الحادية عشرة، تتضمن المرحلة الابتدائية خمسة صفوف موزعة على حلقتين

1- حلقة التعليم الأساسي، و تتضمن القسم الكبير في مدرسة الحضانة و السنتين الأوليين في المرحلة الابتدائية

2- حلقة التوسع، و تضم السنوات الثلاث الأخيرة في المرحلة الابتدائية

إن مجموعة الصف هي البنية الأساسية للتنظيم التربوي في المدارس الابتدائية، تطرأ عليها أحيانًا متغيرات حسب الحاجة، كأن يتابع معلم مثلًا تلاميذ حلقة، أو توضع صفوف متعددة البرامج مما يؤدي إلى تقسيم المدرسين على اختصاصات مختلفة.

تعطل المدارس الابتدائية يوم الأربعاء، و يوم السبت بعد الظهر، بالإضافة إلى يوم الأحد. و تمارس أنشطة رياضية و فنية و ثقافية خارج الساعات الست و العشرين ، و يوجد بمعظم المدارس مطعم مدرسي تنظمه جمعية خاصة أو ينظم من قبل البلدية، و توجد أيضًا خدمة دراسات موجهة تحت إشراف معلم توفر غالبًا للأطفال الذين يعمل أهلوهم ، حددت ساعات الدراسة في المرحلة الابتدائية بست وعشرين ساعة أسبوعيًا ، ويمكن أن يحدد ساعة لتعلم لغة حية في السنة الأخيرة من حلقة التعليم الأساسي، كما يحدد ساعة ونصف لتعلم لغة حية في حلقة التوسع .

وتجدر الإشارة إلى أن مدير المدرســة في هذه المرحلة لديه الحرية- بعد التشاور مع مجلس المدرسة- فــي تحديد الخطة الدراســية لبعـــض المـواد حسب ظروف المدرسة و حاجات التلاميذ.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك