هل تنجح إجراءات وزارة التربية والتعليم في التصدي لتسريبات “شاومينج”؟

6 يونيو , 2017

بدأ مارثون امتحانات الثانوية العامة في مصر، يوم الأحد الماضي بامتحان مادة اللغة العربية، وسط استعدادات قاسية من وزارة التربية والتعليم باستخدام نظام “البوكليت”، وبالتعاون مع الداخلية في فرض أدوات أمنية مكثفة لمنع أي حالات غش، ومنع حركة “شاومينج” من تسريب الامتحانات للطلبة، وهو ما حدث العاميين الماضيين ووضع الوزارة في ورطة إلغاء الامتحانات وإعادتها من جديد.

يمكنك الاطلاع  على

تأجيل وإلغاء امتحانات الثانوية العامة 2016

القبض على طلاب الثانوية العامة المتظاهرين ضد قرار الوزارة بتأجيل الامتحانات

شاومينج ينشر تسريبات اجتماع وزير التربية والتعليم ونتائج بعض امتحانات الطلاب

ورغم نفي التربية والتعليم تسريب امتحان اللغة العربية الذي أداه الطلاب يوم الأحد، بسبب الإجرات القاسية، إلا أن شاومينج أكدت تسريب الامتحان وأن النموذج الذي عرضته قبل الامتحان بساعات مطابق تمامًا لأسئلة الامتحان التي وزعتها الوزارة على الطلاب.

ويبلغ إجمالي عدد طلاب الثانوية العامة الذين سيؤدوا الامتحانات هذا العام 600 ألف طالب وطالبة تقريبًا داخل 1634 لجنة، كما يبلغ إجمالي عدد المراقبين المشاركين في امتحانات الثانوية العامة هذا العام 82 ألف مراقب وملاحظ على مستوى الجمهورية.

 

إجراءات قاسية

وتحدت وزارة التربية والتعليم شاومينج بتدشين غرفة عمليات مركزية مسؤولة عن متابعة امتحانات الثانوية العامة بالوزارة تضم بداخلها مندوبين من وزارة الداخلية ومباحث الإنترنت والأمن الوطني، وغيرها من الجهات السيادية، إلى جانب قيادات امتحانات الثانوية العامة بالوزارة.

كما استعانت الوزارة لأول مرة هذا العام بشركة «فالكون» للأمن، لتأمين 75 لجنة ثانوية عامة «مشاغبة»، و 370 فرد أمن موزعين على هذه اللجان سيتواجدون فقط في اللجان التي اشتهرت العام الماضي بعمل شغب وتصوير الامتحان، وتقوم الشركة بتفتيش الطلاب قبل دخول اللجان، إلى جانب تمريرهم من على بوابات إلكترونية يتم تركيبها بالمدارس للكشف عن المعادن.

وعن باقي اللجان تم توفير 5 من أعضاء الأمن الإداري بوزارة التعليم، ليكونوا موجودين في كل لجنة ثانوية عامة على مستوى الجمهورية طوال فترة الامتحانات.

واستخدمت الوزارة هذا العام 4 أجهزة “عصا إلكترونية فى كل لجنة سير”، لتفتيش الطلاب بحثًا عن أى وسيلة غش إلكترونى قد يستخدمها الطالب فى الإخلال بأعمال الامتحانات، إضافة إلى زيادة هذا العدد فى اللجان الأكثر شغب والتى تم حصرها بـ75 لجنة لتصل عدد الأجهزة من 6 إلى 7 عصا إلكترونية فى كل لجنة.
ولفتت إلى أنه تم تعيين مراقبين اثنين لكل لجنة، بواقع مراقب لكل 10 طلاب، لضمان عدم حدوث أي حالات غش والسيطرة على اللجنة، إضافة إلى تطبيق نظام البوكليت كعامل مهم فى تقليل نسب الغش وتسريب ورقة الأسئلة بعد بدء لجنة الامتحانات.

وشددت الوزارة على عدم حيازة التليفونات المحمولة بداخل اللجان، ويمنع الطالب من حيازة المحمول ويسلم الطالب الهاتف المحمول إلى السادة الملاحظين، ويتم وضع استيكر على الهاتف يحمل اسم الطالب.

وهنأ وزير التربية والتعليم الدولة المصرية لنجاحها في إحكام السيطرة على امتحانات الثانوية العامة وعدم تسريبها هذا العام مقارنة بالعام الماضي، مؤكدًا على أن ما تم نشره عبر صفحات الغش الإلكتروني، بعد بدء الامتحان بساعة ونصف، ليس تسريبًا ولكن غشًا إلكترونيًا، وأنه تم ضبط الطالب المتورط في عملية التصوير.

وعن طريقة نقل الأسئلة وكراسات الإجابة أكدت الوزير على أنه يتم نقل الأسئلة من مطابع الوزارة السرية، عن طريق صندوق معدني مغلق بقفلين أحدهما رقمي، ولكل صندوق رقم سري مع رئيس اللجنة.

قوات الأمن تستلم اللجان

ولأهمية امتحانات الثانوية العامة في مصر، تم تكليف وزارة الداخلية بتأمين اللجان والمطابع السرية، والعمل على سير الامتحانات بشكل طبيعي يخلو من أي مشكلات، وتأمين عملية نقل البوكلت وتأمين عملية توزيع الأسئلة من المطبعة إلى مراكز توزيع الأسئلة، وسيكون تواجدها خارج اللجنة فقط.

شاومينج ترد

على الجانب الآخر زعمت صفحة شاومينج بتغشش، تسريب امتحان اللغة العربية، وكتبت على الصفحة ليلة الامتحان أنها تواصلت عبر واتس أب مع الطلاب الذين أرادوا نموذج امتحان العربي وسلمتهم الامتحان.

ونشر مؤسس صفحة شاومينج بأن أمتحان اللغة العربية للصف الثالث الثانوى تم تسريبه منذ ثلاث أيام وسيتم توزيعه على الواتساب اليوم الساعة الثالثة فجرًا مقابل كارت شحن اتصالات بقيمة 50 جنيه وإرسال الاسم والسن.

كما أعلنت صفحة شاومينج عن أنها سوف تسرب امتحانات الثانوية الأزهرية قبل ميعاد الامتحان قبلها بيوم أو فى حالة تأخره سوف يسرب فى وقت الامتحان.

وقال د. رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام، ورئيس امتحانات الثانوية العامة، إن الصفحات التي نشرتها صفحة الغش الالكتروني “شاومينج بيغشش ثانوية عامة”، بالفعل جزء من امتحان اللغة العربية الذي يؤديه طلاب الثانوية العامة، لكنها نشرت بعد الامتحان بساعة ونصف بسبب طالب قام بتصوير أربع ورقات من الامتحان ونشرها على الصفحة.

وأضاف حجازي، أنه تم ضبط الطالب الذي قام بتصوير 4 ورقات من الامتحان ونشرها عبر صفحات الغش الإلكتروني، خلال دقائق.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك