يارا طارق .. ضحية جديدة لإهمال الجامعات

2 أبريل , 2015

عودة مرة أخرى لمسلسل إهمال الجامعات والمدارس والحوادث المتعلقة بالطلاب الذي لا تنتهي حلقاته، ولكن بإختلاف مكان الحدث هذه المرة في واحدة من أكبر الجامعات الأجنبية والخاصة في مصر، وهي الجامعة الألمانية بالقاهرة.
ففي بداية شهر مارس فوجئنا بوقوع حادثة بشعة للطالبة “يارا طارق” التي توفيت أثر تعثرها خلف أحد أوتوبيسات الجامعة ودهس أتوبيس آخر قادم لها، مما تسبب في إصابتها بكسر في الجمجمة لتتوفي بعد بلوغها المستشفى في حوالي التاسعة مساءً.

 

 

received_1634076463478782

 

 

received_1634076443478784

أثارت الحادثة غضب الطلاب داخل وخارج الجامعة الألمانية، خاصة مع إهمال الجامعة في إسعاف الطالبة وشهادة الطلاب بعدم مجيء سيارة الإسعاف إلا بعد وقوع الحادث بحوالي ربع ساعة.

أعلن اتحاد طلاب الجامعة الألمانية وقف أنشطته على الفور عقب الحادث، وأدان تحاد طلاب جامعة النيل الحادث على صفحته الرسمية، وتم تصعيد حالة الغضب من الطلاب بالدعوة إلى إعتصام في الجامعة جاء بتأييد ومشاركة من اتحاد طلاب الجامعة الأمريكية بالقاهرة، واتحاد طلاب جامعة مصر الدولية، وأيضًا اتحاد طلاب جامعة المستقبل.

كما قام بعض طلاب كلية الإقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، وطلاب الجامعة الألمانية فرع برلين بأداء صلاة الغائب على روح زميلتهم ” يارا “.

أما الجامعة فأكتفت بإعلان العزاء والحداد لثلاثة أيام.

أستمر الاعتصام عدة أيام مع إعلان الإضراب عن حضور إمتحانات منتصف الفصل الدراسي، التي تزامنت مع وقت الاعتصام، وحدوث بعض المناوشات من قبل أمن الجامعة ومضايقتهم للطلاب وبعض أولياء الأمور الذين حاولوا الدخول لمقابلة الإدارة، كما تم تكوين لجنة من وزارة التعليم العالي ليقوم ممثل عنها بمناقشة مطالب الطلاب مع الاتحاد.

 

 

received_1634074040145691

received_1634074100145685

received_1634076123478816

received_1634076240145471

في السابع عشر من شهر مارس أعلن الاتحاد على صفحته الرسمية عن بيان هام جاء نصه كالآتي :

قام الطلاب بالإضراب عن دخول امتحانات الميدتيرم التي بدأت السبت الماضي ، و قد أتم الإضراب يومه الثالث أمس الأثنين الموافق 16 مارس 2015 ، حيث وصلت نسبة الإضراب يوم السبت 85.5% واستمر بنجاح في اليوم الثاني 56% ، و في اليوم الثالث تعدى ال 70% . أثبت الطلاب موقفهم و أوصلوا رسالتهم بوضوح للجميع باعتراضهم على تجاهل إدارة الجامعة للمطالب المعلنة بوضوح من بداية الاعتصام الذي بدأ يوم الثلاثاء الماضي .

يؤكد الاتحاد أن القضية ليست و لم تكن الإضراب عن امتحانات الميدتيرم ، و إنما قضية إهمال و سياسة الإدارة في الاستهانة بحياة طلابها ، و قد جاء الإضراب كواحد من أقوى وسائل الضغط و الاعتراض و قد أدى رسالته بنجاح كبير يتضح في نسبة الإضراب المرتفعة لتؤكد على وعي الطلاب ووحدتهم.

قام الاتحاد اليوم بالاجتماع مع رئيس الجامعة و أمين عام الجامعة و قد خرج الاجتماع بالنتائج التالية :
1- تم تكليف المسؤولين من قبل رئيس الجامعة بتطوير نظام انتظار الباصات و تحركها ، وتطوير جراج الجامعة.
2- تم الاتفاق على اجتماع شهري مع نائب رئيس الجامعة للوصول الى كل المشاكل وتوصيل صوت الطلبة أولًا بأول.
3- تم الإتفاق على اجتماع مع أمين عام الجامعة يوم السبت القادم الساعة 12 ظهرًا لفتح قناة تواصل مع الاتحاد وإيصال جميع الأفكار والمقترحات للتطوير.
4- صرح مسؤولو الجامعة بأنه يتم محاسبة المسؤلين إداريًا داخليًا من الجامعة ، انتظارًا لانتهاء تحقيقات النيابة العامة.
5- تم التوصل إلى اتفاق بتقدم الطلاب بالتماس بتعذر دخولهم الامتحانات بسبب الظروف التي صاحبت الحادث المؤلم الذي تسبب في وفاة الطالبة يارا طارق، و سيتم النظر بعين الاعتبار لجميع الالتماسات المقدمة.

قام الطلاب المعتصمون في الجامعة بالتصويت على استمرار الاعتصام و الاضراب من عدمه ، و استقرت الأغلبية على فض الاعتصام و إنهاء الاضراب.
بناء على ما سبق ، يعلن اتحاد طلاب الجامعة الألمانية فض اعتصام الطلاب بالجامعة بعد إتمامه يومه السادس ، و إيقاف الإضراب عن الدراسة و الامتحانات. و يتقدم الاتحاد، بالنيابة عن الطلاب، بالإعتذار عما حدث في الواقعة التي حدثت يوم الأحد الماضي .

يثمن الاتحاد جهود و وعي الطلاب و حفاظهم على وحدتهم و احترامهم لرأي جميع الطلاب مهما كان اختلافاتهم.

عاش نضال الطلاب.

وبحسب جريدة الوطن  قام السيد ” طارق نجم ” والد الطالبة المتوفاه ” يارا ” بإرسال رسالة لإتحاد طلاب الجامعة في اليوم السابق للبيان جاء فيه :

أبنائي وبناتي الأعزاء”

السلام عليكم

أنا طارق نجم والد زميلتكم يارا طارق عليها رحمة الله.

أولًا أحب أن أحييكم وأشكركم علی شعوركم النبيل ووقوفكم بجانبنا في مصابنا الأليم بدءً من مرافقتها للمستشفی وتواصلكم معنا في الخارج وكذلك صلواتكم عليها وعزاؤكم لنا، الأمر الذي خفف من آلامنا وأحزاننا.

تابعت خلال الأيام السابقة تداعيات حزنكم علی وفاة زميلتكم بهذه الطريقة من اعتصامات وخلافه.. وأحب أن أنقل إليكم الآتي:

لقد تابعت متابعة دقيقة مع النيابة مجريات التحقيق وتبين لي أن النيابة علی علم دقيق بكل الملابسات وحدود مسؤولية كل الأطراف، وأطمئنكم أنه لن يفلت مخطئ من العقاب.. وكذلك فقد بدأت عن طريق محامٍ باتخاذ الخطوات اللازمة ضد الجامعة وإدارتها لمسؤوليتهم الضمنية لما حدث لابنتي.. وكذلك فقد علمت أنه بناءً علی ما تم الاتفاق عليه مع الجامعة فإنها سوف تقوم بتجهيز كل ما يلزم من عناصر الأمن والسلامة في مواقف الباصات.

وبناء عليه وحيث إن الإجراءات القانونية تسير في الطريق الذي يضمن الحقوق وحيث إن الجامعة قررت الاستجابة لكل ما يلزم لتأمين سلامة الطلبة.. فأنا أرجو منكم الآتي:

التوقف عن الاعتصام والعودة إلی الوضع الطبيعي حتی لا تضروا بتحصيلكم العلمي والذي هو الهدف الأساسي من دخولكم الجامعة والذي يتكبد من أجله آباؤكم الكثير من مدخراتهم.

واعلموا أن أخذ الحق صنعة وأن المزيد من الاعتصامات قد يحيل قضيتكم من قضية عادلة شريفة إلی ما قد يبدو عكس ذلك وخاصة أن هناك من زملائكم من يريد مواصلة الدراسة بشكل طبيعي فلا تجبروهم علی غير ما يريدون.

وأخيرًا أحبائي.. اعلموا أنه لا يوجد أكثر مني علی وجه الأرض من يريد حق يارا وإصلاح الأمر الذي كان السبب في فقدي لها.

أرجو أن تستجيبوا لطلبي واعلموا أنه لحبي لكم وحرصي علی دراستكم ومستقبلكم فكلكم مثل الحبيبة يارا عندي”.

والسلام عليكم ورحمة الله.”

بعد ذلك تمت مناقشة الإجراءات القانونية المتعلقة بتقديم إلتماسات الطلاب المضربين عن حضور الإمتحانات لإعادة جدولتها مرة أخرى وخضوعهم للإمتحان، كما تمت الدعوة للمشاركة في ملىء استمارة لإظهار موافقة أو رفض الطلاب على المطالب التي قدمها الإتحاد كإجراء قانوني في الصور المرفقة.

 

 

received_1634072096812552

received_1634067580146337

 

 

 

received_1634067653479663

 

received_1634067713479657

 

received_1634074120145683



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك