4 مواقع تعطيك مهارات عالية لإتقان اللهجة الأمريكية

2 أكتوبر , 2016

تعلم صوتيات الحروف الأمريكية Learn The American Accent

قناة الشاب عبد الله ، يشرح بإنجليزية مبسّطة كيفية نطق مخارج كل حرف على حدة، ثم الحروف المشتركة، مع كثير من الأمثلة والدقائق اللغوية جيد جدَا للمبتدئين.

 

قصص للأطفال باللكنة الأمريكية Bedtime Stories

قائمة فيديوهات على اليوتيوب، تحكي القصص العالمية بسرد متسلسل، ولهجة أمريكية واضحة المخارج يسهل محاكاتها باحتراف، كثيرًا ما يستصغر المتعلمون أو يستقلّون المواد التعليمية الخاصة بالأطفال، مع أنها – منطقيًا – أول ما ينبغي أن يشتغل به دارس أي لغة، إذا رامَ أن يتقنها كأهلها.

فأي ناطق بلغة أم لا ينشأ فيها إلا “طفلًا” في البداية ثم يتدرج . ها إلى جانب أن المواد الأوّلية تتيح للمتعلم دقائق علمية يحتاجها، مثل حسن تقطيع الكلمات، ومهارات الإلقاء، ونوعية المصطلحات المستخدمة، وهذا كله يُختزل اختزالًا شديدًا في المسلسلات والأفلام التي غرضها ترفيهي لا تعليمي في المقام الأول، ومن صعد الدرج من أوّله سيحصل ما يليه تلقائيًا، أما من يقفز قبل تقدير خطوته فقد يفوته ما لا يمكن تداركه لاحقًا إلا بصعوبة.

ESL Lab

من أفضل المواقع للتدريب على مهارات اللغة المختلفة، وأهمها السماع والقراءة، وكيفية استخراج الكلمات، والتنبه للتفاصيل الدقيقة من خلال الأسئلة المطروحة بعد كل مقطع، وهي نفس طرق الاختبار العالمية كالتوفل TOEFL والأيلتس IELTS، ومن مميزات الموقع أنه يقسم مقاطع تلقائيًا لثلاث مستويات: مبتدئ ومتوسط ومتقدّم.

قناة فلمها

قناة فَلّمها

قناة (فلّمها) يقوم عليها مجموعة من الشباب السعوديين تهدف لتعليمك منهجية تعلّم الإنجليزية من خلال الأفلام، الشروحات التطبيقية مفيدة والنصائح عملية، لكن ينبغي الحرص من ترشيحات الأفلام، ويفيد الاطلاع على تقييم الفيلم في موقع من المواقع التي تعنى بالتنبيه للجوانب المخلّة فيه، مثل Common Sense Media، أو الجزء الخاص بـ Parent Advisory في الموقع الشهير IMDB (انظر الصورة).

imdb

تنبيه:

الإتقان الكلامي لأي لغة يعتمد في المقام الأول على حسن الإنصات ثم التركيز على التقليد والمحاكاة لكل ما تسمع، أكثر من حرصك على الإكثار من مواد الاستماع، لأن الاستماع دون محاولة المحاكاة، قد يمكّنك أخيرًا من فهم المتحدث بتلك اللغة بامتياز، لكنك لن تستطيع الحديث بنفس المستوى، أو إذا تحدثت ستظهر في لغتك لُكنَة أجنبية من أثر لغتك الأم. فلابد من تعويد اللسان على النطق ، وتعويد الذهن على استدعاء الكلمات من الذاكرة بسرعة ، لئلا تتردد في الحديث.

كرر العبارات التي تسمعها بصوت عالٍ ولا تملّ من كثرة التكرار، حتى تصل لمحاكاة قريبة قدر الإمكان مما تسمع، ثم استرجع تلك العبارات لاحقًا بينك وبين نفسك وانسج على غراراها، ويفيد أن تسجّل لنفسك ليمكنك المقارنة مع الأصل، وإلى جانب ذلك، فلتحرص على تدوين المصطلحات والمفردات، وكذلك العبارات والتشبيهات، لتبني حصيلتك اللغوية وأسلوبك المتمكن معًا، ولا تكتفي بمجرد الكلمات المتفرقات.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك