أحمد ممدوح .. مُعيد مع إيقاف التنفيذ!

2 أغسطس , 2015

أول إعلام الأزهر للسيسي: أنا مرمي في الشارع .. !!

أحمد ممدوح إسماعيل، خريج دفعة 2014 بكلية الإعلام، قسم العلاقات العامة والإعلان- جامعة الأزهر، هو الأول على دفعته في قسمه، وطبقًا للوائح فهو يستحق التعيين بالكلية، ولكن ذلك لم يتم حتى الآن.

“أحمد” لم يسكت على حقه في التعيين، وبدأ في حملة ترويجية على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي -فيس بوك-  مطالبًا فيها بحقه في التعين ضمن أعضاء هيئة التدريس بالجامعة.
“أحمد” يروي لنا تفاصيل مشكلته منذ التخرج مع إدارة جامعة الأزهر وكلية الإعلام، مطالبًا بحقه في التعيين.

في البداية “أحمد” لو توضح لنا بالتحديد متى بدأت مشكلتك؟

أنا تخرجت فى شهر 7  سنة 2014 و بعد التخرج أنهيت أوراق التجنيد الخاصة بي، وأخذت معافاة، وبعدها بدأت أبحث عن حقي .. لأنه من الطبيعي أن الجامعة تمشى فى إجراءات التعيين بعد التخرج مباشرة مثل الجامعات الأخرى  -جامعة القاهرة مثلاً-.

 

تمام .. لو تحدثنا أكثر عن حملتك للتعريف بقضيتك، والمطالبة بحقك؟

بدأت حملة تحت وسم #معيد_مع_ايقاف_التنفيذ ، وخاطبتُ مشيخة الأزهر عبر جرنال الأخبار، وبعدها خاطبتُ الجامعة عبر موقع شفاف، وبعدها عبر موقع الفجر.

 

ما الإجراءات التي اتخذتها في سبيل التعرف على أسباب عدم التعيين؟

قدمت تظلم للجامعة، وتم الرد عليه بأنه لا مانع من تعييني بشرط أن أكون حاصلاً على تقدير عام ممتاز مع مرتبة الشرف وهذا الشرط مخالف لقانون الجامعة الذى ينص على أنه يتم تعيين الـطالب الذي ترتيبه الأول أيًّ كان تقديره بشرط ألَّا يقل عن جيد جدًا .. و دخلت لجنة فض منازعات، والمستشار رئيس اللجنة أوصى بالتالي ( توصى اللجنة بتعيين الطالب المذكور نظرًا لأنه الاول على كليته لعام 2014 مع سحب القرار السلبى الذى ينص على شرط حصوله على ممتاز مع مرتبة الشرف حتى يتم  تعيينه).

 

ما هي ترتيباتك الآن في حال استمرارهم في التعنت وإيقاف تعينك؟

أنا مستمر في حملتي إلى أن أحصل على حقي، واعتقد أننا في دولة واحدة وتحت مظلة قانون واحد .. وجامعة القاهرة على سبيل المثال قامت بتعيين أوائل دفعة 2014 وهم زملائي وأصدقائي، و”أنا جامعة الأزهر سيباني مرمى في الشارع!” .. أين المساواة وأين حقوق الإنسان وأين نصيب وحق المجتهد في مصر!

 

من منظور إيجابي من موقعك كخريج والأول على دفعتك .. بما تنصح خريجي الثانوية العامة، وطلاب المستوى الأول بالكلية؟

أنصحهم بالاجتهاد والتفوق وأن لم يكن لنا  نصيب في البلد ربنا مطلع و سيعطي كل واحد حقه لأنه ربنا لا يرضى بالظلم .. و أقول لهم أن اصدقائنا الـذين تخرجوا منذ زمن على سبيل المثال دفعة 2002 تم تعيينهم بعد الثورة أي ما يقرب من 10 سنين .. فربنا أرجع إليهم حقهم، وإن شاء الله نأخذ حقنا.

ما هي رسالتك إلى رئيس جامعة الأزهر الدكتور عبدالحي عزب، وعميد كلية الإعلام بالجامعة؟

أقول لهم أنا ابنكم وعلى يديكم تربيت، ومن علمكم نهلت، وبعونكم إن شاء الله ووقوفكم بجانبي سأحصل على ثمرة جهدي و كلِّى واتعين إن شاء الله.

وأناشدهم بأنه “أنا مش حمل محاكم أو قضايا وإن أنا لي حق وأنا أعلم جيدًا أنه فى عهدكم لن تقبلوا بظلم أحد ولن تظلموا أحد إن شاء الله.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك