النكبات لا تمنع النجاح !

28 يونيو , 2014

أجرت المقابلة :أسماء عبدالهادي

 

[[{“type”:”media”,”view_mode”:”media_large”,”fid”:”1270″,”attributes”:{“alt”:””,”class”:”media-image”,”height”:”463″,”typeof”:”foaf:Image”,”width”:”480″}}]]

 

الطالب "زياد" نجل الشهيد أبو طالب في مذبحة  "سيارة الترحيلات" الشهيرة يحصد مجموع 99.3% ضمن الأوائل على مدرسته في الشهادة الإبتدائية.
أهلاً وسهلاً بك زياد، ونبارك لكَ هذا النجاح، ونشكر لكَ تلبية  دعوة شبكة زدني. عرفنا بنفسك؟

اسمي زياد أبو طالب عبد الجواد، عمري 12 سنة، طالب في مدرسة  فاقوس الإبتدائية الجديدة، محافظة الشرقية – مصر.

مجموعك في الصف السادس الإبتدائي ؟

الحمد لله، حصلت على 99.3% في الصف السادس الإبتدائي. ومجموعي بالدرجات 298من 300، نقصت درجتين أحدهما في مادة اللغة العربية والأخرى في الرياضيات.

ما هو شعورك عند ظهور النتيجة ؟ ومن أول من قدم لكَ هدية ؟

عند معرفتي درجتي وحصولي على 99.3 % فرحت جداً، و الجميع هنئني من الأهل و الأقارب، لكن أول هدية وصلتني بعد ظهور النتيجة كانت من عمي الدكتور محمد عبدالجواد أكرمه الله.

 

لمن تهدي نجاحك؟
إلى والدي الشهيد أبو طالب.

أهم العوامل وراء نجاحك ؟ وأكثر المواد التي تحبها ؟
أهم أسباب نجاحي هو دعم وتشجيع و الدتي لي ومساعدتي في المذاكرة، و مساعدة أساتذتي في الدروس.
أكثر مادة أحبها تعتبر مادة "الدراسات" وذلك لحبي لمعلمها وارتباطي به و بالنسبة لي أيضاً من أصعب المواد هي مادة "الرياضيات".

رسالة … لمن توجهها، وماذا تقول فيها؟

الرسالة أوجهها إلى والدي العزيز الشهيد أبو طالب، واقول له فيها: "جزاك الله خيرا".

هل تشارك بالأنشطة المدرسية ؟ وهوايتك المفضلة؟

نعم. أشارك في الأنشطة المدرسية، و أكثر نشاط  أهتم به هو الإذاعة المدرسية، أحرص على المشاركة فيها بإستمرار.

هوايتي المفضلة هي " كرة القدم " أعشقها وألعبها كل يوم مع زملائي، بالإضافة لحبي للمكتبة و القراءة.

حلمك تدرس بأي كلية بالمستقبل ؟

أحلم أن أدرس بكلية الطب وأتمنى  أن أكون طبيباً للعيون.

 

هل حصلت على تكريم مقابل هذا التفوق ومن أي جهة ؟

حتى الآن لم أحصل على تكريم من أية جهة رسمية، لكن يوجد تكريم للأوائل تابع لنقابة والدي – نقابة المحامين – قريباً.

 

ختاما.. ماذا تتمنى لبلدك مصر حين تكبر ؟
أحلم حين أكبر أن أصبح طبيباً، و أن تنعم بلدنا مصر بنعمة "العدل" ، و تصبح بلداً متقدمة وأن يتبدل الوضع إلى أفضل ما نحن عليه.

 

3 رسائل شكر لمن توجهم ؟

أولهما: إلى والدتي أشكرها على تشجيعي الدائم وحثها لي على المذاكرة.
ثانيهما: إلى معلمي "أشرف الصاوي" لمادة اللغة العربية.

ثالثهما: إلى موقع زدني أشكره على إهتمامه بالطلبة وأطلب منهم الإهتمام بنا والنظر في المشاكل التي تواجهنا في المناهج، والإمتحانات وغيرها.

 

 

في النهاية نشكر وجودك معنا زياد، نباركُ لكَ النجاح، وخالص تمنياتنا لك بدوام النجاح والتوفيق.

 

طالبة في جامعة القاهرة

تخصص إذاعة وتلفزيون
السنة الدراسيّة الثانية

 

                                                                    

زياد.jpg


شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك