حوار مع موهوبة مصرية

6 أبريل , 2015

شاهنده علاء؛ فتاة مصرية، موهوبة في فن الرسم والتصميم، تُعرف في مواقع الانترنت والتواصل الاجتماعي باسمها المستعار، ايَرِي هولمز ( AireHolmz )، وتقول أنه الاسم الذي تُعرف به على النطاق العام وتعتبره اسمها الحقيقي.

ولدت شاهندة في مدينةالإسكندريةفي مصر، عام 1994. وتدرس حاليًا إدارة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات في الأكاديميا العليا (KMA) بالإسكندرية.

حّدثينا عن اهتماماتك؟

اهتماماتي واسعه جداً لا تقتصر على أمرٍ أو اثنين؛ منها الرسوم المتحركةاليابانيةالتي تدعى”انمي” (Anime) وأيضًا قراءة”المانجا اليابانية” (manga) كما وأهتم بالثقافةالكوريةواليابانية فأنا متأثرة بهما إلى حدٍ كبير، إلى جانب اهتمامي بالموسيقى؛ خاصةًالسنفونيات والموسيقى التصويريةالخاصة ببعض الأعمال الدراميةأو الافلام والأنمي.
وتُثيرني الطبيعة، النجوم و عالم الفلك والفضاء على وجه الخصوص،كما لا أخفي ميلي لمجالات الحاسوب والتكنولوجيا.

ماذا عن مرحلة الثانوية، وما هي الهوايات التي تميزت بها خلال هذه المرحلة؟
أذكر جيدًا أن مدرسي المرحلةالثانوية كانوا يلقبوني بمتعددة المواهب لأني كنت أملك أكثر من موهبة واحدة، فإلى جانب اتقاني المجال العملي، برزتُ في هوايتي الأم وهي الرسم، منطلقةً منها إلى التصميم عبر الحاسوب كتصميم الشعارات “لوجو”. كما وأجدتُ العزف على بعض من الآلات الموسيقية مثل:الكوريون والجيتار.

أما بالنسبة للقراءة فأنا أتّبعُ مواطن فضولي لكنني في الحقيقة بعيدة كل البعد عن النصوص التاريخية.

حدّثينا عن رغبة لا تفارقك

تتملكني رغبةٌ دائمةفي السفر واستكشاف الثقافات والأماكن، أظنّ أن هذه الخطوةستكسبني الكثير من الخبرات والتجارب على المستوى العام والفني أيضًا.

حدثبنا عن بكورة انطلاقاتك في سنواتك المبكرة

اعادني السؤال إلى أول لوحه عُرضت لي في عالم المعارض كنت آنذاك ابنة الخامسة عشر.وكانت اللوحةمصنوعة من الصلصال الملون على شبكه من السلك الذي يستخدم في صنع النوافذ، وهي عبارة عن رسمة لسمكتين ملونتين بجانبهما أعشاب بحرية في القاع، وقد   فازت تلك اللوحة في المعرض.

صورتها الان و هى لحد ذا الوقت معلقه بغرفتى

في تلك الفترة كانت معظم مشاركاتي على مستوى المدارس، وقد شاركت في الكثير منها، إلا أننى كنت أملُّ أو بالأحرى لا أجدُ ذاتي؛ حيث كان هنالك تحديد لمحتوى الرسومات وأنا أحبُّ الحفاظ على حريتي في الرسم.
بعدها اتسعت دائرة مشاركاتي حتى شاركت في مسابقات رسم عبر الانترنت، وفي أحيان أخرى ارسم لنفسي ليس لشيء معين أو غرض معين. فأنا لم أفكر يومًا في فكرة ما الفائدة من الرسم، أو لماذا ارسم؟ هذه الأفكار والتساؤلات جعلت الكثير من الرسامين يتوقفون عن الرسم. الرسم بالنسبةلي شيءممتع سواء له غرض أو لا.فحالتي النفسية تتحررفي الرسم.

متي وكيف بدأت شاهندة الرسم؟
بدأت الرّسم في عمر السادسة، فبعدتعرضي لحادث وعودتي إلى المنزل بعد أيام قضيتها في المشفى اشترى لي والداي علبه من الألوان في سبيل اشغالى عن التفكير بالألم. أذكر يومها أنني أخذت الأوراق وظللت طول اليوم أرسم أرسم ومن هنا كانت بداية الرغبة في الرسم.
صرتُ أحاول رسم كل ما يعجبني أو يلفتني بالرغم من أنني لم اتلقى أي تعاليم في الرسم إلا ان الرغبة ولدت في داخلي وكبرت …

كيف قمت بتنمية موهبتك في الرسم؟
الرسم من وجه نظري هو ممارسه مثل أي موهبة أخرى يجب عليك ممارستها كثيراً حتى تتحسن بها وتصبح أفضل وأفضل.
إذا أردت أن تنمى موهبة مارسها، شاهد أعمال غيرك في فن الرسم دائماً،تأمل ولو قليلاً فيما حولك فمن وجهةنظري هذا قد يأتي لك بكثير من الأفكار خاصةً لو كنت من محبي تأمل الطبيعة أو الأشياء الأخري… اسأل الآخرين عن آرائهم هذا ايضاً قد يأتيك بأفكار من الوارد أن لا تخطر ببالك. استخدم أدوات الرسم المطلوبة أو المتوفرة فالأدوات تساعد كثيراً في يسر رسمك عكس عدم توفرها قد يسبب لك عائقًا. أو بمعنى آخر حاول أن تبتكر أنت الوسيلة الأكثر راحة لك للرسم.

ما هي الأفكار والأهداف التي تسعين إلي تحقيقها؟

في البداية أودّ أن أقول أن تخصصي في الرسم هو الرسوم المتحرك اليابانية أو كما تسمى (Anime)وأحاول التنويع في رسمي لأخرج بشيء جديد ومغاير.
أما هدفي الذي أسعى إلى تحقيقه هو نشر هذا النوع من الرسوم في العالم العربي، فهي منتشرة جدًا في الغرب. وأرغب في جعلها تنتشر لذلك القدر الذي يجعل لكل إنسان حقيقي رسمهُ في عالم الانمي.

ماذا عن الالهام؟ وما هو مصدره في رسوماتك؟
النجوم هي ملهمتي … قد يثير هذا الاستغراب.لكنني بمجرد أن أفكر بها تأتيني الأفكار، خاصة أنني شخص يحب التأمل كثيرًا فإننى استمد الهامي من الطبيعة أو عند سماع موسيقى أو مشاهدة تصرفات الأشخاص وتحركاتهم.
لا أستطيع تحديد وقت معين للأفكار، فالأفكارتأتي فجأة بدون مقدمات وفي أي وقت لكن الملهم الأول لي هو النجوم، فحاليًا انا لا أستطيع الرسم إلا في الليل.
من المؤكد أن الالهام يختلف من شخص لآخر ولا تتعجب من غرابه ما يقوله بعض الرسامين في فكرة الهامهم فقد تجد شخص يأتيه الالهام وهو واقف أو وهو يرقص أو حتى إذا وصلت ان يتشاجر مع الناس حتى تأتيه الإلهامات! هذا شيء قد يتنافى مع المنطق لكن من يملكه هو فقط الرسام وعقله الباطن حسب رأيي.

هل من رسام تتخذينه قدوة لكِ في الرسم؟
في الواقع ليس هنالك شخص محدد. فقط اراقب وابحث عن رسومات لرسامين من نوعي المفضل من بعيد، إلا انه ما من شخص محدد أتبعه فأنا لم أتعلم من أحد شئ.

ما هي أبرز المعوقات التي تقف أمامك في الرسم؟
عدم توفر الأدوات التي أحتاج إليها قد تسبب لي عائقًا أو عدم توفر الجو الذي يضمن لي أن أرسم فالرسام دومًابحاجة لجو صافٍ..
لكنني أؤمن أن الرسام إذا امتلك القوةالكافيةسيستطيع نشر فنه للعالم وهو بغرفته الخاصةبرفقة ورقه وقلم… إنّ توفر الانترنت يساعد كثيرُا، فإذا كنت موهوب بحق ستأتيك الفرص وأنت ببيتك بمجرد نشر فنك للعالم.

كيف ترين الرسم التقليدي؟ وما هي علاقتك به؟

صدقًا لا أحب الأشياء التقليدية، ولا تشدني الرسوم العادية، لكن لا أعيب عليه شيء،فكل شخص وميوله، وهو ايضاً جيد لأنه يعتبر تراث… لكنى أرى انه لا يواكب عصرنا هذا.

ما رأيك بالواقع الفني لدى العرب و الشباب في عالم الرسم و التصميم؟
في الواقع أراه جيد جدًا، سواء للعرب أو غيرهم فقد لاحظت في الآوانة الأخيرة أن العرب أيضًا أصبحت لهم أفكارهم الخاصة في هذا المجال… خاصةً بالفن الحديث مما يجعل للمجال مستقبلًا واعدًا.

كف ساهم الفن الرقمي في عالم الرسم؟

أعتقد أنه أثر كثيراً في عالم الفن، بل وزاده رقياً.أنا شخصيًا أحب دائمًا أن أبرز رسمي من خلال الرسم الرقمي ولأن العالم الآن صار يعتمد اعتمادًا كليًا على مواقع التواصل الاجتماعي والانترنت، نتيجة لذلك صار عددالمهتمين بزياره المعارض بتناقص … وخاصةًفي الوطن العربي او بمعنى الأناس أصحاب العقول الراقية جداً أو ذوات الطبقةالاجتماعية العليا هم فقط من يذهبون للمعارض مع عدد قليل من الهواه.
لذلك الفن الرقمي اكتسح المجال بسبب سهوله الوصول و مشاهدة الأعمال الجميلة والمبهجة في صفحات الانترنت مما يجعلنا نجد اقبالًا واسعًا عليه.

ما هو طموحك؟
طموحي ان أصبح رسامه رقميه محترفه. إن حبي للتصميم ومجال الحاسوب قاداني للدمج بين الرسم والتصميم فأصبح الهدف هو الرسم الرقمي.

هل تسعين للتغيير من خلال فنك ولوحاتك؟
أجل بالطبع، كم أتمني أن يتعرف الناس والوطن العربي على الرسوم اليابانيةالمتحركة( Anime ) من خلال رسوماتي.

ماذا عن تجربتك للتصميم عن طريق الإنترنت؟

لقد بدأت التصميم منذ 4 سنوات واحترفت هذا المجال أكثر من الرسم، تعلمت  بصورة ذاتيةاستخدام برنامج الفوتو شوب مستعينة ببعض الدروس على الإنترنت، بعد سنتين حصلت على دبلوم جرافيك من أحدى الأكاديميات الخاصة من أجل اكتساب المزيد من المعرفة.
لكي تحترف التصميم عليك ممارسته كثيرًا إلى  جانب مشاهدةأعمال المصممين، عليك أيضًا أن تعرض عملك دومًا في سبيل معرفةرأي الناس.

ماذا عن مشروعك؟
في الواقع أسعي وأحلم أن ننشئ نحن كعرب رسوم متحركةخاصه بنا مثل اليابانيين، المانجا الخاصة بنا أي القصص المصورة او المسلسلات التى تحمل قصص لكل الفئات العمرية مثل اليابان أتمني أن نفعل شيء مثل هذا خاص بنا نحن العرب من عملنا وجهدنا الخاص.



شاركنا رأيك

مقالات متعلقة

أضف تعليقك